الخميس , 27 يوليو 2017
نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاربعاء 26 يوليو 2017البنيان المرصوص تكشف مفاجأة عن جثث " داعش " الموجودة بسرتأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الرسمي اليوم الاربعاء 26 يوليو 2017" داعش " تبدأ فى الظهور و الانتشار فى سرت .. و البنيان المرصوص تحذر المواطنينمفاجأة .. الكشف عن تعاون السراج مع شركات إيطالية مشبوهةالقتل العشوائي يواصل حصد أرواح المواطنين في بنغازيشباب المشاشية يهددون بالقيام بثورة ضد الرئاسيكارثة فى الطريق.. إيطاليا تستعد لاحتلال السواحل الليبية بطلب من السراجأزمة ليبية سودانية طاحنة على الأبواب .. وليبيا تغلق قنصليتها فى السودانكيف تتدخل روسيا من بعيد فى التأثير على المشهد السياسي الليبي ؟!حشرات غريبة تهاجم الجزائر وتسبب الرعب للمواطنينعملية إرهابية على الحدود المغربية الاسبانيةالاخوان يستعدون لغزو الجزائرمفاجأة .. قوات المارينز الأمريكية تدخل الى تونسقطر تصف حركة حماس بـ "الثورة الجزائرية المباركة "أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 26 يوليو2017ما لا يريدون سماعه (24) ... بقلم / الصادق دهانوثائق سرية تكشف عن دعم ايران للجماعات الإرهابية فى ليبيادعوة للتدخل الأجنبي في ليبيا ... بقلم / محمد علي المبروكتنظيم القاعدة يطفو على السطح من جديد ليشكل تهديد خطير أمام ليبيا
تحذيرات من اشتعال المواجهات العسكرية فى ليبيا

تحذيرات من اشتعال المواجهات العسكرية فى ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات:

حذر الممثل الخاص للأمين العام ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، مارتن كوبلر، من التصعيد الخطير في جميع أرجاء ليبيا الذي نتج عن تدهور الأوضاع الأمنية في طرابلس والأحداث في مصراته وبنغازي.

وقال كوبلر“أدعو جميع الأطراف إلى وضع ليبيا ووحدتها فوق مصالحهم الضيقة. إن العنف وخطاب الكراهية والتنكيل بالجثث في ليبيا هو أمر غير مقبول على الإطلاق. لا بد من استعادة الهدوء فوراً، وينبغي احترام الهيئات المنتخبة والمثل الديمقراطية كما يجب حماية حرية التعبير”.

وناشد الممثل الخاص المؤسسات الليبية الالتزام بدفع الاتفاق السياسي الليبي إلى الأمام والإسراع في تنفيذ الترتيبات الأمنية التي تنص على انسحاب الجماعات المسلحة من العاصمة ونشر الجيش والشرطة. وأضاف قائلاً “لا تسمحوا للعنف على الأرض والتطرف بأن يسيّرا الأجندة”.

وحذر كوبلر من أن تعبئة القوات والأعمال المعادية والخطاب العدائي يشكلون خطراً حقيقياً قد يؤدي إلى الانزلاق نحو مواجهة عسكرية واسعة النطاق في البلاد. وأشار إلى الالتزام القوي للمجتمع الدولي تجاه ليبيا والذي تم التعبير عنه مرة أخرى في اجتماع اللجنة الرباعية في 18 مارس الذي دعا الدول الأعضاء إلى استخدام نفوذها مع الأطراف لإبعاد ليبيا عن حافة الهاوية والانخراط مرة أخرى في العملية السياسية. 

وأكد قائلاً “إن المسؤولية تقع أولاً وآخراً على عاتق الليبيين أنفسهم لوضع حد لهذا العنف المتصاعد”، وأضاف “انه يجب على جميع الأطراف السياسية والأمنية الفاعلة ذات النفوذ في مناطقها البدء بالعمل الآن”.

التعليقات