الجمعة , 21 يوليو 2017
هل يفعلها حفتر و يحرر طرابلس و مصراتة من قبضة التنظيمات المسلحة ؟!!هجوم أمريكي على ليبيا و اشادة بالجزائر فى تقرير واشنطن لمكافحة الإرهابالمتظاهرون يتحدون السلطات المغربية ويتظاهرون من جديدطائرة مدنية تعلق فى الجو لساعات طويلة ولا تتمكن من الهبوطجريمة قتل بشعة فجرت غضب الشارع التونسي و اثارت الرأى العامالكشف عن تفاصيل مثيرة حول الاتفاق الأمريكي القطري حول مكافحة الإرهابأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الجمعة 21 يوليو2017تعرف على اخر أسعار السلع الغذائية والخضروات واللحوم فى طرابلس ليوم الجمعةمحاولات إسرائيلية خبيثة لاختراق ليبيا وضمها للمخطط اليهودي بالمنطقةأمريكا تعترف: قطر دعمت الإرهابيين لاسقاط القذافي وتدمير ليبياالدينار التونسي يواصل انهياره المدوي وسط توقعات بكارثة اقتصادية قريبةتعرف على العملة التى ارتفعت قيمتها 4000% خلال أشهر قليلةاليورو يقفز إلى أعلى مستوياته في نحو عامين مقابل الدولارارتفاع مفاجىء لاسعار النفط قبيل اجتماع للأوبكالذهب يصيبه الجنون ويسجل أعلى مستوياته في ثلاثة أسابيعقريباً .. حفتر و السراج فى لقاء جديد بباريسقبائل العربان توجه رسالة هامة الى عائلة الخويلدي الحميديبشري سارة لمحبي السفر من ليبيا الى مصرالجيش الليبي يعلن البدء فى عملية تحرير درنة و يبدأ فى حشد القوات لبدء القتال" مجلس شورى مجاهدي درنة "ينهار ويبدأ في حل نفسه
الكشف عن أدلة تثبت تورط تركيا و قطر فى اشعال الصراعات بليبيا

الكشف عن أدلة تثبت تورط تركيا  و قطر فى اشعال الصراعات بليبيا

ايوان ليبيا - وكالات:

كشف خالد الترجمان ، مستشار مجلس النواب الليبي ورئيس مجموعة العمل الوطني عن وجود أدلة مادية تثبت تورط تركيا وقطر في دعم جماعات إرهابية مسلحة داخل ليبيا.

وقال الترجمان ، في حديث صحفي،  إن "تركيا وقطر متورطتان في الشأن الليبي منذ بداية الأحداث في ليبيا ولا سيما بعد الإطاحة بالعقيد معمر القذافي".

وكشف أنه حصل على أدلة موثقة عندما عمل أميناً للسر للمجلس الوطني الانتقالي تؤكد جصول لقاءات بين رئيس الوزراء التركي آنذاك رجب طيب أردوغان وعبد الحكيم بالحاج وسامي الساعدي في ليبيا".

وأضاف أنه "قدم احتجاجا رسميا إلى محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الانتقالي في ذلك الوقت، متسائلاً كيف يمكن لمسؤول تركي رسمي أن يلتقي بمقاتلين، لكن يبدو أنه تمت لملمة هذا الموضوع وإعادة إدارته من جديد".

كما تحدث الترجمان عن أنه صادر  أموالا كانت قادمة من قطر أحضرها أعضاء في المجلس الوطني الانتقالي، وأسمائهم مغروفة، وأن هذه الأموال كانت قادمة لدعم الميليشيات، وأن صراعه الأول آنذاك كان مع تنظيم الإخوان المسلمين والجماعة المقاتلة".

وتعليقاً على تمكن قوات الجيش الليبي من استعادة منطقة الهلال النفطي والعمارات الاثنتي عشر والتي أعلن عن تحريرها، الأحد، لفت الترجمان إلى أن "حكومة الوفاق الوطني في ليبيا نفت في البداية علمها بهجوم  ما يسمى بسرايا الدفاع عن بنغازي على النوفلية وبن جواد والسدرة ورأس لانوف، إلا أنها سرعان ما رحبت بهذا الهجوم واستيلاء هذه السرايا على الموانئ هناك، قبل أن تتمكن القوات الليبية من استعادة زمام المبادرة خلال أربعة أيام وفي خطة محكمة، وأنه في حال عادت هذه القوات فسيتم استهداف المناطق التي انطلقت منها والسيطرة عليها".

التعليقات