الثلاثاء , 22 أغسطس 2017
بعثة المنتخب الليبي للتايكوندو تشارك في بطولة العالم الثالثة للناشئين بشرم الشيخالمؤقتة تشكل لجنة لمنع التلاعب أو الاستغلال في رفع أسعار أضاحي العيدالغزالي: سرت مغتصبة ومحتلة من قبل الميليشيات المسلحةاليورو يهبط فى مواجهة الدولارأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 22 أغسطس 2017هل يستعد " داعش " للانتقال من العالم العربي للغربي ؟!!تنبأ بالنوبات القلبية قبل حدوثهاالجزائر تمنع دخول جريدة فرنسية لاراضيها بسبب " تحقيق صحفي "السياحة فى المغرب تنتعش لاقصى درجاتهالندن تلغي حظر حمل الأجهزة الإلكترونية على متن الرحلات الجوية القادمة من تونساحباط عمليات تخريبية لقطع التيار الكهربائي عن بعض مناطق بنغازيتوقعات بطقس مستقرًا على أغلب مناطق ليبيا مع رطوبة عالية على المناطق الساحليةشركة الكهرباء : العجز المتوقع يقدر بـ 1600 ميجاواتالجيش المصري يدمر 9 سيارات دفع رباعي محملة بكميات من الأسلحة والذخائر على الحدود المصرية الليبيةكاتب ليبي يعلن عن مبادرة لانقاذ ليبيا من الفوضيسرت تعانى من جديد من نقص أسطوانات غاز الطهيمجلس النواب يكشف عن عدم عقد جلسة أمس لوجود عقيلة خارج البلادالكشف عن علاقة جماعة مسلحة بعمليات الهجرة غير الشرعية بصبراتةعميد طرابلس يصف منتقديه بأناس “مغيبين عن الحقيقة"الذهب يواصل الصعود القوي
كاتب ليبي: السراج رجل أعمال وليس رجلاً سياسيا

كاتب ليبي: السراج رجل أعمال وليس رجلاً سياسيا

ايوان ليبيا - وكالات:

قال الكاتب الصحفي الليبي جمال عبد المطلب، إن المشهد الأمني فى العاصمة الليبية طرابلس هادئ، وهناك حركة طبيعية للسيارات والناس فى الشوارع، مشيراً إلى أن اقتحام مقر المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني يعد حدثاً مزعجاً، وأثّر على المواطنين، بعدما شعروا بالتفاؤل لعودة الأمن، مشدداً على أن المجلس الرئاسي يحاول أن يرضي الجميع، وفى النهاية لا يمكن فى السياسة أن ترضي الجميع.

وأضاف عبد المطلب، خلال حوار إعلامي ،أن الرئاسي بقيادة السراج، يحاول أن يتخذ مجموعة من القرارات من أجل حل الأزمة فى العاصمة، معرباً عن توقعاته بألا تكون تلك الحلول صارمة، حيث ستكون فى شكل بيانات صحفية فقط، مشدداً على أن السراج فى النهاية يعد رجل أعمال وليس رجلاً سياسياً.

وأشار عبد المطلب إلى أن جزءًا ممن هاجم مقر الرئاسي اليوم كان ولاؤه في الأساس للمجلس الرئاسي، حيث تعاقد معهم السراج على أساس أنهم مصدر الحماية له، إذ اتفق السراج مع ميليشيات وفرق غير منضبطة، وبالتالي أًصبح المجلس الرئاسي يعاني، والمجتمع الدولي منشغل، وليبيا تحتاج إلى نقطتين أساسيتين؛ الأولى تحرك المجتمع الدولي وضغطه عليى كل الأطراف الفاعلة فى ليبيا، والثانية أن تقدر الأطراف المتنازعة الموقف وتقدر بعض التنازلات، لا سيما وأن عامة الناس أصبح لا حول لهم ولاقوة، فى ظل تدهور الأوضاع الأمنية فى العاصمة.

التعليقات