ايوان ليبيا

الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
إشبيلية يتعادل مع ليفربول بريمونتادا تاريخية في الشامبيونزليجنابولي يلاحق شاختار.. والسيتي يواصل الصدارة في دوري أبطال إوروبااستمرار جهود البحث عن الغواصة الأرجنتينية المفقودةالحزب الحاكم في زيمبابوي: منانجاجوا يؤدي اليمين زعيمًا للبلاد خلال 48 ساعةالحريري يعود إلى بيروت للمرة الأولى منذ إعلانه استقالتهأمريكا تنفذ ضربتين جويتين ضد داعش في ليبياتشييع 15 امرأة من ضحايا «التدافع المميت» في المغربالرقابة الإدارية توقف 7 موظفين بالقنصليات الليبية بتونس عن العملالمغنيات الأعلى أجرًا هذا العام.. إحداهن حققت 105 ملايين دولارموجابي في خطاب "وداع السلطة": اخترت أن أستقيل طوعًا دون مشاكل أو عنفالجيش الأمريكي: مقتل أكثر من 100 متشدد في ضربة جوية على معسكر لحركة الشباب بالصومالاحتفالات في شوارع زيمبابوي بعد إعلان استقالة موجابياحذري.. شخير طفلك يجعله عرضة للبدانةدراسة تحذر من نوم الحامل على ظهرها في الأشهر الأخيرة من الحملترامب: لبنان شريك قوي مع الولايات المتحدة في مواجهة الإرهابالعبادي: تم سحق تنظيم "داعش" عسكريًا في العراقتداعيات ملف ال سى ان ان ... رئيس النيجر يدعو الجنائية الدولية لتولي ملف الاتجار بالمهاجرين في ليبيارئيس الأركان الروسي: لابد من تعزيز النجاحات العسكرية في سوريا ومنع عودة الإرهابيينارتفاع قتلى الهجوم الانتحارى بمسجد بنيجيريا إلى 50 قتيلًاأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 21 نوفمبر 201

تعرف على أبسط طريقة لحماية نفسك من الإصابة بالسرطان !!

- كتب   -  
تعرف على أبسط طريقة لحماية نفسك من الإصابة بالسرطان !!تعرف على أبسط طريقة لحماية نفسك من الإصابة بالسرطان !!

ايوان ليبيا - وكالات:

اكتشف باحثون من جامعة ولاية “أوريغون” الأمريكية، أن مركب السولفورافان، يقلل تكوين سلاسل الحمض النووي الريبي الطويلة في خلايا سرطان البروستاتا، ما يؤدي إلى تعطيل قدرة تلك الخلايا على تكوين المستعمرات السرطانية.

وفي الماضي، اعتقد العلماء أن الحمض النووي الريبي ليس له فائدة كبيرة، لكنهم اكتشفوا حديثًا ارتباطه بتطور العديد من الأمراض السرطانية بما في ذلك سرطان البروستاتا وسرطان الثدي وسرطان المعدة، إضافة إلى سرطان الرئة، وذلك وفقًا لما ذكرته مجلة “ميديكال نيوز توداي”.

وتشير الدراسات الحديثة إلى أن الحمض النووي الريبي، يمكنه تنظيم عملية فصل الجين وهي العملية التي يتم من خلالها تشغيل أو إيقاف تشغيل الجينات لتقوم بتأدية وظائفها، وعندما يحدث خلل في الحمض النووي الريبي فمن المعتقد أن يؤدي ذلك إلى تطور المرض.

ولم تقدم الدراسة الجديدة دليلاً إضافيًا على الدور الذي يلعبه الحمض النووي الريبي في السرطان فقط بل دعمت أيضًا الأبحاث السابقة التي تشير إلى خصائص مركب السولفورافان المضادة للسرطان.

وقالت الدكتورة إيميلي هو، من مركز مور لطب الأسرة والصحة الوقائية والمشرفة على الدراسة: “اتضح من نتائج الدراسة فوائد هذا المركب الغذائي الذي يتواجد بوفرة في القرنبيط أو البروكلي وتأثيره على الحمض النووي الريبي وهذا الأمر قد يفتح المجال أمام مجموعة من الاستراتيجيات الغذائية الجديدة أو الأدوية التي قد تلعب دورًا في قمع السرطان والسيطرة العلاجية عليه”.

وللوصول إلى تلك النتائج قام الباحثون بإجراء فحص شامل لتسلسل الجينوم في خلايا البروستاتا السليمة وخلايا البروستاتا المصابة بالسرطان.

واكتشفوا وجود نسبة مرتفعة من الحمض النووي الريبي في الخلايا السرطانية ولكن عند إضافة مركب السولفورافان انخفضت قدرة الخلايا على الانقسام لإنشاء مستعمرات سرطانية بمقدار 4 مرات.

ووفقًا للباحثين فإن هذه النتائج تدعم فكرة استهداف الحمض النووي الريبي للوقاية من السرطان واقترحوا أن تناول الأطعمة التي تحتوي على مركب السولفورافان مثل القرنبيط يمكن أن يكون وسيلًة للحد من انتشار الخلايا السرطانية في جسم الإنسان.

التعليقات