ايوان ليبيا

الأثنين , 23 أبريل 2018
محمد صلاح يثير جنون النجوم على «السوشيال ميديا»نجم روما: فخور بتعويض محمد صلاحإنجلترا بتوقيت نجريج.. المجد لك يا صلاحمعرض تونس الدولي للكتاب زخما ضم 80 نشاطا ثقافيا وسط غياب تام لليبيا80 ألف برميل يوميا خسائر قطاع النفط نتيجة حريق أنبوب نفطيالفريق عبد الرزاق الناظوري يلتقي وفدا من الكفرةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاثنين 23 ابريل 2018أسباب عدم انعقاد جلسة مجلس النواب اليومبيان شديد اللهجة من نقابة محامي بنغازي بعد وفاة محام في الحبسمختطفى شباب الفقهاء يطالبون بثلاثة ملايين دينار لإطلاق سراحهملجنة تنفيذ اتفاق تاورغاء ومصراتة : مستمرون في العمل حتى تحقيق عودة النازحينأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 23 ابريل 2018شركة الخطوط الجوية الليبية تنعى طائرة أخرى من أسطولها: عرفنا المسئول، فمن المستفيد؟استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال الإسرائيلي في غزةمحكمة بلجيكية تصدر حكمها بحق المشتبه به في هجوم باريس صلاح عبد السلامبدء جلسات الاستئناف في قضية قائد جيش صرب البوسنة سابقا كاراديتشالسفير البريطاني يدعو للحفاظ على الآثار الليبيةتكليف مفتاح زيد بمهام مكتب إعلام منطقة الكُفرة العسكريةداعش يهدد بمهاجمة مراكز الاقتراع في العراقعبدو بينيتيز يفوز في انتخابات باراجواي الرئاسية

ليبيا تحتل المركز السابع عربيًّا فى ترتيب مؤشر السعادة العالمي

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات:

يحتفل العالم الاثنين، باليوم العالمي للسعادة 2017 تحت شعار «العمل المناخي من أجل كوكب تعمه السعادة»، ودشنت الأمم المتحدة 17 هدفًا للتنمية المستدامة، يراد منها إنهاء الفقر وخفض درجات التفاوت والتباين وحماية الكوكب، وهذه تمثل في مجملها جوانب رئيسية يمكنها أن تؤدى إلى الرفاهية والسعادة، وكانت الجمعية العامة قد حددت في قرارها 66/281 في يوليو 2012، 20 مارس بوصفه اليوم الدولي للسعادة، اعترافًا منها بأهمية السعادة والرفاهية بوصفهما قيمتين عالميتين، ما يتطلع إليه البشر في كل أنحاء العالم، ولما لهما من أهمية فيما يتصل بمقاصد السياسة العامة.

ويشير تقرير الأمم المتحدة حول مؤشر السعادة لعام 2016، التقرير الذى أعدته «شبكة حلول التنمية المستدامة»، التابعة للأمم المتحدة التي تأسست سنة 2012 وتضم في صفوفها مراكز البحث والجامعات والمعاهد التقنية من أجل المساعدة في إيجاد حلول لبعض المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والبيئية الأكثر إلحاحا في العالم، إلى أنه جاء حصيلة لتحليل الأوضاع السائدة في 157 دولة، واستند الترتيب إلى 38 مؤشرًا مختلفا، من بينها نظام الحكم السياسي ومستوى الفساد في المجتمع والتعليم والصحة والأجور، وقدرة الأفراد على تقرير مستقبلهم، وذلك وفق ما نقله «اليوم السابع» عن وكالة أنباء الشرق الأوسط.

ودعا جيفري ساكس أحد معدي التقرير ومستشار الأمين العام للأمم المتحدة، الدول بغض النظر عن ثرائها إلى القضاء على عدم المساواة وحماية البيئة والحفاظ على تماسك النسيج الاجتماعي.

وظهر من خلال النتائج التي شملت الفترة الممتدة من 2013 إلى 2015، وجود منافسة بين رباعي يتشكل من الدنمارك وأيسلندا والنرويج وسويسرا، وهى بلدان سجلت حضورها باستمرار في المراتب العليا من الترتيب، وفى هذه السنة، نجحت الدنمارك التي جاءت ثالثة في المرة السابقة في الإطاحة بسويسرا من القمة، حيث اكتفت بالمركز الثاني متبوعة بأيسلندا في المركز 3، النرويج 4، فنلندا 5، كندا 7، هولندا 8، نيوزيلاندا 9، وأستراليا جاءت في المركز الـ10 عالميًّا، حسب مؤشر السعادة لعام 2016.

أما عربيًّا فاحتلت الإمارات (والتي عينت وزيرة من أجل السعادة أخيرًا) المركز الأول في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا واحتلت المرتبة 28 عالميًّا كأسعد الشعوب في مؤشر السعادة العالمي 2016، وجاءت السعودية في المركز الثاني عربيًّا و32 عالميًّا، وقطر في المركز الثالث عربيًّا و36 عالميًّا، والجزائر في المركز الرابع عربيًّا و38 عالميًّا، والكويت في المركز الخامس عربيًّا و41 عالميًّا، البحرين في المركز السادس عربيًّا و42 عالميًّا، ليبيا في المركز السابع عربيًّا و67 عالميًّا، الصومال في المركز الثامن عربيًّا و76 عالميًّا، الأردن في المركز التاسع عربيًّا و80 عالميًّا، المغرب في المركز العاشر عربيًّا و90 عالميًّا، لبنان في المركز الحادي عشر عربيًّا و93 عالميًّا، تونس في المركز الثاني عشر عربيًّا و98 عالميًّا، فلسطين في المركز الثالث عشر عربيًّا و108 عالميًّا، والعراق في المركز الرابع عشر عربيًّا و112 عالميًّا. وجاءت مصر في المركز 15 عربيًّا و120 عالميًّا.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات