ايوان ليبيا

الأحد , 21 يناير 2018
قوات الجيش تواصل عملياتها في الجنوب الشرقي من الكفرة ضد العصابات التشاديةالمقاومة الجنوبية في اليمن تعلن بدء إجراءات إسقاط حكومة "بن دغر"عاهل الأردن: القدس يجب أن تكون عاصمة الدولة الفلسطينية المستقبليةالشعور الوطني الانفعالي وردود الأفعال الغرائزية.. أو الحدّ بين النفاق والعجز ... بقلم / محمد الامينجلسة حوارية حول الصحة وآفاق تطويرها في ليبيا ينظمها الصالون الثقافي بسبهامصدر من قبيلة العواقير يكشف السيناريو المتوقع في قضية فرج اقعيمأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 21 يناير 2018حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاحد 21 يناير 2018ننشر نص كلمة الشيخ البرغوتي إلى الليبيين بشأن التدخل العسكري الإيطالي فى ليبياريال مدريد يبحث عن استعادة التوازن.. وتوتنهام في ضيافة ساوثهامبتونتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الاحد 21 يناير 2018أكثر من 40 عميد بلدية يصلون إلى شحات لحضور “الملتقي الأول لبلديات ليبيا”الدولار يهبط إلى ما دون الـ7 دينار و الدينار الليبي يعزز مكاسبهمسلحون سوريون يقصفون بلدة حدودية تركية بالصواريخزعيم الغالبية الجمهورية بمجلس الشيوخ الأمريكي يدعو للتصويت على الموازنة الإثنينإنقاذ المئات بعد اندلاع حرائق غابات في المتنزه الوطني الملكي في سيدنيزلزال بقوة 6.3 درجة يهز تشيليمقتل 2 مسلحين متشددين في هجوم على فندق بكابولالقوات التونسية تقتل مساعدا كبيرا لزعيم القاعدة في المغرب الإسلاميبمشاركة حجازي.. وست بروميتش يتعادل مع إيفرتون في البريميرليج

بوتفليقة يؤكد على اعطاء الجزائر أولوية قصوى لحل النزاع في ليبيا

- كتب   -  

ايوان ليبيا - وكالات:

استقبل الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة وزير الشؤون المغاربية والاتحاد الأفريقي وجامعة الدول العربية، عبدالقادر مساهل، وتسلم منه تقريرًا حول الوضع في ليبيا، في أول ظهور علني له منذ إشاعة تدهور حالته الصحية.

وبثت النشرة المسائية للتلفزيون الحكومي الجزائري مشاهد للرئيس بوتفليقة وهو يستقبل وزيره للشؤون المغاربية والأفريقية عبدالقادر مساهل، ردًا على إشاعات تحدثت عن تدهور حالته الصحية، وذلك على عكس المرات السابقة عندما كان يرد باستقبال مسؤولين أجانب.

وقال التلفزيون الحكومي إن مساهل قدم لرئيس البلاد خلال هذا الاستقبال تقريرًا عن الوضع السائد في المنطقة، ولاسيما في منطقة الساحل وليبيا ومالي.

وأضاف المصدر ذاته أن الرئيس بوتفليقة أعطى توجيهات لمعالجة النزاعات، ولاسيما في ليبيا والتحديات التي تواجهها منطقة الساحل في مجال مكافحة الإرهاب.

وجدد التأكيد على موقف الجزائر في مجال تسوية النزاعات، ولاسيما عبر رفض كل أشكال التدخل الأجنبي واللجوء إلى الحوار والحل السياسي، باعتبارهما السبيل الوحيد الكفيل بإرساء الأمن والاستقرار.

وتولي الجزائر أولوية قصوى لحل النزاع في ليبيا ومالي، حيث تقود جهودًا إلى جانب مصر وتونس، لكن الإشاعات حول الظروف الصحية للرئيس بوتفليقة طرحت تساؤلات جدية بشأن حظوظ عقد القمة الرئاسية المقبلة حول ليبيا بين رؤساء الدول الثلاث.

وهي الظروف التي تقف خلف تأجيل زيارة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى الجزائر يوم 20 فبراير الماضي، وأيضًا عدم استقبال وزير الداخلية الفرنسي خلال زيارته الأخيرة إلى الجزائر، وكذلك وزير الخارجية الإسباني وإلغاء زيارة الرئيس الإيراني.

وكان أحمد أويحيى، مدير ديوان رئاسة الجمهورية الجزائرية، أكد أن الإشاعات التي يتم تداولها حول الوضع الصحي للرئيس بوتفليقة ليست إلا دعاية مغرضة يتم الترويج لها من طرف أوساط تكن العداء للجزائر.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية عن أويحيى قوله في حوار لإذاعة الجزائر من ولاية إليزي القريبة من الحدود مع ليبيا، أن الرئيس بوتفليقة يقوم بواجباته بشكل طبيعي وعلى أحسن ما يرام، ووضعه الصحي جيد جدًا.

واستطرد قائلاً: «لو أن صحة الرئيس بوتفليقة متدهورة فعلاً مثلما يتم الترويج لها ما كنتم لتروا رئيس الوزراء عبدالمالك سلال يقوم بزيارة إلى النيجر، وقائد أركان الجيش في الإمارات، وأنا في إليزي، لهذا أطمئن الجميع الرئيس بخير».

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات