الأحد , 25 يونيو 2017
تونس تشن هجوم حاد على ليبيا وتصفها بـ " سوق للاتجار بالبشر"توقعات بهبوط كارثي للجنيه الاسترليني خلال الفترة المقبلةالدولار يتراجع بقوة والذهب يرتفعالجنيه المصري يواصل تراجعه الخطير أمام الدولار و الاسترلينيتعرف على العملة الأوروبية الجديدة التى قيمتها " صفر "تحذيرات للمواطنين من خطورة قصوى بملاهي "جسر الودانرئيس وزراء مالطا يبتكر طريقة جديدة لوقف الهجرة غير الشرعية في ليبياقريباً .. إنتاج ليبيا النفطي يفاجىء الجميع ويصل لمعدلات قياسيةأزمة تهدد بوقف إمدادات المحروقات إلى الجنوب الليبيمركز بنغازي الطبي يستضيف فريق أمريكي لجراحة القلبوزير الخارجية الإيطالي يدعو لانتفاضة أوروبية ضد الهجرة غير الشرعية فى ليبياعناصر " داعش " تتحصن بسرت للقيام بهجوم إرهابي واسع على المدينةلأول مرة قيادي ليبي يكتب مذكراته الخاصة عن خفايا وأسرار الحرب الليبية التشادية ح . 3نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم السبت 24 يونيو 2017بالصورة.. شبح يثير رعب أسرة بعد التصاقه بطفلهم الصغيرأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الرسمي اليوم السبت 24 يونيو 2017اشتباكات دموية طاحنة بين " البنيان المرصوص " و عناص " داعش " فى منطقة ودان الجفرةتوجيه اتهامات خطيرة للسفارة الليبية فى لندن“السراج”يرحب بلقاء “حفتر وعقيلة”غداً.. أول أيام عيد الفطر المبارك في ليبيا
توقعات بمواصلة الهبوط الشديد لأسعار النفط

توقعات بمواصلة الهبوط الشديد لأسعار النفط

ايوان ليبيا - وكالات:

توقع محللون أن تواصل أسعار النفط الهبوط دون مستوى 50 دولاراً، خلال الأسبوع القادم، مع زيادة المخزونات الأمريكية، رغم الأنباء عن التزام أوبك بتخفيض الإنتاج.

وتراجعت أسعار النفط، بالأسبوع الماضي، وانخفض الخام الأمريكي بواقع 0.6% إلى 48.78 دولار، وانخفض برنت 0.76% إلى 51.76 دولار للبرميل.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة، يوم الجمعة، إن عدد المنصات النفطية زاد 5 منصات بالأسبوع المنتهي في 17 مارس الجاري، ليرتفع إلى 631 منصة - وهو أكبر عدد منذ سبتمبر 2015.

وقال محمد زيدان، محلل السلع لدى ثانك ماركتس، إن أسواق النفط دخلت في موجة تصحيح على المدى قصير الأجل في ظل ارتفاع المخزونات والمنصات الأمريكية خلال الأسبوع الماضي.

وأضاف زيدان: أن الأسواق ليست مكتفية بنسب اتفاق خفض الإنتاج من قبل أوبك، أو منتجي النفط من خارجها.

وبين زيدان: أن الأمور التي تخص الإنتاج الأمريكي من النفط الصخري، وغيرها من بيانات المنصات هي من تتحكم بزمام الأمور بالسوق حالياً؛ وهي ما قد تدفع الأسعار للتذبذب بالأجل المتوسط.

وقال مصدر بقطاع النفط لوكالة رويترز، يوم الجمعة، إن منتجي الخام الأحد عشر غير الأعضاء في أوبك الذين انضموا إلى اتفاق خفض الإنتاج العالمي؛ من أجل تعزيز الأسعار، قد حققوا 64% من التخفيضات التي تعهدوا بها في فبراير الماضي؛ ليظلوا متأخرين عن مستويات الالتزام الأعلى لدول أوبك.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك) ومنتجون آخرون على خفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يومياً من أول يناير؛ بهدف تعزيز الأسعار وتقليص تخمة المعروض.

التعليقات