الأثنين , 21 أغسطس 2017
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 21 أغسطس 2017الرئاسي, التجويع فالتركيع ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيالسراج يرفض مقابلة وفد الجنوب لتوضيح وضع زيدانماذا دار في زيارة معيتيق إلى مدينة سرتانا اسف ... حافظ الغويل يعتذر للشعب الليبى عن تأييده لاحداث فبراير 2011 ( فيديو )وصول شحنة من السيولة النقدية إلى فرع مصرف ليبيا المركزي في سبهاالجبهة الشعبية لتحرير ليبيا تحيي الشهداء الشباب فى بيانها بمناسبة عيد الشبابنشرة اخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاحد 20 أغسطس 2017تعرف على حركة العملات امام الدينار فى السوق الموازى اليومبالفيديو ... شاهد مقتل بطل العالم فى كمال الاجسام ب 4 لكمات فقطقطر ترفض هبوط الطائرات التى ارسلتها السعودية لنقل الحجاج في مطارهاالكشف عن مكان إحتجاز على زيدانأنباء عن توقيع لاعب الأهلي طرابلس الدولي المهدي المصري للغريم التقليدي نادي الاتحاداستمرار إغلاق معبر رأس الجدير الحدودياليونسيف تسلم 500 حقيبة صحية متكاملة للأسر المحتاجة وذوي الدخل المحدود بسرتمعيتيق يصل الى سرت فى اول زيارة له بعد تحريرها من "داعش "الى اين ستنتهي خطة "العولمة الصينية" ؟!!علماء يخترعون طريقة لإيصال المضادات الحيوية داخل الجسمأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 20 أغسطس 2017الجيش الجزائري يعلن القضاء على ارهابي خطير فى في مدينة الأخضرية
توقعات بمواصلة الهبوط الشديد لأسعار النفط

توقعات بمواصلة الهبوط الشديد لأسعار النفط

ايوان ليبيا - وكالات:

توقع محللون أن تواصل أسعار النفط الهبوط دون مستوى 50 دولاراً، خلال الأسبوع القادم، مع زيادة المخزونات الأمريكية، رغم الأنباء عن التزام أوبك بتخفيض الإنتاج.

وتراجعت أسعار النفط، بالأسبوع الماضي، وانخفض الخام الأمريكي بواقع 0.6% إلى 48.78 دولار، وانخفض برنت 0.76% إلى 51.76 دولار للبرميل.

وقالت شركة بيكر هيوز لخدمات الطاقة، يوم الجمعة، إن عدد المنصات النفطية زاد 5 منصات بالأسبوع المنتهي في 17 مارس الجاري، ليرتفع إلى 631 منصة - وهو أكبر عدد منذ سبتمبر 2015.

وقال محمد زيدان، محلل السلع لدى ثانك ماركتس، إن أسواق النفط دخلت في موجة تصحيح على المدى قصير الأجل في ظل ارتفاع المخزونات والمنصات الأمريكية خلال الأسبوع الماضي.

وأضاف زيدان: أن الأسواق ليست مكتفية بنسب اتفاق خفض الإنتاج من قبل أوبك، أو منتجي النفط من خارجها.

وبين زيدان: أن الأمور التي تخص الإنتاج الأمريكي من النفط الصخري، وغيرها من بيانات المنصات هي من تتحكم بزمام الأمور بالسوق حالياً؛ وهي ما قد تدفع الأسعار للتذبذب بالأجل المتوسط.

وقال مصدر بقطاع النفط لوكالة رويترز، يوم الجمعة، إن منتجي الخام الأحد عشر غير الأعضاء في أوبك الذين انضموا إلى اتفاق خفض الإنتاج العالمي؛ من أجل تعزيز الأسعار، قد حققوا 64% من التخفيضات التي تعهدوا بها في فبراير الماضي؛ ليظلوا متأخرين عن مستويات الالتزام الأعلى لدول أوبك.

واتفقت منظمة البلدان المصدرة للبترول أوبك) ومنتجون آخرون على خفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يومياً من أول يناير؛ بهدف تعزيز الأسعار وتقليص تخمة المعروض.

التعليقات