الأحد , 25 يونيو 2017
تونس تشن هجوم حاد على ليبيا وتصفها بـ " سوق للاتجار بالبشر"توقعات بهبوط كارثي للجنيه الاسترليني خلال الفترة المقبلةالدولار يتراجع بقوة والذهب يرتفعالجنيه المصري يواصل تراجعه الخطير أمام الدولار و الاسترلينيتعرف على العملة الأوروبية الجديدة التى قيمتها " صفر "تحذيرات للمواطنين من خطورة قصوى بملاهي "جسر الودانرئيس وزراء مالطا يبتكر طريقة جديدة لوقف الهجرة غير الشرعية في ليبياقريباً .. إنتاج ليبيا النفطي يفاجىء الجميع ويصل لمعدلات قياسيةأزمة تهدد بوقف إمدادات المحروقات إلى الجنوب الليبيمركز بنغازي الطبي يستضيف فريق أمريكي لجراحة القلبوزير الخارجية الإيطالي يدعو لانتفاضة أوروبية ضد الهجرة غير الشرعية فى ليبياعناصر " داعش " تتحصن بسرت للقيام بهجوم إرهابي واسع على المدينةلأول مرة قيادي ليبي يكتب مذكراته الخاصة عن خفايا وأسرار الحرب الليبية التشادية ح . 3نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم السبت 24 يونيو 2017بالصورة.. شبح يثير رعب أسرة بعد التصاقه بطفلهم الصغيرأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الرسمي اليوم السبت 24 يونيو 2017اشتباكات دموية طاحنة بين " البنيان المرصوص " و عناص " داعش " فى منطقة ودان الجفرةتوجيه اتهامات خطيرة للسفارة الليبية فى لندن“السراج”يرحب بلقاء “حفتر وعقيلة”غداً.. أول أيام عيد الفطر المبارك في ليبيا
22 كتيبة أمنية وعسكرية بطرابلس تهدد باستعمال القوة فى حال دحول قوات الجيش للعاصمة

ايوان ليبيا - وكالات:

أعلنت 22 كتيبة أمنية وعسكرية بطرابلس من المنضوية تحت حكومة الوفاق الوطني رفضها لعملية الكرامة وقائدها خليفة حفتر.

وتوعدت الكتائب في بيان لها اليوم بـ”الضرب بالقوة كل من يسعى للفتنة والفوضى في طرابلس” مؤكدين رفضهم للإرهاب والتطرف ومايسمى بعملية الكرامة، وفق البيان.
وقالت الكتائب إنها مع تفعيل الجيش والشرطة ومع حرية التعبير المنسجمة مع أهداف ثورة 17 فبراير التي تؤمن بالتداول السلمي على السلطة والتعددية السياسية، وفق البيان.

وبين أبرز الكتائب التي شاركت في البيان كتيبة ثوار طرابلس التي يقودها هيثم التاجوري وقوة الردع الخاصة بقيادة عبدالرؤوف كارة.

ورفضت كتيبتا الأمن المركزي أبوسليم والنواصي في بيانين منفصلين عملية الكرامة وقائدها اللواء المتقاعد خليفة حفتر اليوم.

قالت كتيبة الأمن المركزي فرع شمال طرابلس(النواصي) إن تشهده العاصمة طرابلس من أحداث متسارعة في ظاهرها القضاة على الجريمه ومحاربة المليشيات إلا أن في باطنها مناصرة حكم العسكر وتأييد ما يسمى بعملية الكرامه وبث جرثومها وسمومها داخل طرابلس.
من جهتهم شدد منتسبي الكتيبة الأمن المركزي أبوسليم على رفضهم لما وصفوه بـ”حكم العسكر والعودة إلى المربع الأول”، مؤكدين أن دعمهم للاتفاق السياسي ممثلا في المجلس الرئاسي وحكومة الوفاق مشددين على تطلعهم ” لجمع شمل الليبيين وإنهاء معاناة المواطن البسيط”. - على حد قولهم -
تأتي هذه البيانات عقب مظاهرات شهدها ميداني الشهداء والجزائر بالعاصمة طرابلس ردد خلالها بعض المتظاهرين شعارات موالية لقائد عملية الكرامة اللواء المتقاعد خليفة حفتر ومطالبة بدخول قواته للسيطرة على طرابلس.

التعليقات