ايوان ليبيا

السبت , 23 يونيو 2018
البنتاجون يعلق التدريبات العسكرية مع كوريا الجنوبيةبعد اغتيال 120 سياسيا.. المدعون المكسيكيون يتعهدون بمواجهة عنف ما قبل الانتخاباتعائلات ضحايا المهاجرين غير الشرعيين تزور ترامباسطنبول تشهد ختام الحملات الانتخابية لمرشحي الرئاسة التركيةكأس العالم.. روسيا ترد على اتهامات تعاطي المنشطاتكأس العالم.. فيروس يضرب منتخب السويد ويتسبب في استبعاد 3 لاعبينتاسع أيام المونديال.. إنجاز نيمار وأحمد موسى يدخل التاريخمبعوثون لترامب يناقشون مع نتنياهو فرص السلامميركل: يجب أن تصبح سوريا أكثر أمنا قبل عودة اللاجئينحريق كبير قرب محطة قطارات في لندنبعد أن بلغت شهرتها العالم.. والد طفلة غلاف التايم: ابنتي لم تنتزع من أمهااجتماع بين آمر غرفة عمليات الهلال النفطي و آمر حرس المنشآت النفطية لإعادة تشغيل المواقع الإنتاجيةكأس العالم.. صدمة للمنتخب السعودي قبل مواجهة مصركأس العالم.. أحمد موسى يكتب التاريخ واستحواذ نيجيريا أمام أيسلنداكأس العالم.. سويسرا تقلب الطاولة على صربياكأس العالم.. شاكيري رجل مواجهة سويسرا وصربياالدولار يتراجع امام الدينار في السوق الموازيالحرب النفطية الليبية الثانية.. النفط الممزوج بالدم بين المصالح والمخاوفبشق الأنفس.. البرازيل تتغلب على كوستاريكا وتقصيها رسميًا من المونديالفي المونديال.. التشكيل الرسمي لمواجهة نيجيريا وأيسلندا

الجيش الجزائري يعلن الحرب على " داعش "

- كتب   -  
الجيش الجزائري يعلن الحرب على " داعش "
الجيش الجزائري يعلن الحرب على " داعش "

ايوان ليبيا - وكالات:

أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية ، أن الجيش الجزائري قتل إرهابيين اثنين، ويلاحق حاليا مجموعة إرهابية تتبع لتنظيم "القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" شرقي الجزائر.

وجاء في بيان للوزارة: "قتلت وحدة من الجيش الإرهابيين خلال عملية تمشيط كانت تقوم بها في بلدة الغدير داخل منطقة جيجل شرقي الجزائر، واسترجعت قطعتي سلاح وذخيرة وقنبلة يدوية تقليدية الصنع ومنظارا عسكريا كانت بحوزة الإرهابيين".

وأكد البيان، أن قوات الجيش تقوم في الوقت الحالي بملاحقة باقي عناصر المجموعة الإرهابية، الذين فروا إلى منطقة غابة قريبة.

يذكر أن الجيش الجزائري قتل سبعة مسلحين منذ بداية مارس/آذار الجاري، في عمليات عسكرية مختلفة.

الجيش الجزائري (أرشيف)تصفية 5 "إرهابيين" في عملية عسكرية للجيش الجزائري شرق العاصمة
وواجهت الجزائر مشكلة الإرهاب في نهاية القرن الماضي، عندما اندلع صراع مسلح بين الحكومة والجماعات المتشددة في عام 1992، بسبب إلغاء نتائج الانتخابات البرلمانية، التي فاز بها حزب إسلامي.

وانخفض مستوى العنف إلى درجة كبيرة في السنوات الأخيرة، بفضل سياسة الوفاق الوطني التي انتهجها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة.

وفي سبتمبر من عام 2005، أجري استفتاء عام على ميثاق السلام والمصالحة الوطنية، ما وضع نهاية للصراع، ومع ذلك فإن الهجمات المسلحة ما زالت تحدث بين الحين والآخر .

وفي عام 2015 تمكنت قوات الأمن من القضاء على 157 إرهابيا، وبحلول نهاية عام 2016 قضي على 130 مسلحا.

التعليقات