الأحد , 25 يونيو 2017
تونس تشن هجوم حاد على ليبيا وتصفها بـ " سوق للاتجار بالبشر"توقعات بهبوط كارثي للجنيه الاسترليني خلال الفترة المقبلةالدولار يتراجع بقوة والذهب يرتفعالجنيه المصري يواصل تراجعه الخطير أمام الدولار و الاسترلينيتعرف على العملة الأوروبية الجديدة التى قيمتها " صفر "تحذيرات للمواطنين من خطورة قصوى بملاهي "جسر الودانرئيس وزراء مالطا يبتكر طريقة جديدة لوقف الهجرة غير الشرعية في ليبياقريباً .. إنتاج ليبيا النفطي يفاجىء الجميع ويصل لمعدلات قياسيةأزمة تهدد بوقف إمدادات المحروقات إلى الجنوب الليبيمركز بنغازي الطبي يستضيف فريق أمريكي لجراحة القلبوزير الخارجية الإيطالي يدعو لانتفاضة أوروبية ضد الهجرة غير الشرعية فى ليبياعناصر " داعش " تتحصن بسرت للقيام بهجوم إرهابي واسع على المدينةلأول مرة قيادي ليبي يكتب مذكراته الخاصة عن خفايا وأسرار الحرب الليبية التشادية ح . 3نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم السبت 24 يونيو 2017بالصورة.. شبح يثير رعب أسرة بعد التصاقه بطفلهم الصغيرأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الرسمي اليوم السبت 24 يونيو 2017اشتباكات دموية طاحنة بين " البنيان المرصوص " و عناص " داعش " فى منطقة ودان الجفرةتوجيه اتهامات خطيرة للسفارة الليبية فى لندن“السراج”يرحب بلقاء “حفتر وعقيلة”غداً.. أول أيام عيد الفطر المبارك في ليبيا
الاشتباكات المسلحة تدمر صناعة النفط الليبي .. و الخسائر اليومية بملايين الدولارات

ايوان ليبيا - وكالات:

13 يوما مضت على تجدد الصراع حول الهلال النفطي، خسرت فيها ليبيا نحو مليون و40 ألف برميل، منذ هجوم ما يسمى بـ«سرايا الدفاع» في 3 مارس الجاري على موانئ ومنشآت النفط في السدرة ورأس لانوف، وحتى تمكن الجيش الليبي من استعادتها أول من أمس، وذلك بمعدل 80 ألف برميل يوميًا في المتوسط، جرى حسابها من الأرقام التي تضمنها تصريح عضو مجلس إدارة المؤسسة الوطنية جاد الله العوكلي، الإثنين، لوكالة «رويترز».

فقد أكد العوكلي أن إنتاج ليبيا من النفط يبلغ ما يزيد بقليل على 615 ألف برميل يوميًّا، انخفاضًا من نحو 700 ألف برميل يوميًّا، قبل اندلاع الاشتباكات قرب موانئ النفط. وإن كان مصدر ليبي تحدث إلى شبكة «بلومبرغ» بعد أسبوع من اندلاع الاشتباكات، قدر الخسائر اليومية للإنتاج بـ 65 ألف برميل يومياً.

كما أكدت «بلومبرغ» في تقريرها، الأحد، عن مصدر مطلع أن الإنتاج النفطي في تراجع مستمر نتيجة الأحداث، وقدر الخسائر بنحو 80 ألف برميل يوميًّا ليصل إلى 620 ألف برميل يوميًّا.

من ناحية أخرى تراجع إنتاج النفط الليبي إلى أكثر بقليل من 600 ألف برميل يوميا، حسبما ذكر أحد المصادر الليبية.

ولفت المصدر نفسه إلى استمرار إغلاق ميناءي السدرة ورأس لانوف، إلى جانب تعليق العمل في شركة الواحة للنفط التي تضخ الخام إلى ميناء السدرة.

العوكلي يلمح إلى احتمال أن تفرض مؤسسة النفط الوطنية حالة القوة القاهرة في حال استمرت الاشتباكات حول الموانئ النفطية

في حين ألمح عضو مجلس إدارة مؤسسة النفط الوطنية، جاد الله العوكلي، إلى احتمال أن تفرض المؤسسة حالة القوة القاهرة في حال استمرت الاشتباكات حول الموانئ النفطية، وفق ما نقل موقع «ليبيا أوبزرفر».

ولم يكشف العوكلي الإطار الزمني لإعلان حالة القوة القاهرة، وفقًا لما نقلت «رويترز».

وأوضح العوكلي أن لجنة الطوارئ التابعة لمؤسسة النفط تعمل على مدار الساعة لمراقبة وتقييم الوضع القائم في المنشآت والموانئ النفطية، والأضرار المحتملة جراء الاشتباكات.

وأكد العوكلي تراجع الإنتاج النفطي إلى أقل من 620 ألف برميل يوميًّا، وعزا ذلك إلى توقف الإنتاج من شركة الواحة للنفط.

وقال: «تم إغلاق الحقول النفطية نتيجة صعوبة استمرار العمل في ميناء السدرة، وإخلاء عدد كبير من العمال، وكذلك الحال في ميناء رأس لانوف».

ويصل إنتاج شركة الواحة إلى نحو 300 ألف برميل يوميًّا، وتراجع إلى نحو النصف مباشرة عقب إغلاق ميناء السدرة، قبل توقفه نهائيًّا نهاية الأسبوع الماضي.

وخارج الهلال النفطي، وبالتحديد في الجنوب الغربي على الحدود الليبية الجزائرية، توقف حقل الوفاء عن الإنتاج أول من أمس، بسبب قيام مجموعات مسلحة بغلق خط أنابيب يربطه بميناء مليتة في غرب ليبيا، حسب مصادر تجارية وأخرى بقطاع النفط الليبي تحدثت إلى «رويترز».

وينتج حقل الوفاء نحو 30 ألف برميل يوميا من المكثفات، وهو يقع على مسافة 540 كيلومترجنوب غرب طرابلس، ويبعد بحوالى 160 كيلومتر جنوب مدينة غدامس ويمتد على طول الحدود الليبية الجزائرية.

وتدير الحقل شركة مليتة للنفط والغاز، وهي مشروع مشترك مع إيني الإيطالية، وينتج الحقل نحو 30 ألف برميل يوميا من المكثفات، إضافة إلى مد محطات الكهرباء المحلية بالغاز.

وشهدت صناعة النفط في ليبيا انتعاشًا ملحوظًا خلال الأشهر الماضية مع استئناف العمل في الموانئ والحقول النفطية، ليتضاعف الإنتاج إلى أكثر من 700 ألف برميل يوميًّا خلال شهر فبراير الماضي.

وكانت مؤسسة النفط الوطنية وضعت خططًا طموحة لزيادة الإنتاج إلى 1.2 مليون برميل يوميًّا بحلول شهر أغسطس المقبل، وإلى 1.7 مليون برميل العام 2018، لكن يبدو أن الأحداث الأخيرة «ستضع نهاية لتلك الخطط في حال استمرت الاضطرابات الأمنية والسياسية بالبلاد».

التعليقات