الجمعة , 28 يوليو 2017
نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الخميس 27 يوليو 2017الازمة تشتد بين ليبيا والسودان بعد استدعاء القنصل الليبي فى الخرطومانقاذ ركاب طائرة من الاحتراق بعد اشتعال النيران فيهاأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الرسمي اليوم الخميس 27 يوليو 2017الازمة تشتعل بين ليبيا وتونس و وزير الدفاع التونسي يؤكد استعداد الجيش للتدخل عبر الحدودفرنسا تفجر مفاجاة وتفتح باب اللجوء السياسي فى ليبياحفتر يشن هجوم حاد على السراج ويتهمه بـ " العنترة " ويؤكد قرب دخوله طرابلسشركة الكهرباء تكشف سر أزمة الكهرباء فى ليبيا و المتورطين فيهاتحذيرات من انهيار جديد على وشك ضرب سعر صرف الدينار التونسيتحولات جديدة تثير المخاوف حول تحالف جديد بين " داعش " و "طالبان "الجزائر تدق طبول الحرب وتستعد لتدخل عسكري فى ماليأمريكا تزود المغرب بأحدث تقنيات صواريخ الباتريوتبالتفاصيل .. تعرف على خطوات السفر و الهجرة الى السويدتونس تنتفض ضد امريكا بعد اقتحام المارينز لاراضيهامسئول عسكري امريكي يطلق اشارة الحرب العالمية الثالثةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 27 يوليو2017توحيد المؤسسة العسكرية والأمنية الليبية بين الواقع والأمنيات ... بقلم / محمد الامينبالتفاصيل .. تعرف على الشخصيات الليبية ضمن قائمة الإرهاب التونسيةبالصورة .. القبض على جاسوس إسرائيلي داخل ليبيا قبل تنفيذه مخطط صهيوني خطير فى بنغازيالدينار الليبي ينهار داخل الاسواق التونسية
ليبيون ..خطرها على معارك "الوحدة الوطنية" .. بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم

ليبيون ..خطرها على معارك "الوحدة الوطنية" .. بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم

ليبيون ..خطرها على معارك "الوحدة الوطنية" .. بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم

عندما يستشهد :
أبناء ليبيا من كل المدن والقبائل ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﻤﻮﺍﻧﻲﺀ ﻭﺍﻟﻤﻨشآت ﺍﻟﻨﻔﻄﻴﺔ .. للحفاظ على قوت الليبين جميعا ..

عندما يستشهد :
(( ﺍﻟﻘﺬﺍفي وﺍﻟﻬﻤﺎﻟﻲ وﺍﻟﺤﺴﻨﺎﻭي وﺍﻟﻔﺮﺟﺎﻧﻲ وﺍﻟﻤﻌﺪﺍﻧﻲ وﺍﻟﻘﻤﺎﻃﻲ وﺍﻟﺸﺮﻳﻒ واﻟﺴﻌﻴﻄﻲ وﺍﻟﺤﺎﺳﻲ وﺍﻟﻮﺭﻓﻠﻲ واﻟﺤﺴﻮﻧﻲ وﺍﻟﺘﺒﺎﻭﻱ ..)) ..
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺇﻏﻔﺮ ﻟﻬﻢ ﻭﺃﺭﺣﻤﻬﻢ ﻭﺇﺟﻌﻠﻬﻢ في ﻣﺮﺗﺒﺔ ﺍﻟﺸﻬﺪﺍﺀ ﻭﺍﻟﺼﺪﻳﻘﻴﻦ ..
فاعرف ان :
- ليبيا عصية علي التقسيم ..
كما يحلم الأنجليز او الطليان أو دعاة الإنفصال والتقسيم ..
- وأن ليبيا عصية على سيطرة الإرهاب ..
كما تحلم تركيا وقطر أو دعاة الإسلام السياسوي .. ماظهر منه ومابطن ..
وأن قضية الوطن .. سيادته واستقلاله ..
أكبر من كل طموح مرضي أو نرجسي ..
أكبر من كل وهم من أوهام الحالمين بالسلطة .. والسلطة فقط .. ومهما كان الثمن .. ومن دون العبور عبر مؤسسات ديمقراطية ..
لذلك ..
لن تكون ليبيا ماقبل معركة الهلال النفطي ..
هي ليبيا ما بعد معركته ..

مهما حاول من اعتبر انه انتصر :
الاستفادة من انتصار إرادة هولاء الوطنيون الكبار .. توظيفه لغايات سياسوية .. غايات فردية فقط ..
ومهما حاول من اعتبر أنه انهزم فيها :
أن يستعين بمن يريد لبلادنا ان تستمر في أزمتها .. في غيها تعمه ..
بسبب أن ..
ثمن "الدم الوطني النقي " .. المقدس المدفوع .. هو ثمن غال جدا .. لأنه من فصيلة نادرة ..
وليس ..
كثمن "الدم السياسوي الملوث".. المهدور والمراق كثيرا في ليبيا الجديدة .. الدم الرخيص جدا ..
ولأن الدم الوطني :
هو مكون مقدس وغال .. وغال جدا ..

لأنه :
لاثمن مادي أو دنيوي له ..
ولأنه من سيحدد تضاريس الوطن .. تضاريس بلادنا الأكبر من ذواتنا وقبائلنا ومدننا وأقاليمنا ..
وليس ثمن لمكاسب ومناصب ومواقع لنخب السياسية ..
والفرق كبير .. وكبير جدا ..
والله المستعان ..

التعليقات