ايوان ليبيا

الأربعاء , 22 نوفمبر 2017
إشبيلية يتعادل مع ليفربول بريمونتادا تاريخية في الشامبيونزليجنابولي يلاحق شاختار.. والسيتي يواصل الصدارة في دوري أبطال إوروبااستمرار جهود البحث عن الغواصة الأرجنتينية المفقودةالحزب الحاكم في زيمبابوي: منانجاجوا يؤدي اليمين زعيمًا للبلاد خلال 48 ساعةالحريري يعود إلى بيروت للمرة الأولى منذ إعلانه استقالتهأمريكا تنفذ ضربتين جويتين ضد داعش في ليبياتشييع 15 امرأة من ضحايا «التدافع المميت» في المغربالرقابة الإدارية توقف 7 موظفين بالقنصليات الليبية بتونس عن العملالمغنيات الأعلى أجرًا هذا العام.. إحداهن حققت 105 ملايين دولارموجابي في خطاب "وداع السلطة": اخترت أن أستقيل طوعًا دون مشاكل أو عنفالجيش الأمريكي: مقتل أكثر من 100 متشدد في ضربة جوية على معسكر لحركة الشباب بالصومالاحتفالات في شوارع زيمبابوي بعد إعلان استقالة موجابياحذري.. شخير طفلك يجعله عرضة للبدانةدراسة تحذر من نوم الحامل على ظهرها في الأشهر الأخيرة من الحملترامب: لبنان شريك قوي مع الولايات المتحدة في مواجهة الإرهابالعبادي: تم سحق تنظيم "داعش" عسكريًا في العراقتداعيات ملف ال سى ان ان ... رئيس النيجر يدعو الجنائية الدولية لتولي ملف الاتجار بالمهاجرين في ليبيارئيس الأركان الروسي: لابد من تعزيز النجاحات العسكرية في سوريا ومنع عودة الإرهابيينارتفاع قتلى الهجوم الانتحارى بمسجد بنيجيريا إلى 50 قتيلًاأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 21 نوفمبر 201

ليبيون ..خطرها على معارك "الوحدة الوطنية" .. بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم

ليبيون ..خطرها على معارك "الوحدة الوطنية" .. بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيمليبيون ..خطرها على معارك "الوحدة الوطنية" .. بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم

ليبيون ..خطرها على معارك "الوحدة الوطنية" .. بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم

عندما يستشهد :
أبناء ليبيا من كل المدن والقبائل ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﻤﻮﺍﻧﻲﺀ ﻭﺍﻟﻤﻨشآت ﺍﻟﻨﻔﻄﻴﺔ .. للحفاظ على قوت الليبين جميعا ..

عندما يستشهد :
(( ﺍﻟﻘﺬﺍفي وﺍﻟﻬﻤﺎﻟﻲ وﺍﻟﺤﺴﻨﺎﻭي وﺍﻟﻔﺮﺟﺎﻧﻲ وﺍﻟﻤﻌﺪﺍﻧﻲ وﺍﻟﻘﻤﺎﻃﻲ وﺍﻟﺸﺮﻳﻒ واﻟﺴﻌﻴﻄﻲ وﺍﻟﺤﺎﺳﻲ وﺍﻟﻮﺭﻓﻠﻲ واﻟﺤﺴﻮﻧﻲ وﺍﻟﺘﺒﺎﻭﻱ ..)) ..
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺇﻏﻔﺮ ﻟﻬﻢ ﻭﺃﺭﺣﻤﻬﻢ ﻭﺇﺟﻌﻠﻬﻢ في ﻣﺮﺗﺒﺔ ﺍﻟﺸﻬﺪﺍﺀ ﻭﺍﻟﺼﺪﻳﻘﻴﻦ ..
فاعرف ان :
- ليبيا عصية علي التقسيم ..
كما يحلم الأنجليز او الطليان أو دعاة الإنفصال والتقسيم ..
- وأن ليبيا عصية على سيطرة الإرهاب ..
كما تحلم تركيا وقطر أو دعاة الإسلام السياسوي .. ماظهر منه ومابطن ..
وأن قضية الوطن .. سيادته واستقلاله ..
أكبر من كل طموح مرضي أو نرجسي ..
أكبر من كل وهم من أوهام الحالمين بالسلطة .. والسلطة فقط .. ومهما كان الثمن .. ومن دون العبور عبر مؤسسات ديمقراطية ..
لذلك ..
لن تكون ليبيا ماقبل معركة الهلال النفطي ..
هي ليبيا ما بعد معركته ..

مهما حاول من اعتبر انه انتصر :
الاستفادة من انتصار إرادة هولاء الوطنيون الكبار .. توظيفه لغايات سياسوية .. غايات فردية فقط ..
ومهما حاول من اعتبر أنه انهزم فيها :
أن يستعين بمن يريد لبلادنا ان تستمر في أزمتها .. في غيها تعمه ..
بسبب أن ..
ثمن "الدم الوطني النقي " .. المقدس المدفوع .. هو ثمن غال جدا .. لأنه من فصيلة نادرة ..
وليس ..
كثمن "الدم السياسوي الملوث".. المهدور والمراق كثيرا في ليبيا الجديدة .. الدم الرخيص جدا ..
ولأن الدم الوطني :
هو مكون مقدس وغال .. وغال جدا ..

لأنه :
لاثمن مادي أو دنيوي له ..
ولأنه من سيحدد تضاريس الوطن .. تضاريس بلادنا الأكبر من ذواتنا وقبائلنا ومدننا وأقاليمنا ..
وليس ثمن لمكاسب ومناصب ومواقع لنخب السياسية ..
والفرق كبير .. وكبير جدا ..
والله المستعان ..

التعليقات