الجمعة , 23 يونيو 2017
في بوابة الكراريم ميليشيا الزرزاح تمنع لاجئي تاورغاء من العودة لمدينتهمنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الخميس 22 يونيو 2017الطريق الساحلي بطرابلس يشهد اطلاق نيران وتوتر أمني خطيرطرابلس على موعد مع حرب دموية طاحنة بين قوات الرئاسي و الانقاذتعرف على أول تغريدات غسان سلامة بعد تعيينه مبعوثا أمميا فى ليبياأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الرسمي اليوم الخميس 22 يونيو 2017بالصورة .. الجيش التركي يصل الى قطرأهلي طرابلس يحقق إنجاز أفريقي تاريخي و يرفع رأس الكرة الليبية عالياًجامعة سرت تعلن عن وظائف خالية لديها .. تعرف على مزيد من التفاصيل وكيفية التقديم !!تربية و تعليم المؤقتة تصدر بيانا هاما لطلبة الشهادتين الإعدادية والثانويةهل بدأت إسرائيل فى التخلي عن حليفتها قطر ؟!!تعرف على تفاصيل القبض على سفاح الجزائر الخطيرالمغرب يعلن تسوية أوضاع سوريين عالقين على حدوده مع الجزائرقطر تعترف بدعم اخوان تونسالجيش الليبي: قيادات عسكرية قطرية تواجدت داخل الأراضي الليبية لدعم الجماعات المتطرفةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 22 يونيو 2017الجيش الليبي يعلن الحرب على قطر و يبدأ فى ملاحقتها دولياًمفاجأة من العيار الثقيل .. تعرف على السبب الحقيقي الذى دفع الناتو لاغتيال القذافي وغزو ليبياتوقعات بهبوط كارثي لسعر صرف الدرهم المغربي خلال الفترة المقبلةتراجع جديد لسعر الدولار يقلب موازين سوق الصرف
ليبيون ..خطرها على معارك "الوحدة الوطنية" .. بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم

ليبيون ..خطرها على معارك "الوحدة الوطنية" .. بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم

ليبيون ..خطرها على معارك "الوحدة الوطنية" .. بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيم

عندما يستشهد :
أبناء ليبيا من كل المدن والقبائل ﻓﻲ ﻣﻌﺮﻛﺔ ﺍﻟﻴﻮﻡ ﻟﺘﺤﺮﻳﺮ ﺍﻟﻤﻮﺍﻧﻲﺀ ﻭﺍﻟﻤﻨشآت ﺍﻟﻨﻔﻄﻴﺔ .. للحفاظ على قوت الليبين جميعا ..

عندما يستشهد :
(( ﺍﻟﻘﺬﺍفي وﺍﻟﻬﻤﺎﻟﻲ وﺍﻟﺤﺴﻨﺎﻭي وﺍﻟﻔﺮﺟﺎﻧﻲ وﺍﻟﻤﻌﺪﺍﻧﻲ وﺍﻟﻘﻤﺎﻃﻲ وﺍﻟﺸﺮﻳﻒ واﻟﺴﻌﻴﻄﻲ وﺍﻟﺤﺎﺳﻲ وﺍﻟﻮﺭﻓﻠﻲ واﻟﺤﺴﻮﻧﻲ وﺍﻟﺘﺒﺎﻭﻱ ..)) ..
ﺍﻟﻠﻬﻢ ﺇﻏﻔﺮ ﻟﻬﻢ ﻭﺃﺭﺣﻤﻬﻢ ﻭﺇﺟﻌﻠﻬﻢ في ﻣﺮﺗﺒﺔ ﺍﻟﺸﻬﺪﺍﺀ ﻭﺍﻟﺼﺪﻳﻘﻴﻦ ..
فاعرف ان :
- ليبيا عصية علي التقسيم ..
كما يحلم الأنجليز او الطليان أو دعاة الإنفصال والتقسيم ..
- وأن ليبيا عصية على سيطرة الإرهاب ..
كما تحلم تركيا وقطر أو دعاة الإسلام السياسوي .. ماظهر منه ومابطن ..
وأن قضية الوطن .. سيادته واستقلاله ..
أكبر من كل طموح مرضي أو نرجسي ..
أكبر من كل وهم من أوهام الحالمين بالسلطة .. والسلطة فقط .. ومهما كان الثمن .. ومن دون العبور عبر مؤسسات ديمقراطية ..
لذلك ..
لن تكون ليبيا ماقبل معركة الهلال النفطي ..
هي ليبيا ما بعد معركته ..

مهما حاول من اعتبر انه انتصر :
الاستفادة من انتصار إرادة هولاء الوطنيون الكبار .. توظيفه لغايات سياسوية .. غايات فردية فقط ..
ومهما حاول من اعتبر أنه انهزم فيها :
أن يستعين بمن يريد لبلادنا ان تستمر في أزمتها .. في غيها تعمه ..
بسبب أن ..
ثمن "الدم الوطني النقي " .. المقدس المدفوع .. هو ثمن غال جدا .. لأنه من فصيلة نادرة ..
وليس ..
كثمن "الدم السياسوي الملوث".. المهدور والمراق كثيرا في ليبيا الجديدة .. الدم الرخيص جدا ..
ولأن الدم الوطني :
هو مكون مقدس وغال .. وغال جدا ..

لأنه :
لاثمن مادي أو دنيوي له ..
ولأنه من سيحدد تضاريس الوطن .. تضاريس بلادنا الأكبر من ذواتنا وقبائلنا ومدننا وأقاليمنا ..
وليس ثمن لمكاسب ومناصب ومواقع لنخب السياسية ..
والفرق كبير .. وكبير جدا ..
والله المستعان ..

التعليقات