الأثنين , 21 أغسطس 2017
أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 21 أغسطس 2017الرئاسي, التجويع فالتركيع ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيالسراج يرفض مقابلة وفد الجنوب لتوضيح وضع زيدانماذا دار في زيارة معيتيق إلى مدينة سرتانا اسف ... حافظ الغويل يعتذر للشعب الليبى عن تأييده لاحداث فبراير 2011 ( فيديو )وصول شحنة من السيولة النقدية إلى فرع مصرف ليبيا المركزي في سبهاالجبهة الشعبية لتحرير ليبيا تحيي الشهداء الشباب فى بيانها بمناسبة عيد الشبابنشرة اخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاحد 20 أغسطس 2017تعرف على حركة العملات امام الدينار فى السوق الموازى اليومبالفيديو ... شاهد مقتل بطل العالم فى كمال الاجسام ب 4 لكمات فقطقطر ترفض هبوط الطائرات التى ارسلتها السعودية لنقل الحجاج في مطارهاالكشف عن مكان إحتجاز على زيدانأنباء عن توقيع لاعب الأهلي طرابلس الدولي المهدي المصري للغريم التقليدي نادي الاتحاداستمرار إغلاق معبر رأس الجدير الحدودياليونسيف تسلم 500 حقيبة صحية متكاملة للأسر المحتاجة وذوي الدخل المحدود بسرتمعيتيق يصل الى سرت فى اول زيارة له بعد تحريرها من "داعش "الى اين ستنتهي خطة "العولمة الصينية" ؟!!علماء يخترعون طريقة لإيصال المضادات الحيوية داخل الجسمأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 20 أغسطس 2017الجيش الجزائري يعلن القضاء على ارهابي خطير فى في مدينة الأخضرية
الشعب التونسي ينتفض ضد زيارة الشيخة موزه لبلاده

الشعب التونسي ينتفض ضد زيارة الشيخة موزه لبلاده

ايوان ليبيا - وكالات:

مالبث إعلان الدوحة عن عزم الشيخة موزا زيارة تونس حتى ثارت الأوساط الداخلية ضد الزيارة، التى أكدوا أنها تأتى لشراء أحد قصور الرئيس الأسبق زين العابدين بن على، مشددين على أنها ملك للتونسيين وليس من حق الدولة بيعها.

هذا الجدل لم يزل على الرغم من نفى كلا الجانبين الرسميين القطرى والتونسى لما تردد تزامنا مع الزيارة، حيث أكّد سفير دولة قطر بتونس سعد بن ناصر الحميدى أنه لا علاقة للزيارة التى تقوم بها حاليا الشيخة موزا إلى تونس بما يشاع حول القصر الرئاسى (سيدى الظريف) بسيدى بوسعيد.

ونفى السفير لمجلة ليدرز التونسية أى نية لاقتنائها القصر، موضحا أن الهدف من الزيارة هو تفقد مشاريع تدعمها مؤسسة “صلتك” فى تونس التابعة لمؤسسة قطر، التى تتشرف عليها الشيخة موزا.

 كما أكدت بلدية سيدى بوسعيد، أنه “لا يمكن بيع القصر الرئاسى بسيدى بوسعيد فى الوقت الحالى، باعتبار أن وضعيته العقارية موضوع شكوى تقدمت بها البلدية لدى وكيل الجمهورية يوم 9 يناير 2012 الذى تولى بدوره إحالتها إلى حاكم التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتونس”.

وأوضحت بلدية سيدى بوسعيد أن “هذه الشكاية تتعلق بثلاثة قطع أرض مساحتها الجملية 2452 مترا مربعا تولى الرئيس الأسبق (بن علي) شراءها بـ5 دنانير للمتر المربع، وهو ثمن زهيد جدا مقارنة بالثمن المعمول به آنذاك”، وفق ما جاء فى بيان للبلدية على إثر الأنباء عن اعتزام الدولة التونسية بيع القصر الرئاسى سيدى الظريف”.

وأكدت البلدية فى ختام بيانها أنه بناء على ما سبق فإنه: “لا يمكن بأى حال من الأحوال القيام بأى عملية عقارية على القصر الرئاسى سيدى الظريف بسيدى بوسعيد فى الوقت الحالى، قبل أن يتم إصدار حكم بات فى القضية”.

التعليقات