ايوان ليبيا

الخميس , 14 ديسمبر 2017
أمريكا تعلن تقديم مساعدات عسكرية للجيش اللبناني بأكثر من 120 مليون دولارروسيا ترسل وفدًا عسكريًا إلى كوريا الشماليةغنّت لـ «بوش» وأيّدت «30 يونيو».. 16 معلومة عن مطربة «اعتزلت الغرام»تزوج بعد قصة حب عمرها 13 سنة وهذا سبب غيابه.. 12 معلومة عن أحمد الشريفليبيون .. خطرها على الانتخابات (1) ... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيمالمشير حفتر يستقبل سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى ليبياكيف يستعد الغرياني للهجوم على قوات الردع بطرابلسارتفاع مفاجئ لاسعار صرف الدولار مقابل الدينار في السوق الموازية مساء اليومالملك سلمان وولي عهد أبو ظبي يبحثان تداعيات الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيلرئيس الوزراء اللبناني: من لم يحترم مبدأ "النأي بالنفس" سيقع اللوم عليهاتفاق ليبي مصري لتبادل الطاقة الكهربائية بين البلدينوزير خارجية باكستان: قرار واشنطن بشأن القدس يقوض دورها كوسيط نزيه في عملية السلامروسيا مستعدة لبحث تخفيف حظر السلاح على ليبياهيئة الدستور: الاستفتاء على الدستور الليبي يجب أن يكون أول عملية انتخابية قادمةأهلي بنغازي يتجه الى بيع نجمه فرج عبدالحفيظمجلس الشورى السعودي يوافق على مسودة قانون الإفلاسالعاهل السعودي: سنواجه الفساد بحزم.. والقدس عاصمة الدولة الفلسطينيةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 13 ديسمبر 2017تغلبت على «السرطان» وقتلتها «الذبحة».. 12 معلومة عن تحية الأنصارياكتشفها «بليغ» وهذا رأي «عبد الناصر» فيها.. 18 معلومة عن عفاف راضي

أزمة جديدة تضرب العلاقات الجزائرية الأوروبية

- كتب   -  
أزمة جديدة تضرب العلاقات الجزائرية الأوروبيةأزمة جديدة تضرب العلاقات الجزائرية الأوروبية

ايوان ليبيا - وكالات:

أدان الاتحاد الأوربي ” الإجراءات التقييدية على المبادلات التجارية الثنائية ” التي تضعها الجزائر ” دون مشاورات مسبقة ” مع الاتحاد، وكذا الفساد الذي يسود مناخ الأعمال في هذا البلد.

وأكد الاتحاد الأوربي في تقرير حول وضعية العلاقات بين الطرفين، نشر بمناسبة الدورة العاشرة لمجلس الشراكة الجزائر – الاتحاد الأوربي الذي انعقد أمس الإثنين، أنه ” في يناير 2016، اتخذت الجزائر سلسلة من الإجراءات التقييدية على المبادلات التجارية الثنائية مع الاتحاد الأوروبي على شكل فرض رخص للاستيراد غير تلقائية بالنسبة لبعض المنتوجات كالسيارات، والإسمنت والحديد المسلح. هذه الإجراءات الحمائية والتي تم اتخاذها دون مشاورات مسبقة مع الاتحاد الأوربي تأتي لتنضاف إلى الإجراءات التقييدية والعراقيل القائمة أمام التجارة والاستثمار “.

وأكد التقرير على أن هذه الإجراءات ” تجعل مناخ الاعمال بالنسبة للفاعلين الاقتصاديين الأوربيين أكثر تعقيدا ” مشيرة إلى أنه و” على الرغم من أن هذه الإجراءات لا تتلاءم مع التزامات اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوربي والجزائر ” فإن هذه الأخيرة تبررها بالظروف الراهنة، كالانهيار الكبير لأسعار المحروقات وبالتالي تراجع المداخيل العمومية بالإضافة إلى العجز التجاري المتنامي “.

وبخصوص مناخ الأعمال، أشار التقرير إلى أن ” الجزائر تحتل المرتبة 156 من بين 190 بلدا حسب مؤشر ” دوين بيزنس ” 2017 للبنك العالمي.

وأضاف أن الجزائر تحتل المرتبة 108 ضمن 176 بلدا تم تقييمه عن طريق مؤشر رصد الفساد ل (ترانسبارانسي إنترناشيونل) ” مشيرة إلى أن ” هذ المرتبة لم تتحسن بشكل كبير منذ 2012 “.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات