ايوان ليبيا

الجمعة , 25 مايو 2018
بومبيو: واشنطن لا تستهدف تغيير نظام الحكم في إيرانترامب: الجيش الأمريكي مستعد إذا تصرفت كوريا الشمالية بحماقةسماع دوي انفجارات في محيط مطار بريف حمصياسمين غيث تتألق في «رحيم» بتسريحة البيكسيالرقابة الادارية تنضم الى قائمة المطالبين للسراج بكشف نتائج التحقيق في مجزة براك الشاطئمحمد صلاح يستعد للريال بـ«فورمولا وان» في نهائي الأبطال (صور)الجبهة الشعبية توجه خطابا للمبعوث الاممى بعد اختطاف ميليشيا الردع لعدد من قادتها فى طرابلسعون يكلف الحريري بتشكيل الحكومة الجديدةأمريكا تفرض عقوبات جديدة على إيران تستهدف شركات طيرانالحريري: حكومة الوفاق الوطني تلتزم بسياسة النأي بالنفسارتفاع عدد المفقودين في سقطرى باليمن إلى 19 شخصا بسبب إعصار ماكونوتقرير المحاسبة يكشف عن فساد الرئاسى و اهدار الملايين على ملابس أعضائه وإيجار الطائرات وعلاوة السفرأنصار النظام الجماهيري يعلقون الحوار مع انصار فبراير لحين إطلاق سراح مختطفيهم فى طرابلسالاتفاق على اعادة تشغيل حقل الراقوبة و وقف الاعتصامالقبض على قاتل العبيديسفرتك في رمضان.. طريقة عمل دجاج باندا إكسبريس وريزو.. والحلو أرز معمر8 حيل للتخلص من رائحة الفم خلال الصيام.. تجنب توابل الفول على السحورأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 24 مايو 2018تعرف على قوانين تنظيم دخول الأجانب والعمالة الوافدة إلى ليبياحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الخميس 24 مايو 2018

أزمة جديدة تضرب العلاقات الجزائرية الأوروبية

- كتب   -  
أزمة جديدة تضرب العلاقات الجزائرية الأوروبية
أزمة جديدة تضرب العلاقات الجزائرية الأوروبية

ايوان ليبيا - وكالات:

أدان الاتحاد الأوربي ” الإجراءات التقييدية على المبادلات التجارية الثنائية ” التي تضعها الجزائر ” دون مشاورات مسبقة ” مع الاتحاد، وكذا الفساد الذي يسود مناخ الأعمال في هذا البلد.

وأكد الاتحاد الأوربي في تقرير حول وضعية العلاقات بين الطرفين، نشر بمناسبة الدورة العاشرة لمجلس الشراكة الجزائر – الاتحاد الأوربي الذي انعقد أمس الإثنين، أنه ” في يناير 2016، اتخذت الجزائر سلسلة من الإجراءات التقييدية على المبادلات التجارية الثنائية مع الاتحاد الأوروبي على شكل فرض رخص للاستيراد غير تلقائية بالنسبة لبعض المنتوجات كالسيارات، والإسمنت والحديد المسلح. هذه الإجراءات الحمائية والتي تم اتخاذها دون مشاورات مسبقة مع الاتحاد الأوربي تأتي لتنضاف إلى الإجراءات التقييدية والعراقيل القائمة أمام التجارة والاستثمار “.

وأكد التقرير على أن هذه الإجراءات ” تجعل مناخ الاعمال بالنسبة للفاعلين الاقتصاديين الأوربيين أكثر تعقيدا ” مشيرة إلى أنه و” على الرغم من أن هذه الإجراءات لا تتلاءم مع التزامات اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوربي والجزائر ” فإن هذه الأخيرة تبررها بالظروف الراهنة، كالانهيار الكبير لأسعار المحروقات وبالتالي تراجع المداخيل العمومية بالإضافة إلى العجز التجاري المتنامي “.

وبخصوص مناخ الأعمال، أشار التقرير إلى أن ” الجزائر تحتل المرتبة 156 من بين 190 بلدا حسب مؤشر ” دوين بيزنس ” 2017 للبنك العالمي.

وأضاف أن الجزائر تحتل المرتبة 108 ضمن 176 بلدا تم تقييمه عن طريق مؤشر رصد الفساد ل (ترانسبارانسي إنترناشيونل) ” مشيرة إلى أن ” هذ المرتبة لم تتحسن بشكل كبير منذ 2012 “.

التعليقات