ايوان ليبيا

الأثنين , 23 أكتوبر 2017
للمرة الأولى منذ 20 عامًا.. مخطط إسرائيلي استيطاني جديد في جبل المكبر بالقدسمصادر ترجح تأجيل القمة الخليجية 6 أشهرننشر رابط نتائج الشهادة الإعدادية للعام الدراسي 2017/2016فوز الرئيس الأرجنتيني ماكري بالانتخابات التشريعية لـ"منتصف الولاية"صعود مؤشرات الأسهم اليابانية في الجلسة الصباحيةمقتل 11 شخصًا في احتجاجات واشتباكات عرقية بإثيوبياالشرطة البريطانية تنهي احتجاز رهائن تحت تهديد السلاحمُداخلة ... بقلم / البانوسى بن عثمانشبح الانتحار يضرب البيضاء من جديد ... طفل ينتحر شنقًاوقفة احتجاجية لأصحاب المساكن المدمرة في سرتمخرج أفلام وثائقية وحفيد ملحن شهير.. 9 معلومات عن أحمد ماجد المصريضبط 6 شاحنات تهريب وقود في صبراتةالأمم المتحدة تنهي محادثات بشأن ليبيا في تونس دون موعد جديد لاستئنافهاأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 22 اكتوبر 2017تعرف على هدافي دوري الأبطال مُنذ بداية الألفيةرئيس برشلونة: ميسي سيُجدد مدى الحياةإنذار بوقوع عاصفة في جزر الكوريل الروسية مع اقتراب إعصار الغد2019 تسطر تاريخًا جديدًا في سجل العرش الياباني بسبب مرض الإمبراطور أكيهيتوللنساء فقط.. طرق بسيطة لتطوير الحاسة السادسةحالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الاحد 22 اكتوبر 2017

أزمة جديدة تضرب العلاقات الجزائرية الأوروبية

- كتب   -  
أزمة جديدة تضرب العلاقات الجزائرية الأوروبيةأزمة جديدة تضرب العلاقات الجزائرية الأوروبية

ايوان ليبيا - وكالات:

أدان الاتحاد الأوربي ” الإجراءات التقييدية على المبادلات التجارية الثنائية ” التي تضعها الجزائر ” دون مشاورات مسبقة ” مع الاتحاد، وكذا الفساد الذي يسود مناخ الأعمال في هذا البلد.

وأكد الاتحاد الأوربي في تقرير حول وضعية العلاقات بين الطرفين، نشر بمناسبة الدورة العاشرة لمجلس الشراكة الجزائر – الاتحاد الأوربي الذي انعقد أمس الإثنين، أنه ” في يناير 2016، اتخذت الجزائر سلسلة من الإجراءات التقييدية على المبادلات التجارية الثنائية مع الاتحاد الأوروبي على شكل فرض رخص للاستيراد غير تلقائية بالنسبة لبعض المنتوجات كالسيارات، والإسمنت والحديد المسلح. هذه الإجراءات الحمائية والتي تم اتخاذها دون مشاورات مسبقة مع الاتحاد الأوربي تأتي لتنضاف إلى الإجراءات التقييدية والعراقيل القائمة أمام التجارة والاستثمار “.

وأكد التقرير على أن هذه الإجراءات ” تجعل مناخ الاعمال بالنسبة للفاعلين الاقتصاديين الأوربيين أكثر تعقيدا ” مشيرة إلى أنه و” على الرغم من أن هذه الإجراءات لا تتلاءم مع التزامات اتفاق الشراكة بين الاتحاد الأوربي والجزائر ” فإن هذه الأخيرة تبررها بالظروف الراهنة، كالانهيار الكبير لأسعار المحروقات وبالتالي تراجع المداخيل العمومية بالإضافة إلى العجز التجاري المتنامي “.

وبخصوص مناخ الأعمال، أشار التقرير إلى أن ” الجزائر تحتل المرتبة 156 من بين 190 بلدا حسب مؤشر ” دوين بيزنس ” 2017 للبنك العالمي.

وأضاف أن الجزائر تحتل المرتبة 108 ضمن 176 بلدا تم تقييمه عن طريق مؤشر رصد الفساد ل (ترانسبارانسي إنترناشيونل) ” مشيرة إلى أن ” هذ المرتبة لم تتحسن بشكل كبير منذ 2012 “.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات