الأربعاء , 23 أغسطس 2017
نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الثلاثاء 22 أغسطس 2017تداول انباء عن الإفراج عن علي زيدان بطرابلسالمؤسسة العسكرية ..متى تستفيق ؟؟ ... بقلم / المنتصر خلاصةإعادة افتتاح حقل الشرارة بعد غلقه ثلاثة ايام و خسائر 40 مليون دولار جراء الغلقروسيا تبدأ توريد 15 مروحية «كا 52» إلى مصربعثة المنتخب الليبي للتايكوندو تشارك في بطولة العالم الثالثة للناشئين بشرم الشيخالمؤقتة تشكل لجنة لمنع التلاعب أو الاستغلال في رفع أسعار أضاحي العيدالغزالي: سرت مغتصبة ومحتلة من قبل الميليشيات المسلحةاليورو يهبط فى مواجهة الدولارأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 22 أغسطس 2017هل يستعد " داعش " للانتقال من العالم العربي للغربي ؟!!تنبأ بالنوبات القلبية قبل حدوثهاالجزائر تمنع دخول جريدة فرنسية لاراضيها بسبب " تحقيق صحفي "السياحة فى المغرب تنتعش لاقصى درجاتهالندن تلغي حظر حمل الأجهزة الإلكترونية على متن الرحلات الجوية القادمة من تونساحباط عمليات تخريبية لقطع التيار الكهربائي عن بعض مناطق بنغازيتوقعات بطقس مستقرًا على أغلب مناطق ليبيا مع رطوبة عالية على المناطق الساحليةشركة الكهرباء : العجز المتوقع يقدر بـ 1600 ميجاواتالجيش المصري يدمر 9 سيارات دفع رباعي محملة بكميات من الأسلحة والذخائر على الحدود المصرية الليبيةكاتب ليبي يعلن عن مبادرة لانقاذ ليبيا من الفوضي
المشاجرات تتسبب فى تعطيل رجلات الخطوط الجوية التونسية

المشاجرات تتسبب فى تعطيل رجلات الخطوط الجوية التونسية

ايوان ليبيا - وكالات:

استؤنِفت حركة الطيران في مطار تونس قرطاج الدولي أمس ظهراً، بعد قرار شركة الخطوط الجوية التونسية تعليق الرحلات اثر خلاف بين أجهزة مهنية تابعة للشركة الأم، ما أثار مطالبات بخصخصة الشركة الوطنية نتيجة لتفاقم الأزمات داخلها.

وأوضحت شركة الخطوط التونسية في بيان لها، أنه «تبعاً لعودة حالة التوتر بين جهازين تابعين للخطوط التونسية وما نتج عنه من خلاف في مطار تونس قرطاج، قررت الشركة وقف كل رحلاتها مع اعتذارها للمسافرين».

ويعود تعليق الرحلات إلى خلاف نشب بين قائد إحدى الطائرات وأحد الفنيين المكلفين بسلامة الطائرة، حيث رفض الأول صعود الثاني على متن الطائرة بسبب التشابه الكبير بين أزياء الفنيين وأزياء قائد الطائرة. وبلغ الخلاف بين قائد الطائرة والفني حد العنف ما سبب حال من الفوضى في المطار الرئيسي في البلاد، واستدعى تدخلاً من إدارة الخطوط التونسية ووزير النقل فتقرر تعليق الرحلات حتى إشعار آخر، كما تدخلت الشرطة لفضّ الاشتباك.

وعادت الرحلات تدريجياً منذ ظهر أمس، إثر تدخل رئيس الوزراء يوسف الشاهد ووزير النقل أنيس غديرة والمدير العام لشركة الخطوط التونسية العقيد إلياس المنكبي، حيث أمر الشاهد بفتح تحقيق حول الحادث وتطبيق القانون ضد المتسببين بالحادثة التي حصلت في المطار وأدت إلى تعليق الرحلات. ونقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية عن مصدر برئاسة الوزراء، أن الشاهد «أعطى تعليماته بالحل الفوري للإشكال داعياً وزير النقل والرئيس المدير العام للخطوط التونسية لفتح تحقيق إداري بالحادثة ومدّه بنتائجه قبل نهاية اليوم، كما أذن بفتح تحقيق قضائي في الغرض».

ورغم أن هذه الحادثة تعتبر سابقة في تاريخ الطيران التونسي، إلا أن حوادث مشابهة حصلت طيلة الشهر الماضي حيث تعطلت رحلات جوية بسبب خلافات على الموضوع ذاته، وكانت شركة الخطوط التقنية (شركة عامة تابعة للشركة الأم) منحت تقنيّيها أزياء شبيهة بأزياء طاقم الطائرة ما أحدث توتراً في مناسبات عدة بسبب رفض قادة الطائرات صعود التقنيين بأزياء شبيهة بأزيائهم.

وتأتي هذه الحادثة في ظل أزمة مالية خانقة تعيشها الخطوط التونسية التي تعاني من ديون تقدر بحوالى نصف مليون دولار أميركي إضافة إلى توظيفها عدداً من الموظفين يفوق طاقة استيعابها وسط دعوات إلى خصخصتها.

التعليقات