الأحد , 25 يونيو 2017
تونس تشن هجوم حاد على ليبيا وتصفها بـ " سوق للاتجار بالبشر"توقعات بهبوط كارثي للجنيه الاسترليني خلال الفترة المقبلةالدولار يتراجع بقوة والذهب يرتفعالجنيه المصري يواصل تراجعه الخطير أمام الدولار و الاسترلينيتعرف على العملة الأوروبية الجديدة التى قيمتها " صفر "تحذيرات للمواطنين من خطورة قصوى بملاهي "جسر الودانرئيس وزراء مالطا يبتكر طريقة جديدة لوقف الهجرة غير الشرعية في ليبياقريباً .. إنتاج ليبيا النفطي يفاجىء الجميع ويصل لمعدلات قياسيةأزمة تهدد بوقف إمدادات المحروقات إلى الجنوب الليبيمركز بنغازي الطبي يستضيف فريق أمريكي لجراحة القلبوزير الخارجية الإيطالي يدعو لانتفاضة أوروبية ضد الهجرة غير الشرعية فى ليبياعناصر " داعش " تتحصن بسرت للقيام بهجوم إرهابي واسع على المدينةلأول مرة قيادي ليبي يكتب مذكراته الخاصة عن خفايا وأسرار الحرب الليبية التشادية ح . 3نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم السبت 24 يونيو 2017بالصورة.. شبح يثير رعب أسرة بعد التصاقه بطفلهم الصغيرأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الرسمي اليوم السبت 24 يونيو 2017اشتباكات دموية طاحنة بين " البنيان المرصوص " و عناص " داعش " فى منطقة ودان الجفرةتوجيه اتهامات خطيرة للسفارة الليبية فى لندن“السراج”يرحب بلقاء “حفتر وعقيلة”غداً.. أول أيام عيد الفطر المبارك في ليبيا
المشاجرات تتسبب فى تعطيل رجلات الخطوط الجوية التونسية

المشاجرات تتسبب فى تعطيل رجلات الخطوط الجوية التونسية

ايوان ليبيا - وكالات:

استؤنِفت حركة الطيران في مطار تونس قرطاج الدولي أمس ظهراً، بعد قرار شركة الخطوط الجوية التونسية تعليق الرحلات اثر خلاف بين أجهزة مهنية تابعة للشركة الأم، ما أثار مطالبات بخصخصة الشركة الوطنية نتيجة لتفاقم الأزمات داخلها.

وأوضحت شركة الخطوط التونسية في بيان لها، أنه «تبعاً لعودة حالة التوتر بين جهازين تابعين للخطوط التونسية وما نتج عنه من خلاف في مطار تونس قرطاج، قررت الشركة وقف كل رحلاتها مع اعتذارها للمسافرين».

ويعود تعليق الرحلات إلى خلاف نشب بين قائد إحدى الطائرات وأحد الفنيين المكلفين بسلامة الطائرة، حيث رفض الأول صعود الثاني على متن الطائرة بسبب التشابه الكبير بين أزياء الفنيين وأزياء قائد الطائرة. وبلغ الخلاف بين قائد الطائرة والفني حد العنف ما سبب حال من الفوضى في المطار الرئيسي في البلاد، واستدعى تدخلاً من إدارة الخطوط التونسية ووزير النقل فتقرر تعليق الرحلات حتى إشعار آخر، كما تدخلت الشرطة لفضّ الاشتباك.

وعادت الرحلات تدريجياً منذ ظهر أمس، إثر تدخل رئيس الوزراء يوسف الشاهد ووزير النقل أنيس غديرة والمدير العام لشركة الخطوط التونسية العقيد إلياس المنكبي، حيث أمر الشاهد بفتح تحقيق حول الحادث وتطبيق القانون ضد المتسببين بالحادثة التي حصلت في المطار وأدت إلى تعليق الرحلات. ونقلت وكالة الأنباء التونسية الرسمية عن مصدر برئاسة الوزراء، أن الشاهد «أعطى تعليماته بالحل الفوري للإشكال داعياً وزير النقل والرئيس المدير العام للخطوط التونسية لفتح تحقيق إداري بالحادثة ومدّه بنتائجه قبل نهاية اليوم، كما أذن بفتح تحقيق قضائي في الغرض».

ورغم أن هذه الحادثة تعتبر سابقة في تاريخ الطيران التونسي، إلا أن حوادث مشابهة حصلت طيلة الشهر الماضي حيث تعطلت رحلات جوية بسبب خلافات على الموضوع ذاته، وكانت شركة الخطوط التقنية (شركة عامة تابعة للشركة الأم) منحت تقنيّيها أزياء شبيهة بأزياء طاقم الطائرة ما أحدث توتراً في مناسبات عدة بسبب رفض قادة الطائرات صعود التقنيين بأزياء شبيهة بأزيائهم.

وتأتي هذه الحادثة في ظل أزمة مالية خانقة تعيشها الخطوط التونسية التي تعاني من ديون تقدر بحوالى نصف مليون دولار أميركي إضافة إلى توظيفها عدداً من الموظفين يفوق طاقة استيعابها وسط دعوات إلى خصخصتها.

التعليقات