ايوان ليبيا

الخميس , 14 ديسمبر 2017
أمريكا تعلن تقديم مساعدات عسكرية للجيش اللبناني بأكثر من 120 مليون دولارروسيا ترسل وفدًا عسكريًا إلى كوريا الشماليةغنّت لـ «بوش» وأيّدت «30 يونيو».. 16 معلومة عن مطربة «اعتزلت الغرام»تزوج بعد قصة حب عمرها 13 سنة وهذا سبب غيابه.. 12 معلومة عن أحمد الشريفليبيون .. خطرها على الانتخابات (1) ... بقلم / عبدالله عثمان عبدالرحيمالمشير حفتر يستقبل سفيرة الاتحاد الأوروبي لدى ليبياكيف يستعد الغرياني للهجوم على قوات الردع بطرابلسارتفاع مفاجئ لاسعار صرف الدولار مقابل الدينار في السوق الموازية مساء اليومالملك سلمان وولي عهد أبو ظبي يبحثان تداعيات الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمة لإسرائيلرئيس الوزراء اللبناني: من لم يحترم مبدأ "النأي بالنفس" سيقع اللوم عليهاتفاق ليبي مصري لتبادل الطاقة الكهربائية بين البلدينوزير خارجية باكستان: قرار واشنطن بشأن القدس يقوض دورها كوسيط نزيه في عملية السلامروسيا مستعدة لبحث تخفيف حظر السلاح على ليبياهيئة الدستور: الاستفتاء على الدستور الليبي يجب أن يكون أول عملية انتخابية قادمةأهلي بنغازي يتجه الى بيع نجمه فرج عبدالحفيظمجلس الشورى السعودي يوافق على مسودة قانون الإفلاسالعاهل السعودي: سنواجه الفساد بحزم.. والقدس عاصمة الدولة الفلسطينيةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 13 ديسمبر 2017تغلبت على «السرطان» وقتلتها «الذبحة».. 12 معلومة عن تحية الأنصارياكتشفها «بليغ» وهذا رأي «عبد الناصر» فيها.. 18 معلومة عن عفاف راضي

مهرجان فيسباكو الأفريقي يتحدي متشددي بوركينافاسو

- كتب   -  
مهرجان فيسباكو الأفريقي يتحدي متشددي بوركينافاسومهرجان فيسباكو الأفريقي يتحدي متشددي بوركينافاسو

ايوان ليبيا - وكالات:

في شوارع واجادوجو عاصمة بوركينا فاسو فتش جنود زوار مهرجان فيسباكو الأفريقي بعدما أفرغ الزوار جيوبهم ومروا من خلال جهاز لكشف المعادن.

وعلى مقربة من هذا المشهد كان هناك جندي مسلح برشاش ثقيل يصعد إلى ظهر شاحنة عسكرية.

كانت فعاليات دولية أخرى بغرب أفريقيا مثل رالي باريس دكار ومهرجان "في الصحراء" الموسيقي في مالي قد نقلت إلى أماكن أخرى أو ألغيت بسبب خطر الجماعات الإسلامية المتشددة.

لكن حكومة بوركينا فاسو أصرت على عقد مهرجان فيسباكو أحد أبرز مهرجانات السينما في أفريقيا رغم المخاوف الأمنية منذ هجوم عنيف شنه متشددو تنظيم القاعدة العام الماضي وكان أول هجوم كبير من نوعه في البلاد.

ولا يزال الأمن في بوركينا فاسو هشا لكن دورة العام الحالي من مهرجان فيسباكو التي اختتمت يوم السبت شهدت حضورا قويا.

ويحرص هوبرت كابري وهو موظف في بنك بالعاصمة واجادوجو على حضور المهرجان منذ ثلاثة عقود ولم يكن ليدع متشددي القاعدة يمنعونه من ذلك هذا العام.

وقال وهو ينتظر وفي يده تذكرة لحضور عرض سينمائي مسائي ثان "لن نسمح بأن يسيطر علينا الإرهابيون. هذا هو الرد الأمثل."

وحتى وقت قريب تفادت بوركينا فاسو حليفة الغرب في مواجهة الجماعات الإسلامية المتشددة بمنطقة الساحل القاحلة في غرب أفريقيا أعمال العنف التي عانى منها جيرانها ودمر السياحة والفعاليات الثقافية.

لكن في يناير من العام الماضي هاجم متشددون موالون لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي مطعم كابتشينو المزدحم وفندق سبلنديد الراقي في وسط واجادوجو مما أسقط 30 قتيلا وعشرات المصابين. 

ووجه الهجوم ضربة للحياة الهادئة في المدينة وخيمت الشكوك لفترة على مستقبل فيسباكو الذي يعقد مرة كل عامين منذ 1969.

وفاز فيلم (فيليسيتيه) للمخرج السنغالي آلان جومي بالجائزة الكبرى لمهرجان فيسباكو هذا العام وتدور أحداثه حول مغن من الكونجو في ملهى ليلي يكافح لرعاية ابنه بعد حادث دراجة نارية.

وقال تاجو داودا (30 عاما) بعدما حضر عرضا إضافيا للفيلم ليل السبت "عندما تبقى في المنزل ... يمكن (للإسلاميين المتشددين) تحقيق ما يريدون. عليك الخروج والتغلب على هؤلاء الناس وقول لا."

التعليقات