الجمعة , 22 سبتمبر 2017
اللجنة الليبية لحقوق الإنسان تطلب من لجنة العقوبات الدولية التدخل فى ازمة صبراتةمحتجون بسبها يهددون بإعلان حكومة جديدة في المنطقة الجنوبيةبين تحريض 15 فبراير 2011، و25 سبتمبر 2017..التردي من حضيض إلى حضيض..الإفراج عن رئيس الشركة الليبية للأتصالات بعد احتجازه لساعات بمطار معيتيقةكلوب يطالب صلاح ورفاقه بترجمة السيطرة إلى أهدافالرئيس الإيراني: سنعزز قدراتنا العسكرية بما فيها ترسانة الصواريخ البالستيةاتفاق بين الجيش السوري وداعش لخروج المسلحين من حماةبمشاركة «كهربا».. الاتحاد يتعادل مع الهلال في الدوري السعوديتيلرسون: الأسلحة النووية لن تجلب الأمن لكوريا الشماليةمجلس الأمن يرفض الاستفتاء حول استقلال كردستان عن العراقوفاة «ليليان بيتنكور» أغنى امرأة في العالمبالفيديو : شاهد القوات الخاصة الليبية المسئولة عن تأمين حفتر اثناء زيارته لتونسفتح بوابات الجيش في درنة لتسهيل دخول الحجاجخلافها مع شيرين وحقيقة اكتئابها بسبب الحجاب.. 10 معلومات عن نداء شرارةنجاة ركاب طائرة ليبية من كارثة محققة و هبوطها اضطراريا فى مطار بنيناتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الخميس 21 سبتمبر 2017لماذا رفض نجم تشيلسي الشاب تمثيل منتخب إنجلترا؟بالفيديو الغرياني يؤكد وجود حشد عسكرى جنوب طرابلس و يكشف عن أهدافهامنع سفر وفد من الجنوب إلى إيطاليا عبر مطار معيتيقة و اختطاف اثنين من اعضائهأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 21 سبتمبر 2017
ميركل تبحث ملف الهجرة غير الشرعية في ليبيا خلال زيارتها للجزائر

ميركل تبحث ملف الهجرة غير الشرعية في ليبيا خلال زيارتها للجزائر

ايوان ليبيا - وكالات:

تحل المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الاثنين بالعاصمة الجزائر، في زيارة تستغرق يومين تناقش خلالها مواضيع تتعلق بالهجرة غير الشرعية، وتداعيات الأزمة الليبية على ملف اللاجئين.

وتجري ميركل محادثات مع رئيس الوزراء الجزائري عبدالمالك سلال، ومع الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، غدًا الثلاثاء، كما تلتقي ممثلين عن المجتمع المدني، إذ تعوّل الحكومة الألمانية على تعزيز التعاون مع الجزائر، للحد من تدفق اللاجئين عبر البحر المتوسط إلى أوروبا.

وبهذا الخصوص، قال بيان لرئاسة الجمهورية الجزائرية إن زيارة ميركل الرسمية إلى الجزائر جاءت بدعوة من الرئيس عبدالعزيز بوتفليقة، وستسمح المحادثات بين الجانبين بتبادل وجهات النظر، ولا سيما حول العلاقات بين الجزائر والاتحاد الأوروبي، وحول الوضع في الدول المغاربية ومنطقة الساحل والشرق الأوسط.

وبحسب تصريحات نائبة الناطق باسم الحكومة الألمانية، أولريكة ديمر، ببرلين فإن الزيارة ستتطرق للأوضاع الأمنية في المنطقة، على غرار ملفي ليبيا ومالي، حيث تبدي برلين توافقًا في وجهات النظر، وتميل لترجيح كفة المقاربة الجزائرية في الحل السياسي للأزمة.

من جانبه، أكد تلفزيون «دوتشه فيليه» الألماني اليوم الاثنين أن ميركل ستحمل في حقيبتها إلى الجزائر طلبات رؤساء حكومات بعض الولايات الألمانية ورؤساء البلديات، الذين يريدون أن تستقبل دول شمال أفريقيا، ومن بينها الجزائر، رعاياها المرفوضة طلبات لجوئهم في ألمانيا.

وهذه ثاني زيارة لميركل إلى الجزائر منذ وصولها إلى منصب مستشارة ألمانيا، فيما زار رئيس الوزراء الجزائري ألمانيا خلال العام الماضي، حيث تباحثا في عدة مواضيع منها الشراكة الاقتصادية، وأوضاع المهاجرين الجزائريين غير الشرعيين وأزمتا ليبيا ومالي.

ويطغى ملفا محاربة الهجرة السرية وحل الأزمة الليبية على تحركات ميركل، التي تريد تعزيز التعاون مع دول المغاربية وتسعى لإقناعهم بتحمل مسؤولية إنشاء مراكز خاصة بتجميع اللاجئين، والتقى السبت الماضي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق فائز السراج في ميونيخ المستشارة الألمانية، وقبلها التقى رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد في ألمانيا، والتي بحث خلالها قضايا اللاجئين وتداعيات الأزمة الليبية.

التعليقات