السبت , 24 يونيو 2017
تعرف على السيناريوهات الأمريكية للتعامل مع الأزمة القطريةأزمة طاحنة على الابواب بين المغرب و إسرائيلوزير جزائري: لسنا عنصريين ولن نتنصل عن امتدادنا الأفريقيعن فقراء ليبيا وأطفالها وصدقات موزة.. ومكرمة هند .. وأنسانية انجلينا جولي ...بقلم / محمد الامينأعمال عنف بين قبيلتان تشعل لاية سيدي بوزيد التونسيةبالصورة .. ولادة ماعز براس بشري تتسبب فى ذعر قرية بأكملهابالصورة.. حفتر و عقيلة صالح يتناولان طعام الافطار على مائدة واحدةرئيس وزراء إيطاليا يغازل زوجة " ترامب "أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 24 يونيو 2017أسرار جديدة تكشف دور قطر المروع فى التحريض على اغتيال القذافي و غزو الناتو لليبياانقلاب جديد يستعد لهز عرش أمير قطرالكشف عن مؤامرة جديدة يخطط لها الناتو لتقسيم ليبيا و تفتيت وحدة الجيش الليبيتعرف على حال الدرهم المغربي المتوقع بعد تحرير سعر صرفهتوقعات بانخفاض كارثي خطير لسعر صرف الدينار الليبي أمام الدولارالاسترليني يواصل صعوده المهول و يكتسح العملات الاخريارتفاع طفيف لاسعار الذهبمصرف الوحدة يعلن اطلاق خدمة جديدة للمساهمة فى حل مشكله السيولةقيادة الجيش الليبي تتهم الرئاسي بخلق الفتن و شق الصف الواحدالدولار يواصل هبوطه الصاروخي نحو القاعقتلى و جرحي فى حادث مروري مروع بدرنة
الشاهد: إرسال وفد وزاري لبحث مطالب أهالي بن قردان

الشاهد: إرسال وفد وزاري لبحث مطالب أهالي بن قردان

ايوان ليبيا - وكالات :

قرر رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، الخميس، إرسال وفد وزاري إلى مدينة بن قردان غدًا الجمعة، مؤكدا أن الاحتجاجات بمدينة بن قردان تبقى مشروعة طالما أنها تطالب بالتنمية والتشغيل.

وقال رئيس الحكومة التونسية في تصريح نقلته وكالة «النباء التونسية» بمدينة طبرقة بمناسبة تحوله إلى المناطق المتضررة من موجة البرد، إن الإشكال الأساسي هو مسألة المعبر من الجانب الليبي وأن وزارة الشؤون الخارجية منكبة على فض هذا الإشكال.

وحيا الشاهد أهالي بن قردان «الذين أظهروا صمودا وروحا وطنية عالية للذود على حرمة التراب التونسي وسيادته خلال الأحداث الإرهابية التي شهدتها المدينة العام الماضي».

واندلعت، الأربعاء، مواجهات في مدينة بن قردان التونسية الحدودية مع ليبيا بين الشرطة ومحتجين يطالبون برفع رسوم مالية فرضها على التجار التونسيين المشرفين على الجانب الليبي من معبر «رأس الجدير» الحدودي المشترك.

ووسط المدينة، فرقت الشرطة بقنابل الغاز المسيل للدموع محتجين تجمعوا أمام مبان حكومية بعدما رشقوا قوات الأمن بالحجارة، بحسب إذاعة «موزاييك إف إم» الخاصة. وقال ناطق رسمي باسم وزارة الداخلية إن قوات الأمن فرقت «بشكل قانوني» «تظاهرة لنحو 150 شخصًا» من دون إضافة تفاصيل.

التعليقات