الخميس , 24 أغسطس 2017
نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاربعاء 23 أغسطس 2017مستشفى هون بالجفرة يستقبل 10 جثث لضحايا الهجوم على بوابة الفقهةالمجلس الأعلى للدولة يستعد لاقرار مشروع قانون الاستفتاء على الدستوروفاة آمر الكتيبة 131 فى الهجوم الغادر على بوابة الفقهاءحقل الشرارة النفطي يعود للعمل من جديدالسراج يطالب أوروبا بنقديم الدعم لليبيا لوقف موجة المهاجرينأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاربعاء 23 أغسطس 2017ليبيا على اعتاب مرحلة جديدة من التحولات السياسيةاكتشاف دور جديد لاعشاب البحر فى قتل الخلايا السرطانيةالأمن المغربي يشن حملة اعتقالات على خلفية تفجيرات اسبانيامشاحنات سياسية بين الجزائر و السعوديةالحكومة التونسية تستعد لاجراء تغيير وزارى قريبالغاء الرحلات الجوية بين الزنتان وبنغازي المقررة ليوم الجمعة القادمماكرون وجينتيلوني يبحثان الهجرة غير الشرعية فى ليبياعميد بلدية بنغازي يلتقي بوفد المجلس الوطني للعلاقات الأمريكية الليبيةعملة "الرابيل" ترتفع لأعلى مستوى منذ شهرينانباء عن هجوم دموي لداعش على منطقة جنوب الجفرةتراجع اسعار النفط بعد تحسن الإنتاج الليبيالدولار يهبط و اليورو يصعدحكومة الوفاق تقرر تحويل المعهد العالي للمهن الشاملة في سبها لكلية العلوم والتقنية
الشاهد: إرسال وفد وزاري لبحث مطالب أهالي بن قردان

الشاهد: إرسال وفد وزاري لبحث مطالب أهالي بن قردان

ايوان ليبيا - وكالات :

قرر رئيس الحكومة التونسية يوسف الشاهد، الخميس، إرسال وفد وزاري إلى مدينة بن قردان غدًا الجمعة، مؤكدا أن الاحتجاجات بمدينة بن قردان تبقى مشروعة طالما أنها تطالب بالتنمية والتشغيل.

وقال رئيس الحكومة التونسية في تصريح نقلته وكالة «النباء التونسية» بمدينة طبرقة بمناسبة تحوله إلى المناطق المتضررة من موجة البرد، إن الإشكال الأساسي هو مسألة المعبر من الجانب الليبي وأن وزارة الشؤون الخارجية منكبة على فض هذا الإشكال.

وحيا الشاهد أهالي بن قردان «الذين أظهروا صمودا وروحا وطنية عالية للذود على حرمة التراب التونسي وسيادته خلال الأحداث الإرهابية التي شهدتها المدينة العام الماضي».

واندلعت، الأربعاء، مواجهات في مدينة بن قردان التونسية الحدودية مع ليبيا بين الشرطة ومحتجين يطالبون برفع رسوم مالية فرضها على التجار التونسيين المشرفين على الجانب الليبي من معبر «رأس الجدير» الحدودي المشترك.

ووسط المدينة، فرقت الشرطة بقنابل الغاز المسيل للدموع محتجين تجمعوا أمام مبان حكومية بعدما رشقوا قوات الأمن بالحجارة، بحسب إذاعة «موزاييك إف إم» الخاصة. وقال ناطق رسمي باسم وزارة الداخلية إن قوات الأمن فرقت «بشكل قانوني» «تظاهرة لنحو 150 شخصًا» من دون إضافة تفاصيل.

التعليقات