الخميس , 27 يوليو 2017
تحذيرات من انهيار جديد على وشك ضرب سعر صرف الدينار التونسيتحولات جديدة تثير المخاوف حول تحالف جديد بين " داعش " و "طالبان "الجزائر تدق طبول الحرب وتستعد لتدخل عسكري فى ماليأمريكا تزود المغرب بأحدث تقنيات صواريخ الباتريوتبالتفاصيل .. تعرف على خطوات السفر و الهجرة الى السويدتونس تنتفض ضد امريكا بعد اقتحام المارينز لاراضيهامسئول عسكري امريكي يطلق اشارة الحرب العالمية الثالثةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 27 يوليو2017توحيد المؤسسة العسكرية والأمنية الليبية بين الواقع والأمنيات ... بقلم / محمد الامينبالتفاصيل .. تعرف على الشخصيات الليبية ضمن قائمة الإرهاب التونسيةبالصورة .. القبض على جاسوس إسرائيلي داخل ليبيا قبل تنفيذه مخطط صهيوني خطير فى بنغازيالدينار الليبي ينهار داخل الاسواق التونسيةالذهب يستمر فى الارتفاع الجنوني لليوم الثاني على التواليماذا قال المشير حفتر عن سيف الاسلام القذافي و دوره فى الفترة القادمةالدولار يهز الاسواق ويبدأ فى الصعود من جديد بعد هبوط مدويهل تستعد الولايات المتحدة لضرب قطر ؟!.. امريكا تتهم قطر بالوقوف خلف هجمات 11 سبتمبرتقرير كارثي يقضح الحجم الحقيقي لمعدلات الجريمة فى طرابلس ويكشف حقيقة تصريحات السراجطالب ليبي يهدد لجنة امتحانه بمسدسالسودان تغتح النيران ضد الحكومة الموقتة بعد غلق قنصليتها فى الكفرةاسعار النفط ترتفع لمستويات صاروخية بعد هبوط المخزون الامريكي
دراسة: "مصر أصبحت قبلة لإعادة الإستقرار إلى ليبيا"

دراسة: "مصر أصبحت قبلة لإعادة الإستقرار إلى ليبيا"

ايوان ليبيا - وكالات :

أشادت دراسة للباحث أحمد تركي، في مركز أبحاث ودراسات الشرق الأوسط، بالدور المصري في ليبيا، والجهود المبذولة لتحقيق الاستقرار .

حيث قال الباحث: "مصر باتت قبلة  للمشاورات السياسية المعنية بالأزمة الليبية وذلك بهدف عودة الروح السياسية والاستقرار والأمن للمجتمع الليبى".

وأضاف: "التقى أمس الأربعاء رئيس المجلس الرئاسى الليبى فايز السراج، بالفريق محمود حجازى، رئيس أركان حرب القوات المسلحة المصرية، بحضور أعضاء الوفد الليبى وأعضاء اللجنة المصرية المعنية بليبيا فى إطار الجهود المصرية لتجميع الأشقاء الليبيين وتحقيق الوفاق بين جميع الأطراف حول تسوية الأزمة الليبية .

وناقش اللقاء بشكل معمق وتفصيلى الأوضاع الراهنة في ليبيا، والجهود المبذولة من الجانبين للتوصل إلى حلول توافقية تستند بالأساس على الإطار العام للاتفاق السياسى، وترتكز على القضايا الجوهرية للخروج من حالة الانسداد السياسى الحالية فى إطار سلسلة الاجتماعات المكثفة التى استضافتها مصر".

التعليقات