الجمعة , 23 يونيو 2017
في بوابة الكراريم ميليشيا الزرزاح تمنع لاجئي تاورغاء من العودة لمدينتهمنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الخميس 22 يونيو 2017الطريق الساحلي بطرابلس يشهد اطلاق نيران وتوتر أمني خطيرطرابلس على موعد مع حرب دموية طاحنة بين قوات الرئاسي و الانقاذتعرف على أول تغريدات غسان سلامة بعد تعيينه مبعوثا أمميا فى ليبياأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الرسمي اليوم الخميس 22 يونيو 2017بالصورة .. الجيش التركي يصل الى قطرأهلي طرابلس يحقق إنجاز أفريقي تاريخي و يرفع رأس الكرة الليبية عالياًجامعة سرت تعلن عن وظائف خالية لديها .. تعرف على مزيد من التفاصيل وكيفية التقديم !!تربية و تعليم المؤقتة تصدر بيانا هاما لطلبة الشهادتين الإعدادية والثانويةهل بدأت إسرائيل فى التخلي عن حليفتها قطر ؟!!تعرف على تفاصيل القبض على سفاح الجزائر الخطيرالمغرب يعلن تسوية أوضاع سوريين عالقين على حدوده مع الجزائرقطر تعترف بدعم اخوان تونسالجيش الليبي: قيادات عسكرية قطرية تواجدت داخل الأراضي الليبية لدعم الجماعات المتطرفةأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الخميس 22 يونيو 2017الجيش الليبي يعلن الحرب على قطر و يبدأ فى ملاحقتها دولياًمفاجأة من العيار الثقيل .. تعرف على السبب الحقيقي الذى دفع الناتو لاغتيال القذافي وغزو ليبياتوقعات بهبوط كارثي لسعر صرف الدرهم المغربي خلال الفترة المقبلةتراجع جديد لسعر الدولار يقلب موازين سوق الصرف
الجمالي: المشير حفتر جزء من الحل وعلى الدول العربية التواصل معه

الجمالي: المشير حفتر جزء من الحل وعلى الدول العربية التواصل معه

ايوان ليبيا - وكالات :

أعلن مبعوث الجامعة العربية لدى ليبيا صلاح الدين الجمالي عن خطة لجمع الفرقاء الليبيين خلال الفترة القادمة عن طريق الحوار، بعد أن أجرى لقاءات تمهيدية خلال الشهرين الماضيين مع العناصر المؤثرة في البلاد .

الجمالي قال خلال تصريحات نقلتها صحيفة الشرق الأوسط إن فراغ السلطة في ليبيا يزيد من قوة التدخلات الخارجية ويدعم انتشار الإرهاب، مشيرا إلى أن الدور العربي سيكون أكثر إيجابية وفاعلية في حل الأزمة، وخاصة المبادرات المصرية والتونسية والجزائرية.

وأوضح الجمالي أن المشير حفتر هو جزء من الحل باعتبار أن الدول الغربية تتواصل معه، معتبرا أنه من الأولى للعرب أن يتواصلوا معه كذلك، ومؤكدا أن إشراكه في الاتفاق سيقرب الحل بحسب ما نقلت الصحيفة.

 

التعليقات