الأثنين , 29 مايو 2017
تراجع الدولار وارتفاع اليورو أمام الدينار بالسوق الموازىالاستثمار فى أفريقيا بين التحديات و الآمالقطر والإخوان، هل ينفصل السياميان؟ ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتحذيرات من فوضي خلاقة جديدة وثورة غضب تستعد لضرب الجزائر ودول شمال أفريقياموجة نزوح جماعية من ليبيا الى تونس بعد تصاعد العنف و الاشتباكات في طرابلسبالفيديو.. معجزة طفل رضيع يحاول المشي بعد دقائق من ولادتهالشعب المغربي يطلق ثورة جديدة و التظاهرات تشعل العاصمة و تنتقل لباقى المدنلأول مرة.. فرنسا تعترف: نحن المسئولين عن الفوضى التي تشهدها ليبياأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 29 مايو 2017" الجزيرة " القطرية تعلن دعمها للجماعات الإرهابية فى ليبيا و تصفهم بـ " الثوار "تعرف على اخر اسعار للحوم و الخضروات و السلع الغذائية بمدينة سرتطبول الحرب تدق .. عسكريون يلمحون لإمكانية تدخل عسكري دولي قريب فى ليبياالكشف عن الحيلة الخبيثة للجماعة الاسلامية المقاتلة فى ليبيا للهروب من الملاحقة الدوليةهل ينقذ الاجراء الأخير للبنك المركزي الدينار التونسي من الهبوط القاتل ؟!!فى حركة مفاجأة .. السوق يشهد موجة تراجع جماعى للدولار و اليوروالى أدعياء الاستقلالية الوهمية وأنصار السيادة الموسميةأسعار الذهب تشهد موجة من الهبوط الحادالقطراني: مشروع الإرهاب بين مصر وليبيا واحد ويتم مواجهته صفا واحدامصرف ليبيا المركزي يعلن عن خبر سار لأصحاب المعاشات بمناسبة شهر رمضانالقوات المسلحة الليبية تعطي اشارة البدء للتحرك لتنفيذ عملية تحرير طرابلس
محادثات جزائرية مجرية حول الأوضاع الأمنية في ليبيا

محادثات جزائرية مجرية حول الأوضاع الأمنية في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، إجراء مباحثات مع نظيره المجري بيتر زيجارتو، حول تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا.

وأوضح لعمامرة في تصريح نقلته الإذاعة الجزائرية الأربعاء، عقب مباحثات مع زيجارتو أن المجر «تستجيب لعدد من الرؤى الجزائرية بخصوص تطوير الشراكة الجزائرية-الأوروبية، كمحاربة آفة الإرهاب من منظور احترام سيادة الدول واستقلالها، والعمل على الاستجابة لرغباتها في الحصول على الدعم المطلوب لمصالحها الأمنية في مجال التجهيزات».

وفي هذا الصدد قال لعمامرة إنه جرى خلال اللقاء مناقشة الأوضاع الأمنية بدءًا من ليبيا ووصولاً إلى فلسطين، بالإضافة إلى قضية الصحراء الغربية، حيث تساهم المجر في بعثة المينورسو بعدد من الأفراد، لافتًا إلى وجود «اهتمام من الجانب المجري للطرح الجزائري الذي يطابق تمامًا الشرعية الدولية، وإلى عمل الجزائر الدؤوب في القارة الإفريقية».

وبخصوص مسألة الهجرة، أكد لعمامرة على وجود تفاهم بين البلدين، خاصة وأن التنمية تعد -مثلما قال- «الجواب الضروري والحتمي لمثل هذه المسائل».

التعليقات