ايوان ليبيا

الأربعاء , 24 يناير 2018
تداعيات الحملة العسكرية التركية بألمانيا: اشتباكات بين أكراد وأتراك والمعارضة تنتقد صمت برلينكريستيان ديور تضفي جوا من السيريالية على أسبوع الموضة في باريس (صور)مفوضية الإنتخابات: تبقى 11 يوماً لإنتهاء مدة التسجيل و هذا عدد المسجلينانخفاض الدولار و ارتفاع اليورو امام الدينار فى ختام تعاملات السوق الموازى اليومكتاب فبراير الاسود ... بقلم / محمد علي المبروكالسفير الإيطالي : قواتنا في ليبيا بموافقة حكومة الوفاقأردوغان يترأس اجتماعا أمنيا للاطلاع على تطورات عملية عفرينمحتج يحاول الانتحار حرقا "بقفصة" جنوب تونس للمطالبة بفرصة عملدي خيا الخيار رقم «1» لريال مدريد فى حراسة المرمى الصيف المقبلمتى يشارك كوتينيو مع برشلونة؟الخارجية الفلسطينية: عباس اقترح على الاتحاد الأوروبي بدائل لاحتكار واشنطن رعاية عملية السلامالإدارة الكردية في شمال شرق سوريا تدعو للحشد«هناكل إيه النهارده؟».. وجبة سلمون مشوي بالخضراواتدراسة تؤكد تثاؤب الأجنة في بطون أمهاتهمفيديو تعذيب الافارقة الجديد.. هذه ليست عنصرية، إنها سادية وإجرام ... بقلم / محمد الامينالسيتي يبحث عن العبور لنهائي الكأس.. وأتلتيكو في مهمة صعبةتعرف على ساعات طرح الاحمال اليوم الثلاثاء 23 يناير 2018حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الثلاثاء 23 يناير 2018أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الثلاثاء 23 يناير 2018النقابة العامة لأشراف ليبيا تهيب بالليبيين مواجهة التدخل الإيطالي العسكرى في ليبيا

محادثات جزائرية مجرية حول الأوضاع الأمنية في ليبيا

- كتب   -  
محادثات جزائرية مجرية حول الأوضاع الأمنية في ليبيامحادثات جزائرية مجرية حول الأوضاع الأمنية في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

أكد وزير الشؤون الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة، إجراء مباحثات مع نظيره المجري بيتر زيجارتو، حول تطورات الأوضاع الأمنية في ليبيا.

وأوضح لعمامرة في تصريح نقلته الإذاعة الجزائرية الأربعاء، عقب مباحثات مع زيجارتو أن المجر «تستجيب لعدد من الرؤى الجزائرية بخصوص تطوير الشراكة الجزائرية-الأوروبية، كمحاربة آفة الإرهاب من منظور احترام سيادة الدول واستقلالها، والعمل على الاستجابة لرغباتها في الحصول على الدعم المطلوب لمصالحها الأمنية في مجال التجهيزات».

وفي هذا الصدد قال لعمامرة إنه جرى خلال اللقاء مناقشة الأوضاع الأمنية بدءًا من ليبيا ووصولاً إلى فلسطين، بالإضافة إلى قضية الصحراء الغربية، حيث تساهم المجر في بعثة المينورسو بعدد من الأفراد، لافتًا إلى وجود «اهتمام من الجانب المجري للطرح الجزائري الذي يطابق تمامًا الشرعية الدولية، وإلى عمل الجزائر الدؤوب في القارة الإفريقية».

وبخصوص مسألة الهجرة، أكد لعمامرة على وجود تفاهم بين البلدين، خاصة وأن التنمية تعد -مثلما قال- «الجواب الضروري والحتمي لمثل هذه المسائل».

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات