السبت , 24 يونيو 2017
تعرف على السيناريوهات الأمريكية للتعامل مع الأزمة القطريةأزمة طاحنة على الابواب بين المغرب و إسرائيلوزير جزائري: لسنا عنصريين ولن نتنصل عن امتدادنا الأفريقيعن فقراء ليبيا وأطفالها وصدقات موزة.. ومكرمة هند .. وأنسانية انجلينا جولي ...بقلم / محمد الامينأعمال عنف بين قبيلتان تشعل لاية سيدي بوزيد التونسيةبالصورة .. ولادة ماعز براس بشري تتسبب فى ذعر قرية بأكملهابالصورة.. حفتر و عقيلة صالح يتناولان طعام الافطار على مائدة واحدةرئيس وزراء إيطاليا يغازل زوجة " ترامب "أسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم السبت 24 يونيو 2017أسرار جديدة تكشف دور قطر المروع فى التحريض على اغتيال القذافي و غزو الناتو لليبياانقلاب جديد يستعد لهز عرش أمير قطرالكشف عن مؤامرة جديدة يخطط لها الناتو لتقسيم ليبيا و تفتيت وحدة الجيش الليبيتعرف على حال الدرهم المغربي المتوقع بعد تحرير سعر صرفهتوقعات بانخفاض كارثي خطير لسعر صرف الدينار الليبي أمام الدولارالاسترليني يواصل صعوده المهول و يكتسح العملات الاخريارتفاع طفيف لاسعار الذهبمصرف الوحدة يعلن اطلاق خدمة جديدة للمساهمة فى حل مشكله السيولةقيادة الجيش الليبي تتهم الرئاسي بخلق الفتن و شق الصف الواحدالدولار يواصل هبوطه الصاروخي نحو القاعقتلى و جرحي فى حادث مروري مروع بدرنة
الجمالي وشكري يتباحثان بشأن الأزمة السياسية الليبية

الجمالي وشكري يتباحثان بشأن الأزمة السياسية الليبية

ايوان ليبيا - وكالات :

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس مع مبعوث الأمين العام للجامعة العربية الخاص إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي أهمية الدور العربي وخاصة دول الجوار الجغرافي لليبيا في إيجاد حل للأزمة الراهنة، مؤكدين الحفاظ على كيان الدولة وسيادتها واستقلالية أراضيها بحسب الصفحة الرسمية لوزارة الخارجية المصرية.

شكري وبدوره أكد على أن مصر لن تدخر جهدا في سبيل إتاحة الفرصة للأطراف الليبية في التوصل إلى حلول ترضي الجميع، مشددا على محورية اتفاق الصخيرات كأساس لاستعادة الاستقرار.

من جهته أطلع الجمالي الوزير المصري على نتائج مشاوراته واتصالاته مع الأطراف الليبية والمبادرات المطروحة لحل الأزمة بالإضافة إلى الشواغل المعرقلة للاتفاق السياسي.

وأكد الجانبان في ختام لقائهما على أن حل الأزمة السياسية الليبية لا يتأتى إلا عن طريق جهود وطنية ليبية دون تدخل أجنبي للحفاظ على استقلال وسيادة البلاد.

 

التعليقات