الخميس , 23 فبراير 2017
اخر الأخبار

عربية و دولية


كتب غرفة الاخبار
9 يناير 2017 12:18 م
-
أوراق الجزائر في الوساطة بين الفرقاء الليبيين مدعومة من روسيا

أوراق الجزائر في الوساطة بين الفرقاء الليبيين مدعومة من روسيا

ايوان ليبيا - وكالات :

أبرز النشاط الديبلوماسي الجزائري فيما يتعلق بليبيا، في الفترة الأخيرة، رغبة الجزائر في الخروج بالجارة من أزمتها.

وتعود هذه الرغبة، حسب مراقبين، إلى خشية الجزائر من انفلات مناطق جنوب ليبيا وغربها، خاصة أن الحدود بين البلدين تصل إلى 900 كيلومتر.

واستقبلت الجزائر عددا من المسؤولين الليبيين كرئيس المجلس الأعلى للدولة عبد الرحمن السويحلي ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج وقائد القوات التابعة للحكومة المؤقتة خليفة حفتر، إضافة إلى أنها تقود حوارات مع أحزاب وفاعلين ليبيين بصفة غير رسمية .

وهو ما كشفت عنه مصادر إعلامية سابقا. وفي هذا السياق، أكد الناطق باسم مجلس النواب الليبي أن "وساطة الجزائر أو تونس أو مصر في الأزمة الليبية مقبولة وليس عليها أي تحفظ من رئاسة البرلمان والتيار الرافض لاتفاق الصخيرات".

أما عضو فريق الحوار السياسي أشرف الشح فقد اعتبر، في تصريحات إعلامية، النشاط الديبلوماسي الجزائري "سعيا لقطع النفوذ المصري المتعاظم في الأزمة الليبية"، مشيرا أن الجزائر توظف "علاقاتها القوية في جنوب وغرب ليبيا"، إضافة إلى "شراكة اقتصادية وأمنية مع أطراف عدة في هذه المناطق".

ويرى مراقبون للشأن، الليبي أن الوساطة الجزائرية مدعومة كذلك من روسيا، وذلك للعلاقات القوية منذ عقود، وهو ما يمكن الجزائر من التفاوض خاصة مع الأطراف في الشرق الليبي.



التعليقات