ايوان ليبيا

الجمعة , 20 يوليو 2018
حكومة مودى تواجه اقتراحا بحجب الثقة فى الهندتركيا وهولندا تقرران تطبيع العلاقاتترامب: الحديث مع بوتين لم يكن "توافقيا" طوال الوقتبمساعدة تركيا.. المعارضة السورية تصدر بطاقات هوية جديدةتظاهرات عارمة تعم أحياء طرابلس احتجاجا على سوء الخدماتالقبض على عصابة تختطف الشباب وتبتزهم بعد تصوير مقاطع مخلة لهم فى بنغازىتعليقاً على تصريحات فتحي المجبري بعد القفز من المركب.. وهم إمكانية الإصلاح الاقتصادي في ظل حكومة مؤقتة محدودة في الزمان والمكان..مجلس الأمن يطلب من سلامة تقديم مقترحات لتوحيد المؤسسات المالية والاقتصادية الليبيةفابينيو يحاول إقناع مبابي بالإنضمام إلى ليفربوللوريس: التغلب على الأرجنتين السر وراء تتويجنا بكأس العالمإيطاليا تهاجم فرنسا وتعارض اجراء الانتخابات فى ليبيا هذا العامالمخابرات الأمريكية تكشف عن مدة تفكيك السلاح النووى لكوريا الشماليةسياسى تركى يحلق لحيته احتفالا بإنهاء حالة الطوارئحكم جديد بالسجن ثمانى سنوات على الرئيسة السابقة لكوريا الجنوبيةسفير روسيا فى واشنطن: نتائج التعاون بين البلدين واضحة فى سوريادخول 10 حافلات من مهجري كفريا والفوعة إلى معبر العيس في ريف حلب الجنوبي بسوريامصدر أمني: مقتل شرطي وإصابة 3 آخرين في هجوم لداعش شمال بغدادمسئول أمريكي يحذر من استمرار التهديد الإلكتروني للانتخاباتالأمم المتحدة: مقتل أكثر من 100 عامل إنساني في جنوب السودان منذ 2013رئيس الاستخبارات الأمريكية يؤكد عدم علمه بدعوة بوتين لواشنطن

الناطق باسم المحكمة الابتدائية بتونس: التفاصيل التي تتعلق بمقتل الصحفيين التونسيين ليست بجديدة

- كتب   -  
الناطق  باسم المحكمة الابتدائية بتونس: التفاصيل التي تتعلق بمقتل الصحفيين التونسيين ليست بجديدة
الناطق باسم المحكمة الابتدائية بتونس: التفاصيل التي تتعلق بمقتل الصحفيين التونسيين ليست بجديدة

ايوان ليبيا - وكالات:

أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والشق القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي، أن التصريحات التي أدلى بها أحد القادة الميدانيين بتنظيم داعش الإرهابي والمدعو عبد الرازق ناصف، والتي تتعلق بمقتل الصحفيين التونسيين ليست بجديدة وتتضمن نفس المعلومات التي كان قد أدلى بها شاهدان مصريان سابقا.

وأضاف السليطي في تصريح صحفي، أن قاضي التحقيق المتعهد بقضية اختفاء الشورابي والقطاري الذي تحول إلى ليبيا شهر مارس ألفين وخمسة عشر، قد حضر جلسات تحقيق مع عدد من الموقوفين في هذه القضية، واستمع إلى شهادة مصريين تفيد بقتل الصحفيين ودفنهما بإحدى المزارع في مدينة درنة، بعد أن أعلنت وزارة العدل في الحكومة المؤقتة عام ألفين وخمسة عشر عن إعتراف الموقوفين بقتلهما، قائلا إنه استحال على قاضي التحقيق آنذاك التحول إلى تلك المزرعة لمعاينة الجثث بسبب سوء الأوضاع الأمنية، موضحا أن قاضي التحقيق أعطى إنابة قضائية للسلطات الليبية لمواصلة التثبت من إفادة الشاهدين المصريين لكن دون تلقي أي رد.

التعليقات