ايوان ليبيا

الأحد , 22 أكتوبر 2017
يد الأهلي تفوز على هرتاج الكونغولي بدوري أبطال إفريقياالوداد يتأهل لنهائي دوري الأبطال بثلاثية في اتحاد العاصمةبدء الانتخابات العامة في اليابان.. وحزب آبي يأمل في تحقيق فوز كبيرخمسة رؤساء أمريكيين سابقين يحضرون حفلًا موسيقيًا للإغاثة من الأعاصيرالعاهل السعودي يبعث رسالة إلى الرئيس العراقي تتناول دعم العلاقات الثنائيةوزير الإعلام اليمني: دعوات الحوثيين لإرسال طلاب المدارس للجبهات تؤكد استمرارهم في تجنيد الأطفالبوفال يخطف فوزا قاتلًا من وست بروميتش في الدوري الإنجليزيرئيسة برلمان كتالونيا: إسبانيا تقوم "بانقلاب" فى الإقليمرئيس كتالونيا: إجراءات الحكومة الإسبانية لا تحترم "دولة القانون"نشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم السبت 21 اكتوبر 2017بعد جهود حثيثة للمكتب الثقافى في السعودية.. تخفيض رسوم امتحانات "أبناؤنا فى الخارج"الجيش العراقي: وصول تعزيزات عسكرية إلى سد الموصل للتأمينالكشف عن حقائق جديدة بشأن شبكة كبرى تهريب للنفط الليبيشجعها والدها على الغناء وتزوجت 5 مرات.. 15 معلومة عن سمية الخشابتاتو «هنا الزاهد» وحسد «ناهد السباعي».. 12 لقطة من أوسكار السينما العربيةإصابة عدد من الأشخاص في اعتداء طعن بميونخإسبانيا تُعلن تجميد الحكم الذاتي في كتالونياعلميها لأولادك.. 5 طرق لمقاومة التحرش الجنسيمأكولات صحية قدميها لأطفالك عند مشاهدة التليفزيونالشامي شامي والبغدادي بغدادي ... بقلم / ميلاد عمر المزوغي

الناطق باسم المحكمة الابتدائية بتونس: التفاصيل التي تتعلق بمقتل الصحفيين التونسيين ليست بجديدة

- كتب   -  
الناطق  باسم المحكمة الابتدائية بتونس: التفاصيل التي تتعلق بمقتل الصحفيين التونسيين ليست بجديدةالناطق باسم المحكمة الابتدائية بتونس: التفاصيل التي تتعلق بمقتل الصحفيين التونسيين ليست بجديدة

ايوان ليبيا - وكالات:

أكد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس والشق القضائي لمكافحة الإرهاب سفيان السليطي، أن التصريحات التي أدلى بها أحد القادة الميدانيين بتنظيم داعش الإرهابي والمدعو عبد الرازق ناصف، والتي تتعلق بمقتل الصحفيين التونسيين ليست بجديدة وتتضمن نفس المعلومات التي كان قد أدلى بها شاهدان مصريان سابقا.

وأضاف السليطي في تصريح صحفي، أن قاضي التحقيق المتعهد بقضية اختفاء الشورابي والقطاري الذي تحول إلى ليبيا شهر مارس ألفين وخمسة عشر، قد حضر جلسات تحقيق مع عدد من الموقوفين في هذه القضية، واستمع إلى شهادة مصريين تفيد بقتل الصحفيين ودفنهما بإحدى المزارع في مدينة درنة، بعد أن أعلنت وزارة العدل في الحكومة المؤقتة عام ألفين وخمسة عشر عن إعتراف الموقوفين بقتلهما، قائلا إنه استحال على قاضي التحقيق آنذاك التحول إلى تلك المزرعة لمعاينة الجثث بسبب سوء الأوضاع الأمنية، موضحا أن قاضي التحقيق أعطى إنابة قضائية للسلطات الليبية لمواصلة التثبت من إفادة الشاهدين المصريين لكن دون تلقي أي رد.

التعليقات