ايوان ليبيا

السبت , 23 يونيو 2018
مبعوثون لترامب يناقشون مع نتنياهو فرص السلامميركل: يجب أن تصبح سوريا أكثر أمنا قبل عودة اللاجئينحريق كبير قرب محطة قطارات في لندنبعد أن بلغت شهرتها العالم.. والد طفلة غلاف التايم: ابنتي لم تنتزع من أمهااجتماع بين آمر غرفة عمليات الهلال النفطي و آمر حرس المنشآت النفطية لإعادة تشغيل المواقع الإنتاجيةكأس العالم.. صدمة للمنتخب السعودي قبل مواجهة مصركأس العالم.. أحمد موسى يكتب التاريخ واستحواذ نيجيريا أمام أيسلنداكأس العالم.. سويسرا تقلب الطاولة على صربياكأس العالم.. شاكيري رجل مواجهة سويسرا وصربياالدولار يتراجع امام الدينار في السوق الموازيالحرب النفطية الليبية الثانية.. النفط الممزوج بالدم بين المصالح والمخاوفبشق الأنفس.. البرازيل تتغلب على كوستاريكا وتقصيها رسميًا من المونديالفي المونديال.. التشكيل الرسمي لمواجهة نيجيريا وأيسلنداكأس العالم.. جريشة حكمًا لمواجهة إنجلترا وبنماأوروبا منقسمة على نفسها بسبب المهاجرينطرائف الزعماء ..ماكرون يحوّل "الإليزيه" لـ"ساحة رقص" .. ومودى يقود الهنود للاحتفال بـ"يوم اليوجا"انطلاق مهرجان موازين بالمغرب في ظل دعوات لمقاطعتهتراجع عدد سكان شرق أوروبا بشكل حادالضحايا المدنيون للغارات الجوية المجهولة بالعشرات والمئات.. فهل لهم من بواكي؟جمارك بنغازى تحبط تهريب كمية كبيرة من الحبوب المخدرة الى داخل البلاد

داعشي ليبي يؤكد مقتل الصحفيان التونسيان " سفيان الشورابي ونذير القطاري "

- كتب   -  
داعشي ليبي يؤكد مقتل الصحفيان التونسيان "  سفيان الشورابي ونذير القطاري "
داعشي ليبي يؤكد مقتل الصحفيان التونسيان " سفيان الشورابي ونذير القطاري "

ايوان ليبيا - وكالات:

أكد إرهابي ليبي يدعى ' عبد الرزاق ناصف عبد الرزاق علي' في اعترافات نقلتها قناة الحدث الليبية أنه تم اغتيال الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري في ليبيا، وذلك بعد القبض عليهما من طرف مجموعة 'سراج الغفير' ونقلهما إلى مزرعته ثم التحقيق معهما.

وأضاف أن الشخص الذي نفذ عملية اغتيال الصحفيين التونسيين هو أبو عبد الله ضياحي ويحمل الجنسية التشادية.

وقال الإرهابي الداعشي أن عملية اغتيال سفيان ونذير جاءت بعد فشل عملية المقايضة مع الحكومة التونسية حول إطلاق إرهابي يكنى 'انيس الديك' تم القبض عليه بتونس، مؤكدا أنهما دفنا في غابة في درنة.

وأشار إلى ان عملية القبض عليهما كانت بحضور عناصر تونسية تكني ب"أبو انس" "أبو حمزة" و " أبو مسعد" و"مصطفي عبد الرحمان".

التعليقات