الخميس , 21 سبتمبر 2017
نائب رئيس ميانمار يعرب عن قلقه من نزوح مسلمي الروهينجاريال مدريد يواصل نزيف النقاط ويبتعد عن الصدارة بـ7 نقاطموجيريني: "لا حاجة لإعادة التفاوض على أجزاء من الاتفاق" النووي الإيرانيعباس يدعو إسرائيل إلى الاعتراف بحل الدولتين لتحقيق السلام فى الشرق الأوسط«تاتو» وقُبلة في البحر وملابس جريئة.. 5 مواقف أثارت الجدل حول مي عمرنشرة أخبار " ايوان ليبيا " ليوم الاربعاء 20 سبتمبر 2017تجدد الاشتباكات وسط صبراتة بعد وقف إطلاق النار لعدة ساعات اليوممنشور الورفلى يفضح وقوف الاخوان وراء حراك قطيط المشبوهتعرف على خطة العمل من أجل ليبيا التى طرحها غسان سلامة أمام اجتماع نيويوركعقيلة صالح يلتقي بمشايخ وحكماء قبيلة البراعصةكتيبة ثوار طرابلس تسمح لمؤيدي قطيط بالتظاهر سلميابشرط جزائي خيالي.. بنزيما يقترب من تجديد تعاقده مع الريال9 فنانين اعترفوا بفشلهم دراسيًا.. أحدهم: «كنت باجيب ملاحق»بشير صالح يرد على منتقديه : العداء والكراهية لا يحققان اية ايجابيات بينما المصالحة والحوار الموسع هو الطريق الى السلامصورة عبدالباسط قطيط مع رئيس حزب الاخوان تفضح دوافع الحراك المشبوه الذى يقوده«3 أهداف من 80 تسديدة».. العقم الهجومي يُصيب ليفربول"الكرملين": نؤيد وحدة الأراضي العراقيةالحركة الوطنية الشعبية .. للازدواجية عنوان!! ... بقلم / محمد منصورالسيسي: مصر لن تسمح باستمرار العبث بوحدة وسلامة ليبيامعيتيق يشارك بإجتماع لجنة حوار مصراته تاورغاء لتنفيذ بنود اتفاق المصالحة
داعشي ليبي يؤكد مقتل الصحفيان التونسيان " سفيان الشورابي ونذير القطاري "

داعشي ليبي يؤكد مقتل الصحفيان التونسيان "  سفيان الشورابي ونذير القطاري "

ايوان ليبيا - وكالات:

أكد إرهابي ليبي يدعى ' عبد الرزاق ناصف عبد الرزاق علي' في اعترافات نقلتها قناة الحدث الليبية أنه تم اغتيال الصحفيين سفيان الشورابي ونذير القطاري في ليبيا، وذلك بعد القبض عليهما من طرف مجموعة 'سراج الغفير' ونقلهما إلى مزرعته ثم التحقيق معهما.

وأضاف أن الشخص الذي نفذ عملية اغتيال الصحفيين التونسيين هو أبو عبد الله ضياحي ويحمل الجنسية التشادية.

وقال الإرهابي الداعشي أن عملية اغتيال سفيان ونذير جاءت بعد فشل عملية المقايضة مع الحكومة التونسية حول إطلاق إرهابي يكنى 'انيس الديك' تم القبض عليه بتونس، مؤكدا أنهما دفنا في غابة في درنة.

وأشار إلى ان عملية القبض عليهما كانت بحضور عناصر تونسية تكني ب"أبو انس" "أبو حمزة" و " أبو مسعد" و"مصطفي عبد الرحمان".

التعليقات