الثلاثاء , 25 أبريل 2017
اخر الأخبار

ملفات


الفيس بوك
 
كتب غرفة التحرير
7 يناير 2017 10:17 ص
-
اجتماع تونس و أسرار طرح أسماء ثلاثة مرشحين لتولي الحقيبة الرئاسية المقبلة

اجتماع تونس و أسرار طرح أسماء ثلاثة مرشحين لتولي الحقيبة الرئاسية المقبلة

ايوان ليبيا - وكالات:

وصل رئيس مجلس النواب الليبي المستشار “عقيلة صالح” منذ يومين للعاصمة التونسية لإجراء مباحثات ثنائية مع رئيس البرلمان التونسي محمد الناصر، ولقاء الرئيس التونسي “القائد باجي سبسي” في قصر قرطاج لبحث سبل حلحلة الأزمة الليبية وتعزيز جهود دول الجوار لإيجاد توافقات بين الفرقاء الليبيين، وتعتبر هي الزيارة الأولى من عقيلة لتونس.

وتأتي زيارة عقيلة للتونس زيارة صالح لتونس عقب أيام من إعلان الرئيس التونسي عن أن بلاده ستقوم بعرض مبادرة لحل الأزمة الليبية بالمشاركة مع دول الجوار، من خلال الدعوة لعقد قمة ثلاثية تضم تونس ومصر والجزائر والفرقاء الليبيين، حيث تحتل هذه المبادرة صدارة مباحثات عقيلة فىيتونس.

وكان الرئيس التونسي الباجى قايد السبسى، كشف منذ أيام عن قيام بلاده بمبادرة لرأب الصدع في ليبيا، بالتنسيق مع الجزائر ومصر، مشيرًا إلى أنه توجه لعقد اجتماعات على مستوى وزراء الشئون الخارجية للبلدان الثلاثة، وبعد ذلك اجتماع على مستوى رؤساء الدول.

وأكد الرئيس التونسي حضور المسألة الليبية بشكل لافت في العاصمة الجزائرية في لقاء جمعه بالرئيس بوتفليقة، وأوفد وزيره للشئون الخارجية إلى القاهرة للقاء الرئيس  المصري عبدالفتاح السيسى لطرح مبادرة سياسية لحل الأزمة.

وكان رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح قد التقى بمقر إقامته بالعاصمة التونسية مبعوث جامعة الدول العربية إلى ليبيا صلاح الدين الجمالي، وتناول اللقاء العديد من المواضيع المتعلقة بالسياسة العامة للبلاد والمختنقات التي تمر بها في ظل الظروف الراهنة.

ويرافق رئيس مجلس النواب الليبي إلى العاصمة التونسية عدد من أعضاء مجلس النواب ووزير الخارجية بالحكومة المؤقتة محمد الدايري وعدد من المستشارين أبرزهم مستشار الشؤون الأفريقية “عبدالمنعم أبوصفطية”.

وتتزامن تواجد المستشار عقيلة صالح بحسب مصادر صحفية مع زيارة رئيس حكومة الإنقاذ “خليفة الغويل” المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام، للعاصمة التونسية لم يعلن عنها بشكل رسمي رفقة وفد رفيع المستوي، حيث عقد اجتماع بينهما رفقة عدد من المستشارين في غياب لوسائل الإعلام، للتباحث حول تشكيل حكومة “وحدة وطنية”.

كما عقد سفير ليبيا السابق لدي دولة الإمارات العربية المتحدة “العارف النايض” اجتماعات مع رئيس مجلس النواب “عقيلة صالح” لحل الأزمة السياسية في البلاد، فيما تتحدث مصادر مطلعة سياسية رفيعة المستوي أن النايض مرشح لرئاسة الوزراء خلال الفترة القادمة لحكومة الوحدة الوطنية.

كما عقد العقيد “سالم جحا” أحد القيادات العسكرية لكتائب مصراتة، اجتماعات في تونس مع أعضاء البرلمان الليبي من المرافقين لرئيس مجلس النواب “عقيلة صالح” للتباحث حول آلية للتوافق بشكل عاجل، ولحل الأزمة السياسية دون التواصل لنتائج ملموسة، بينما كان سفير ليبيا لدي المملكة المغربية “عبدالمجيد سيف النصر” شارك في اجتماعات لم يعلن عنها رفقة “عقيلة صالح” وعدد من النواب والمستشارين السياسيين، للخروج بحكومة وحدة وطنية، فيما يبدو أنها بعيدة عن الاتفاق السياسي الموقع في الصخيرات المغربية.

وكشف مصدر دبلوماسي فى مجلس الرئاسي الليبي رفيع المستوي رفض الإفصاح عن هويته، ان المرحلة القادمة ستشهد تغيرات كبيرة فى خارطة السياسية الليبية، حيث أشار أن إجتماعات تونس، تتحدث عن ثلاثة مرشحين لتولي الحقيبة الرئاسية المقبلة ” علي زيدان، عبدالرحمن شلقم ، العارف النايض ” دون تحديد ان تكون ضمن الإتفاق السياسي الموقع في الصخيرات المغربية ومخرجاته، أو حكومة وحدة وطنية ” الإنقاذ و المؤقتة “، مؤكدا وجود حالة عدم توافق فى المجلس الرئاسي الحالي بتسعة رؤوس، وهو ما ساهم فى حالة إستمرار الفوضي على حد قوله.

توقع المصدر ، أن يكون الطرح الجديد بعزل المجلس الرئاسي على أن يكون رئيس ونائبين، وحكومة منفصلة ” حكومة التوافق، وهي لا تعبر عن المسار الذي يعمل عليه عقيلة صالح وخليفة الغويل لإنتاج حكومة ” وحدة وطنية “.



التعليقات