ايوان ليبيا

الأثنين , 23 أبريل 2018
داعش يهدد بمهاجمة مراكز الاقتراع في العراقعبدو بينيتيز يفوز في انتخابات باراجواي الرئاسيةمقتل 30 شخصا في سقوط حافلة سياحية من أعلى جسر بكوريا الشماليةبالأرقام القياسية.. هكذا تُوج محمد صلاح ملكًا على عرش إنجلترا«مومو».. الملك المصري الذي هيمن على دوري «محمد صلاح» البريميرليج سابقًاكلوب يداعب صلاح في حفل الأفضل بإنجلتراالصحافة البريطانية: الموسم الخيالي وراء فوز محمد صلاح بجائزة الأفضللو بتخافي من تقطيعه.. خطوات بسيطة تساعدك على تناول الأناناسبثنائية ساوثهامبتون.. تشيلسي يضرب موعدا مع يونايتد في نهائي كأس الاتحاددعوة أردوغان لانتخابات مبكرة.. هل هي "تكتيك سياسي" أم "نزوة الحكم"إخلاء منطقة سياحية في فرنسا عقب إطلاق شخص تهديدات للقوات الأمنيةلقاء مرتقب بين عقيلة و المشري في الرباطالملتقى الوطني في شحات يناقش الملفات المتعلقة بالجيش و الدفاع و الأمنتفاصيل لقاء معيتيق مع سفير إيطاليا في طرابلسإنقاذ 83 مهاجر وانتشال 11 جثة قرب شواطئ صبراتة«هناكل إيه النهارده؟».. طريقة عمل الكبة السورية5 وصفات طبيعية من الزنجبيل.. يخلصك من آثار الحبوبجمال يومي في 7 خطوات.. استخدمي البيكنج صودا وزيت اللوزفريق فلبيني يهرب الخادمات من الكويت في سيارات دبلوماسية.. والحكومة تحتج وتلقي القبض علي اثنينأندريا ناليس أول امرأة على رأس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الألماني

إرشادات جديدة توصي باستشارة طبيب قبل التخلص من شمع الأذن

- كتب   -  
إرشادات جديدة توصي باستشارة طبيب قبل التخلص من شمع الأذن
إرشادات جديدة توصي باستشارة طبيب قبل التخلص من شمع الأذن

ايوان ليبيا - وكالات :

ربما يكون تنظيف الأذن بالعيدان القطنية أو تسليك القناة السمعية باستخدام شمعة مغريا لكن الأطباء ينصحون باستشارة مختص قبل أن تتصرف من تلقاء نفسك. 

وقال الدكتور سيث شوارتز وهو رئيس لجنة وضعت مسودة إرشادات جديدة للتعامل مع شمع الأذن لصالح الأكاديمية الأمريكية للأنف والأذن والحنجرة – جراحة الرأس والرقبة “قد يحاول المرضى التعامل مع آذانهم بشكل عشوائي باستخدام العيدان القطنية أو مشابك الشعر أو أدوات أخرى.”

وأضاف شوارتز وهو مدير مركز (ليسن فور لايف) في مدينة سياتل الأمريكية عبر البريد الإلكتروني “هذه الوسائل كلها بشكل عام غير فعالة وقد تكون خطيرة.”

وأضاف “خدش جلد قناة الأذن قد يسبب ألما وعدوى… وفي بعض الأحيان يدفعون الشمع إلى الداخل أكثر وقد يؤذون أيضا طبلة الأذن.”

ويفرز الجسم شمع الأذن أو ما يعرف بالصملاخ للحفاظ على نظافة الأذن وسد الطريق أمام مواد كالغبار والقاذورات حتى لا تتوغل في الأذن على نحو يؤذيها. ومع نمو جلد جديد في قناة الأذن يتم الدفع بشمع الأذن القديم من الداخل إلى الخارج ليصبح أقرب من فتحة الأذن حيث يتساقط بشكل طبيعي أو يسقط أثناء الاستحمام.

ويؤكد الأطباء في الإرشادات التي نشرتها الأكاديمية على أنه لا بأس من وجود قدر يسير من شمع الأذن قرب فتحة الأذن.

لكن عندما لا تسير عملية التنظيف الذاتي للأذن كما ينبغي فإن الشمع قد يتراكم بكميات كبيرة وقد تسد قناة الأذن جزئيا أو كليا. وقد يسبب هذا الأمر مشاكل من بينها الألم والحكة وتدفق الشمع من الأذن والطنين أو فقدان السمع.

وتضيف الإرشادات أن التنظيف المبالغ فيه يمكن أن يهيج قناة الأذن ويسبب العدوى بل ويزيد فرص التراكم المتزايد لشمع الأذن.

وتقول الإرشادات أيضا إن الناس يجب أن يلجأوا للطبيب إذا شعروا بفقدان السمع أو بألم أو بتراكم كبير للشمع في آذانهم أو إذا لم يكونوا متأكدين مما إذا كانت كمية الشمع داخل الأذن طبيعية.

 

التعليقات