ايوان ليبيا

الأربعاء , 8 ديسمبر 2021
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

ردهة جيمي في تاناروت

- كتب   -  
ردهة جيمي في تاناروت
ردهة جيمي في تاناروت

إيوان ليبيا – القسم الثقافي.

(ردهة جيمي) هو عنوان الفيلم المزمع عرضه على شاشة عرض نادي تاناروت السينمائي، لمحبي الفن السابع بمدينة بنغازي، السبت القادم، 7 يناير الجاري، بداية من الساعة الـ04:00 مساءً.

الفيلم من إنتاج العام 2014، وهو من إخراج "كين لواش" وتأليف "بول لافيرتي" ومقتبس من مسرحية للكاتب "دونال أوكيلي"، ومن بطولة: باري وارد سيمون كيربي، أندرو سكوت، جيم نورتون، برايان إف أوبرايان، فرانسيس ماجي.

تدور قصة الفيلم، حول عودة الناشط السياسي الأيرلندي "جيمي" إلى وطنه بعد عشر سنوات من العيش في الولايات المتحدة الأميركية، من أجل مساعدة والدته في إدارة مزرعة العائلة، وبعد انتهاء الحرب الأهلية هناك تتولى حكومة جديدة زمام الأمور فيقرر "جيمي" أن يعيد افتتاح إحدى القاعات القديمة، حيث يستطيع الجميع تبادل النقاشات وممارسة النشاطات، لكن تنامي نفوذ "جيمي" وأفكاره الثورية لن يكون أمرًا مرضيًا للجميع.

التعليقات