ايوان ليبيا

الجمعة , 22 يونيو 2018
الضحايا المدنيون للغارات الجوية المجهولة بالعشرات والمئات.. فهل لهم من بواكي؟جمارك بنغازى تحبط تهريب كمية كبيرة من الحبوب المخدرة الى داخل البلادإخلاء محطة تشيرينج كروس فى لندن بعد أنباء عن وجود رجل يحمل قنبلةجنوب السودان يستبعد انضمام ريك مشار للحكومةالصحافة الأرجنتينية تطالب باعتزال ميسيتاسع أيام المونديال.. البرازيل تبحث عن التدارك وصربيا لحسم التأهلبالاسماء ... الجيش ينجح فى تحرير عدد من الأسرى المحتجزين بمقر مديرية أمن رأس لانوفالمشير حفتر يجتمع مع آمر غرفة عمليات الهلال النفطي و عدد من قادة من الجيشوفاة والد مصممة الأزياء كيت سبيد بعد أسبوعين من انتحارهاتجدد ثوران بركان في جنوبي اليابانواشنطن تطالب بتحقيق شفاف بعد اكتشاف 3 مقابر جماعية في ماليرئيس البرازيل يتعهد بإبقاء الحدود مفتوحة للمهاجرين من فنزويلاإنجاز مودريتش وسلبية الأرجنتين.. أبرز ملامح اكتساح كرواتيا للتانجوكأس العالم.. ماذا قدم ميسي أمام كرواتيا؟أرقام لا تفوتك في مواجهة «فرنسا وبيرو»كأس العالم.. كرواتيا تقسو على ميسي ورفاقه بثلاثيةفي المونديال.. التشكيل الرسمي لمواجهة الدنمارك وأستراليا«فيفا» يوضح حقيقة طلب حكم مباراة المغرب قميص رونالدوفي المونديال.. التشكيل الرسمي لمواجهة فرنسا وبيروأستراليا تفرض التعادل على الدنمارك في كأس العالم

“العميل الافتراضي الآلي”يكشف عن الإرهابيين و المجرمين قبل صعودهم للطائرة

- كتب   -  
“العميل الافتراضي الآلي”يكشف عن الإرهابيين و المجرمين قبل صعودهم للطائرة
“العميل الافتراضي الآلي”يكشف عن الإرهابيين و المجرمين قبل صعودهم للطائرة

ايوان ليبيا - وكالات:

في أحدث إجراء أمني لتأمين المطارات الدولية، بات من الممكن استخدام روبوتات كاشفة للكذب، وبإمكانها تقديم المساعدة على وقف تدفق السلع المهربة، وإحباط هروب المجرمين، والتعرف على الإرهابيين المحتملين.

وبدأ بالفعل اختبار النظام المعروف باسم “العميل الافتراضي الآلي”، ويعرف أيضًا باسم “أفاتار” حيث تتولى تشغيله وكالة خدمات الحدود الكندية.

ومن المأمول أن يساعد هذا الجهاز الجديد في التعرف على الإرهابيين والمهربين والمجرمين على حد سواء.

وبحسب صحيفة “ميرور” البريطانية، قال هارون إلكينز الذي عمل على تطوير النظام: “تم اختبار أفاتار في المختبرات والمطارات ومراكز العبور الحدودية، والنظام جاهز تمامًا للعمل للمساعدة  بوقف تدفق السلع المُهربة وإحباط هروب المجرمين والتعرف على الإرهابيين المحتملين، إضافة إلى العديد من التطبيقات الأخرى، في محاولة لتأمين الحدود الدولية”.

وأضاف إلكينز الذي بدأ العمل على الجهاز كطالب دكتوراه، بينما كان يدرس في جامعة ولاية أريزونا، أن “أفاتار هو كشك يشبه بوابة دخول المطار، أو كشك الخدمة الذاتية في محل بقالة، لكن هذا الكشك له وجه على الشاشة، يطرح الأسئلة على المسافرين، وقادر على رصد التغيرات الجسدية والسلوكية أثناء المقابلة”.

وأفاد أستاذ نظم المعلومات الإدارية في جامعة ولاية سان دييغو، بأن”الجهاز قادر على رصد حركة أصابع قدميك داخل الحذاء”، معربًا عن أمله في “استخدام البرنامج لأكثر من الأعمال الأمنية فقط في المستقبل”.

وأضاف إلكينز “أدركنا أن هذا النظام يمكن استخدامه لأكثر من مجرد تأمين الحدود، بل لإنفاذ القانون وإجراء مقابلات العمل، وغيرها من التطبيقات في مجال الموارد البشرية، ونحن مستمرون في إجراء التحسينات مثل تحليل البيانات التي تم جمعها باستخدام تقنيات تحليل البيانات الكبيرة، التي تجعل أفاتار أداة قيمة في العديد من الصناعات”.

ويستخدم الروبوت أجهزة استشعار العين والحركة والضغط، وبرمجيات أخرى للتحقق من علامات جسدية، تُنذر بأن الشخص لا يقول الحقيقة، حتى أن هناك وسادة للقدم قادرة على اكتشاف ما إذا كنت تضم أصابع قدميك بسبب عدم الراحة إحدى علامات الكذب.

ويطرح الجهاز متعدد اللغات سلسلة من الأسئلة على المسافر بما في ذلك: “هل لديك فواكه أو خضراوات في أمتعتك؟” أو “هل تحمل أي أسلحة معك؟”، وسيطرح أيضًا عددًا من الأسئلة العادية للمساعدة في فصل المتوترين من الكاذبين، ثم يقوم الروبوت بتحديد الركاب الذين يبدو أنهم يكذبون ليتم فحصهم من قبل أفراد أمن الحدود.

وتم الكشف عن البرنامج للمرة الاولى في العام 2012 في جامعة أريزونا، ومنذ ذلك الحين تم تطويره على يد الباحثين، حتى يكون جاهزًا للاستخدام في الحدود الدولية.

ويستطيع النظام الكشف عن التغيرات في العيون ونبرة الصوت والإيماءات ووضعية الوقوف للتعرف على المشتبه فيهم.

التعليقات