ايوان ليبيا

الثلاثاء , 23 يوليو 2019
مقتل مدني بانفجار عبوة ناسفة مزروعة في سيارة في دمشق تبناه تنظيم داعشاستقالة وزير الصحة في الكونجو بسبب استبعاده من الإشراف على التعامل مع "الإيبولا"مظاهرات حاشدة في بورتوريكو للمطالبة باستقالة حاكم الجزيرةترامب: الرئيس الصيني تصرف بشكل يتسم بالمسئولية في احتجاجات هونج كونجرونالدو لن يواجه أي عقوبات في قضية الاعتداء الجنسيبعد 29 عاما.. فالفيردي يعود إلى الأرض التي أخرجته من برشلونةبسبب التلاعب في النتائج.. فيفا يوقف الأمين العام السابق لاتحاد بوتسوانا مدى الحياةكيلي جونزاليز: لم أكن أعرف ريال مدريد.. ومارادونا حرمني من الانتقال إليهمالهجرة السرية: أزمة إنسانية حقيقية أم تجارة مربحة في زمن الحرب؟ ... بقلم / محمد الامينالحسم العسكري آم الدبلوماسية الشعبية التحدي المنتظر ... بقلم / رمزي حليم مفراكسالليبي بعد صدمة الحرب.. عواطف حسب التعليمات وانتظار لمصير يصنعه الأقوياء ... بقلم / محمد الامينالناصريين المستقلين اللبنانية تهنئ الرئيس عبد الفتاح السيسي بذكرى ثورة 23 يوليوبريطانيا ستسعى لتشكيل قوة بحرية أوروبية للتصدي "لقرصنة" إيرانواشنطن تفرض عقوبات على شركة حكومية صينية لانتهاكها العقوبات الأمريكية على إيرانترامب يعرض الوساطة بين باكستان والهند في النزاع بشأن كشميراللواء 73 مشاة: نتقدم في هذه المحاورالمسماري: معركة طرابلس ستكون ضربة قاصمة للإخوانسلاح الجو يستهدف الميليشيات في محور عين زارةانطلاق أولى رحلات الحجاج من مطار بنيناأسباب انخفاض التحصيل الجمركي

محمد رشيد قامة فنية ليبية عصيّة على النسيان

- كتب   -  
محمد رشيد قامة فنية ليبية عصيّة على النسيان
محمد رشيد قامة فنية ليبية عصيّة على النسيان

إيوان ليبيا – رامز النويصري.

الفنان "محمد رشيد"، واسمه الحقيقي " محمد الدوكالي"، من مواليد 1946، بمدينة طرابلس، بمنطقة باب البحر – القبة، بالمدينة القديمة، والتي درس بها.

بدأت شغفه بالفن مبكراً، ووجد التشجيع من قبل الفنانين؛ محمد حقيق، وبشير فهمي، ومحمد مرشان، وكان أول عمل قدمه، هو موشح (يا ورد الروض هيا)، من إعداد الفنان "حسن عريبي".

بدايته الفنية الحقيقية، كانت من عبر ركن الهواة، الذي يشرف عليه الفان الراحل "كاظم نديم"، والذي قدم له، أول عمل غنائي حمل اسم (ليه عذبني)، من كلمات "صالح بن دردف".

قدم خلال مسيرته الفنية، التي بدأت في نهاية ستينيات القرن الماضي، وحتى التسعينيات منه، العديد من الأعمال الغنائية، والتي تجاوزت 100 أغنية، منها العاطفي والشعبي والديني والوطني، ومن أغانيه:

آه واخذ قلبي ألواه - يا لايمين في الحب - مشيتي وين - جاني جوابك - زنقة الأحباب - الهوى غلاب - ملحفتك - سمح الصورة - يخطر علي - ترابك يا بلادي - من كثر خوفي - يا ليل ساهر - اللي جفوك - يا بنت الزين - قولو للحلو - يا غاليين القلب - العمرة مرة - في أشعاري لقيتك - النوم بعته و السهر شريته - رحل جارنا - حاولت لكن - من نظرتك - بان الجفا - بان الصبح - ابتسمت و بان الكلام - يا تيار - بلغ سلامي - يوم أبيض نور - خطبوك - و غيرها كثير.

يتمتع بنمط غنائي خاص، هادئ، لحن له كبار الملحنين في ليبيا، مثل: كاظم نديم، ومحمد مرشان، وعلى ماهر، و غيرهم. وغنى لكبار شعراء الاغنية الليبية، مثل: أحمد الحريري، ومسعود القبلاوي، وبشير أحمد، و عبدالسلام القرقارشي، وغيرهم.

تم تكريمه بمهرجان الأغنية الليبية الثاني، في العام 2002.

وافته المنية صباح الخميس 30 نوفمبر للعام 2012، بمدينة طرابلس.

 

التعليقات