ايوان ليبيا

السبت , 23 مارس 2019
إقامة صلاة الغائب على شهداء نيوزيلندا في الحرمين الشريفينباريس تستدعي القائم بالأعمال الإسرائيلي بعد اقتحام المركز الثقافي الفرنسي بالقدسالليرة التركية تهبط أكثر من 5% مقابل الدولاربريطانيا: لم نعترف بضم إسرائيل للجولان عام 1981.. ولا ننوي تغيير موقفنافرنسا: حظر مظاهرات "السترات الصفراء" غدا في باريس ومدن أخرىمن هم الشباب الذين حصلوا على الاستدعاء الدولي للمنتخبات الكبرى وماذا قدموا في الموسمتقرير: أتليتكو يستهدف قاهر برشلونة لتعويض قائدهتقرير: لاعب وسط نابولي أصيب بإنفلونزا الخنازيرالنيران تُحاصر روما.. شجار بالأيدي بين دجيكو والشعراوي وقرار رانييري "يُغضب الفرعون"مؤتمر القاهرة للمعارضة السورية: تصريحات ترامب تحدِ لحقوق الشعب السوريطعن كاهن خلال قداس في كندا على الهواء مباشرةفرنسا: الاعتراف بسيادة إسرائيل على الجولان مخالفا للقانون الدولياستشها فلسطينيين اثنين وإصابة العشرات في مواجهات مع الجيش الإسرائيلي بغزةحقيقة تخفيض الرسوم المفروضة على بيع النقد الأجنبيمهلة لحكومة الوفاق لتنفيذ قرار زيادة مرتبات المعلمينموعد إحالة مرتبات أشهر يناير وفبراير ومارستقرير أممي عن المياه الصالحة للشرب في ليبيااستثناء ضريبة العناصر الطبية الوافدةخسائر «الطيران المدني» منذ أغسطس 2014كوريا الشمالية تنسحب من مكتب الارتباط المشترك بين الكوريتين

ترياق للثعابين مشاهدات طبيب إيطالي في ليبيا

- كتب   -  
ترياق للثعابين مشاهدات طبيب إيطالي في ليبيا
ترياق للثعابين مشاهدات طبيب إيطالي في ليبيا

ايوان ليبيا - القسم الثقافي - رامز رمضان النويصري:

 قد لا يمكنا الاستشهاد تاريخياً بما ورد بهذا الكتاب، كونه ليس كتاباً تاريخياً بحتاً، لكن يمكن لهذا الكتاب أن يكون مفيداً لشخص المتخصص، وغير المتخصص في التعرف إلى حقبة مهمة في التاريخ الليبي الحديث، وهي فترة الاحتلال الإيطالي لليبيا.

والأهم؛ إن هذا الكتاب يقدم صورة عن الحياة الاجتماعية في ليبيا، منذ عشرينيات القرن المنصرم، وحتى الأربعينيات، وتحديداً العام 1943 تاريخ دخول الإنجليز إلى ليبيا.

الكتاب الذي بين أيدينا ممتع في مادته، طريف في أسلوبه، غني بالحكايات التي ترصد الحياة الاجتماعية في ليبيا، بداية من (بويرات الحسون)، إلى: سرت، مصراتة، طرابلس، نالوت، غدامس، مزدة، غات، وغيرها.

 وذكر للكثير من الشخصيات بأسمائها، وتتبع نمط حياتها، وما كان سائداً من ثقافات وعقائد، وأيضاً ذكر لبعض الأطعمة والسلوكيات الشخصية. ولقد دهشت لمعرفتي ببعض العادات الاجتماعية، أو نظرة المجتمع لبعض الشخصيات. يقول مؤلف الكتاب: (غالباً ما يقال إن كثيراً جداً من القواسم المشتركة تجمع بين الطبيب والقس، وإن فن الشفاء وظيفة إلهية، وبالطبع ثمة بعض الحقيقة في ذلك).

دعونا الآن نتعرف على الكتاب والكاتب. الكتاب بعنوان (ترياق للثعابين)، وهو سجل لمذكرات ومشاهدات الطبيب الإيطالي "ألبرتو دينتي دي بيرا – أينو"، خلال فترة تواجده في ليبيا وإرتريا، وقد سجل مشاهداته بطريقة تفصيلية في الكثير منها، وبطريقة ظريفة، بداية من وصوله للعمل بمنطقة بويرات الحسون في العام 1924، حيث الحامية العسكرية المتمركزة حينها. كانت آخر مهامه في ليبيا هي تسليمه مفتاح مدينة طرابلس للجنرال "مونتغمري" كحاكم لها، عقب هزيمة إيطاليا في الحرب العالمية الثانية.

 والكتاب يعكس مقدرة هذا الطبيب على المراقبة والتقاط دقائق الأمور، والتي ربما تدرب عليها كجزء من عمله كمحتل. الكتاب، ترجم للإنجليزية في العام 1955، وأعيد طباعته للمرة الثانية في 1985، وقوبل هذا الكتاب بترحاب شديد.

 والنسخة التي بين يدينا، ونعرضها من خلال هذه السطور، قام بترجمتها، الأستاذ "جمعة بوكليب"، الذي نجح في نقله للعربية بلغة سلسة، وأسلوب حافظ فيه على الروح التلقائية للكتاب، وربما كونه قاصاً، ساعده على إيجاد هذا الجو الأقرب للعمل الروائي السردي.

 في ختام هذا العرض، نتوجه بالتحية لدار الفرجاني، التي قامت على نشر هذا الكتاب، ضمن خطتها لترجمة الأعمال التي تنشر حول ليبيا، والتي خصصت لها بنداً خاصاً في خطتها للنشر

التعليقات