الأثنين , 29 مايو 2017
الاستثمار فى أفريقيا بين التحديات و الآمالقطر والإخوان، هل ينفصل السياميان؟ ... بقلم / ميلاد عمر المزوغيتحذيرات من فوضي خلاقة جديدة وثورة غضب تستعد لضرب الجزائر ودول شمال أفريقياموجة نزوح جماعية من ليبيا الى تونس بعد تصاعد العنف و الاشتباكات في طرابلسبالفيديو.. معجزة طفل رضيع يحاول المشي بعد دقائق من ولادتهالشعب المغربي يطلق ثورة جديدة و التظاهرات تشعل العاصمة و تنتقل لباقى المدنلأول مرة.. فرنسا تعترف: نحن المسئولين عن الفوضى التي تشهدها ليبياأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاثنين 29 مايو 2017" الجزيرة " القطرية تعلن دعمها للجماعات الإرهابية فى ليبيا و تصفهم بـ " الثوار "تعرف على اخر اسعار للحوم و الخضروات و السلع الغذائية بمدينة سرتطبول الحرب تدق .. عسكريون يلمحون لإمكانية تدخل عسكري دولي قريب فى ليبياالكشف عن الحيلة الخبيثة للجماعة الاسلامية المقاتلة فى ليبيا للهروب من الملاحقة الدوليةهل ينقذ الاجراء الأخير للبنك المركزي الدينار التونسي من الهبوط القاتل ؟!!فى حركة مفاجأة .. السوق يشهد موجة تراجع جماعى للدولار و اليوروالى أدعياء الاستقلالية الوهمية وأنصار السيادة الموسميةأسعار الذهب تشهد موجة من الهبوط الحادالقطراني: مشروع الإرهاب بين مصر وليبيا واحد ويتم مواجهته صفا واحدامصرف ليبيا المركزي يعلن عن خبر سار لأصحاب المعاشات بمناسبة شهر رمضانالقوات المسلحة الليبية تعطي اشارة البدء للتحرك لتنفيذ عملية تحرير طرابلس” العاصمة على موعد مع مجزرة دامية.. خالد الشريف ”يتوعد طرابلس بطوفان قادم فى الطريق
شقارنة ليبيا الصغار يتزحلقون بالبانقات

شقارنة ليبيا الصغار يتزحلقون بالبانقات

ايوان ليبيا - القسم الثقافي

تصوير : ساسي حريب

في قرية الشقارنة بمدينة يفرن الليبية , ذات الطبيعة الجبلية , لم تقف المنحدرات عائقا أمام مخيلة اطفالها , فاخترعوا لأنفسهم لعبة ( البانقات ) , استخدموا في ذلك قنينات المياه البلاستيكية الفارغة ( البانقات ) ألواحا للتزحلق , يجلسون عليها متخذين من قمة المنحدر الجبلي بداية للمتعة وللضحك ألى أن يصلوا أسفله , يسابق بعضهم بعضا أيهم يصل الى خط النهاية أولا، مكررين ذلك مرات ومرات.. في اجواء لاتخلو من الفرحوالابتهاج رغم كل التعب والارهاق الذي يصاحبها .

الصدفة هي ما سمحت ووفرت للمصور ساسي حريب سانحة التقاط هذه الفرحة  بكاميرته  التي لا تفارقه , حيث وحين كان مارا من هناك مستمتعا ببرودة الطقس في هذا الفصل الحا , واستطاع أن ينقل لنا جمالا مضيئا غفل عنه كثير من الناس وسط كمية الأخبار السلبية التي تهطل علينا كل يوم .

 

 

التعليقات