ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

البحرين تعلن خطة التعافي الاقتصادي لتعزيز الاستقرار المالي

- كتب   -  

أعلن وزير المالية والاقتصاد الوطني البحريني الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة، اليوم الأحد، خطة التعافي الاقتصادي، مشيرا إلى أن الوضع الاقتصادي يسير في الاتجاه الصحيح؛ حيث وصل الناتج المحلي غير النفطي إلى 12.8% في الربع الثاني من 2021، وأن الخطة هي بداية لمرحلة تتطلب مزيدًا من تكثيف الجهود نحو تحقيق أولويات خطة التعافي الاقتصادي وتعزيز الاستقرار المالي.

وأشار آل خليفة - في مؤتمر صحفي، وفقا لوكالة أنباء البحرين (بنا) - خلال فترة جائحة كورونا إلى أنه تم إطلاق الحزمة المالية والاقتصادية بقيمة 4.5 مليار دينار بحريني أي ما يعادل ثلث الناتج المحلي الإجمالي، لدعم القطاعات الأكثر تضررا والمحافظة على وظائف المواطنين ووضع البحرين بالموقع الأنسب للاستفادة من التعافي الاقتصادي.

وقال إن خطة التعافي الاقتصادي مبنية على 5 أولويات، وهي خلق فرص عمل واعدة وتوظيف 20 ألف بحريني وتدريب 10 آلاف سنويا حتى عام 2024، وتسهيل الإجراءات التجارية وزيادة فعاليتها لاستقطاب استثمارات بقيمة أكثر من 2.5 مليار دولار أمريكي بحلول 2023، وتنفيذ المشاريع التنموية الكبرى عبر إطلاق مشاريع إستراتيجية بقيمة أكثر من 30 مليار دولار أمريكي، بالإضافة إلى تنمية القطاعات الواعدة، بما يهدف إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي بنسبة 5% في عام 2022، وتعزيز مساعي الاستدامة المالية والاستقرار الاقتصادي، من خلال تحقيق التوازن المالي بحلول عام 2024.

وأوضح أنه سيتم تسريع إصدار التصاريح والموافقات الحكومية للشركات الأجنبية وإطلاق نظام إلكتروني للخدمات المتعلقة بالتخطيط العمراني، إلى جانب طرح إقامات دائمة للمستثمرين وأصحاب المواهب وتسهيل حركة المسافرين والبضائع التي تهدف للتوسع في توقيع الاتفاقيات الاقتصادية المتعددة، مشيرا إلى أنه سيتم تنفيذ مشاريع تنموية كبرى من بينها مشروع (مترو البحرين، ومنطقة التجارة الأمريكية بمساحة 1.2 مليون متر مربع، ومناطق الصناعات التحويلية في قطاع الألومنيوم).

وأشار آل خليفة إلى السعي لتنمية قطاع النفط والغاز من خلال استكمال المشاريع الرئيسية مثل استكمال إنشاء 22 محطة وقود جديدة، ومتابعة تطوير موارد النفط والغاز مثل مشروع خليج البحرين والقواطع البحرية وحقل البحرين، وكذلك تحديد استراتيجية لتنمية قطاع السياحة بهدف رفع مستوى مؤشرات السياحة كإنفاق السياح إلى 2 مليار دينار، و14.1 مليار سائح.

وفيما يخص قطاع الخدمات اللوجستية، بين وزير المالية البحريني أن الاستراتيجية تهدف إلى رفع كمية الشحن بالميناء إلى مليون حاوية، وفي المطار إلى مليون طن متري بحلول عام 2030، وزيادة عدد الوجهات الجوية إلى أكثر من 70 وجهة بحلول 2025، وجعل البحرين ضمن أفضل 3 دول إقليمياً و20 دولة عالميا، ورفع المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي إلى 10% بحلول عام 2030.

التعليقات