ايوان ليبيا

الثلاثاء , 17 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

إيطاليا: حريصون على التفوض مع ليبيا بشأن إغلاق مراكز احتجاز المهاجرين

- كتب   -  

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو “إن مسألة التغلب النهائي على نظام مراكز احتجاز المهاجرين (في ليبيا) هي على وجه التحديد إحدى نقاط التفاوض الرئيسية التي تصر عليها إيطاليا”.

وأضاف دي مايو في إحاطة برلمانية الأربعاء: “لقد أمضينا وقتًا طويلاً بحيث تم إدراج إغلاق المراكز صراحةً ضمن التزامات السلطات الليبية في استنتاجات مؤتمر برلين الثاني في 23 حزيران/يونيو”، الماضي. وأكد أن “إيطاليا ليست مستعدة لتقديم تنازلات، حول حقوق الأفراد، وبشكل خاص الأكثر هشاشة، لا في ليبيا ولا في أي مكان آخر” بحسب وكالة ’كي.

وأردف دي مايو على أن “تجديد مذكرة التفاهم بشأن الهجرة الموقعة عام 2017، والتي يجري التفاوض بشأنها، كان مشروطًا من قبلنا بأخذ الطرف الليبي على عاتقه التزامات أكثر صرامة بكثير لضمان دعم من يواجه صعوبات، بدءا بالتغلب التدريجي على نظام مراكز الاستقبال وزيادة مشاركة وكالات الأمم المتحدة”.

وتابع دي مايو أن “حماية أوضاع المهاجرين واللاجئين هي أيضًا محور التعاون الثنائي بين إيطاليا وليبيا. فالحكومة لم ترتب تمويلًا مباشرًا لخفر السواحل الليبي، بل تدعم تعزيز قدرات السلطات الليبية في أنشطة البحث والإنقاذ ضمن نطاق مسؤوليتها ومكافحة الاتجار بالبشر، في ظل الامتثال التام للوائح الدولية” واختتم مؤكدا أن “هذا هو أحد خطوط العمل فقط”.

التعليقات