ايوان ليبيا

الأثنين , 6 ديسمبر 2021
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

رئيس مكون قبائل الحضور في برقة: بيان القطراني لم يتطرق للتقسيم وهناك «من يصطاد في الماء العكر»

- كتب   -  

أكد رئيس مكون قبائل الحضور في برقة، عمدة التواجير الشيخ مجدي إدريس باكير لياس، أن النائب الأول لرئيس الحكومة، حسين القطراني “كان جريئًا وواضحًا ولم يخفي شيئًا، ولم يذم شخص عبد الحميد الدبيبة، بل انتقد تصرفاته والتهميش المتعمد والواضح”.

وقال «لياس» في تصريحات تلفزيونية، إن الاجتماع مع «القطراني» الذي انعقد خلال اليومين الماضيين مع تطرق لأحوال الوطن والمأساة الواقعة والتهميش المتعمد لبرقة.

وأضاف “كان من المفترض أن يرد الدبيبة على هذه التصريحات لكن السكوت يعني أنه كان واضح جدًا، وكذلك فرج اقعيم الذي تكلم عن المأساة التي تعيش فيها البلاد من حيث الوعود التي لا تحقق. كان الرجل مؤدبًا وصادقًا في نقده، ما يدل على أن المسألة ليست شخصية بل تحدث أن الدبيبة رجل جيد”.

وأردف «لياس» أن “القطراني تحدث بأن مبدأ التقسيم غير وارد وجل ما يطلبه هي حقوق المواطنين المسؤولين عنهم والمنطقة التي خرج منها”، معتبرًا أن “بيان القطراني لم يتطرق للتقسيم أو يحث عليه، لكن هناك من يصطاد في الماء العكر”.

وأكمل أنه “يجب احترام المؤسسة العسكرية فهي مقدسة، وهي التي مكنت الجميع من التجول في بنغازي بكل أمن وأمان، وهي من أعادتهم لمنازلهم بعد أن كانوا لاجئين”.

واستطرد؛ “لا تفرحني بـ 20 ألفًا أو 50، أي صلح ووفاق يجب أن يكون على رأسه المؤسسة العسكرية، وحديث القطراني كان واضحًا، وإن كان هناك من يرد عليه ليرد”.

وواصل «لياس»؛ “المفروض على الدبيبة أن يكون عصا ميزان ولا يوجِد فرق بين الليبيين ويكون لديه عدالة في توزيع كل شيء”.

وتابع؛ ” أبرز النقاط التي وضحها -القطراني- أن من بداية المشاريع التي أتت لبنغازي الإعمار نريد إعمار جامعة، تم الاتفاق على 7 مشاريع ولم ينفذ منها واحدة، وما زال هناك مركزية، وإن كنا في دولة فيها عدالة إذًا يجب أن يكون هناك عدالة في كل شيء”، مردفًا؛ “ليخرج الدبيبة ويعلن إن كان يريد رأب الصدع ولحمة الوطن أما مسألة مرتبات العسكر هذا أمر غير جيد ويسبب الفتنة. نحن ارتحنا وقلنا أن الوطن سيرتاح، لكن ما نراه الآن أن الساسة تتلاطم”.

وأشار «لياس»؛ إلى أن «القطراني» “أوضح خلال اجتماعه معهم حواره مع الجهات الخارجية وملاحظته لوجود مؤامرة تحاك لتجنب إجراء الانتخابات وتحدث حربًا”، معقبًا أنهم “غير مستعدين للتنازل عن المؤسسة العسكرية وحقوقهم”.

وحول الخيارات المطروحة في حال لم يكون هناك انتخابات، قال رئيس مكون قبائل الحضور في برقة العمدة مجدي لياس: “القطراني قال هذا الكلام وشرح ولم يخفِ شيئًا، نحن لا نضحك على بعضنا، الخيارات ليست من عندي ولا من عندك ولا من طرابلس بل من الخارج لنكن واضحين، المنفي والدبيبة لم نسمع بهم في السياسية بل جاؤوا بيوم وليلة، ليلطف الله بحال الوطن وليس في أيدينا إلا الدعاء”.

وختم موضحًا؛ “نحن أتينا للتوضيح، ونعرف بمكون الحضور ونحن المضلع الرابع في برقة ومن عنده أصل أصله ثابت”. مردفًا ” حكومة الدبيبة نزلت من السماء لا نعلم بها والأسماء لم تكون واردة فيها”، معقبًا؛ “يجب أن يكون هناك عدالة في التقسيم حتى في برقة. ومن يريد أن يخرب هو من سيقودنا للانقسام”.

التعليقات