ايوان ليبيا

الأثنين , 6 ديسمبر 2021
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

جهاز الأمن الدخلي يلقي القبض على داعشي متورط في قتل ليبيين وأجانب

- كتب   -  

ليبيا – تمكن جهاز الأمن الداخلي أمس الخميس من ضبط القيادي الداعشي أعمر بشير أعمر عز الدين المتورط في الهجوم الإرهابي والعملية الانغماسية التي نفدها تنظيم الدولة “داعش” قبل ست سنوات على أحد فنادق كورنثيا ، والذي راح ضحيته عدد من المدنيين الليبيين والأجانب.

الجهاز وفي بيان له نشره عبر مكتبها الإعلامي أوضح أن أعمر بشير أعمر عز الدين، القيادي الإرهابي كان مكلفًا بتجنيد الإرهابيين من دول الجوار وتهريبهم خلسة وتسهيل حركتهم عبر الحدود الليبية التونسية واستقبالهم داخل البلاد.

وبين الجهاز أن ضحايا العملية الإرهابية من الليبيين هم: وليد بشير بن عثمان، ومحمد الطيشور، وهشام الزحاف، ومحمد طلحة، وكذلك عدد من الأبرياء الأجانب من جنسيات مختلفة منها (الأمريكية – الفرنسية – قيرغيزيا من آسيا الوسطى).

ونشر الجهاز فيديو للإرهابي المضبوط يعترف فيه بما نسب إليه، مؤكدًا أنه تونسي الجنسية مقيم في تطاوين من مواليد 1981 بايع تنظيم الدولة.

وقال الإرهابي المضبوط إن شقيقيه بلقاسم وصلاح قد بايعا أيضًا التنظيم في تونس، وقُتل الأول في قصف على مقر التنظيم بمدينة صبراتة على مقر معروف لتظيم الدولة، والثاني في مواجهة ضد الجيش التونسي في مدينة بن قردان، لافتًا إلى أنه كلف من قبل التنظيم بتهريب أشخاص من ليبيا إلى تونس وبالعكس، وتهريب إدريس عبد القادر العمروسي الذي بايع تنظيم الدولة الإسلامية ودخل ليبيا وهو المكلف عن العملية الانغماسية في فندق كورنثيا.

وأكد جهاز الأمن الداخلي أنه لن يهدأ له بال حتى تهنأ ليبيا ويتم اجتثاث الإرهاب من منابعه، ولن يتأخروا في بذل الجهد من أجل حماية الوطن والمواطن.

التعليقات