ايوان ليبيا

الثلاثاء , 19 أكتوبر 2021
قبائل الحضور في برقة: مبدأ التقسيم غير وارد لدى القطراني وجل ما يطلبه هي حقوق المواطنين والمنطقةرئيس مكون قبائل الحضور في برقة: بيان القطراني لم يتطرق للتقسيم وهناك «من يصطاد في الماء العكر»عباس: القمة الفلسطينية المصرية الأردنية أكدت وحدة الموقف تجاه إنهاء الجمود بعملية السلام في الشرق الأوسطالأمين: الانتخابات الرئاسية لن تتم وإن تمت ستكون مغامرة بمثل هذه الأوضاع والظروف الراهنة«المشري» لـ«طرمال»: دعم المرأة الليبية يجب أن يكون مشروطًا بعدم مخالفة الشريعةالسفيرة البريطانية تسلم الدبيبة دعوة لحضور مؤتمر تغير المناخ العالميالصديق الكبير يطلب من صندق النقد الدولي دعمه لإنعاش الاقتصاد الليبيجبهة تيجراي: الجيش الإثيوبي يستهدف مدنيين بغارات جويةخلال لقائه بالمنقوش.. بوريل: الاتحاد الأوروبي سيرافق ليبيا في طريقها نحو الانتخابات في ديسمبر القادم«الدبيبة» مهنئًا الليبيين بذكرى ميلاد النبي: أشرقت الأرض بنور موْلده فجاء رحمةً للعالمينمدينة سانت بطرسبرج الروسية تفرض قيودا جديدة وسط تفشي كوروناالنعاس: البعض حاول أن يضع قوانين تعرقل ترشح المشير حفتر وسيف الاسلام للإنتخاباتاللافي: المصالحة الوطنية هي حجر الأساس لبناء الدولةالخارجية الإيرانية: طهران لا تريد ربط تبادل السجناء بالمحادثات النوويةبايدن يأمر بتنكيس الأعلام حدادا على وفاة الجنرال كولن باولالحوثيون في شبوة.. الجماعة تطمح للسيطرة على النفط وأهداف جغرافية تدفعها للتشبث بالمحافظةاوحيدة: هناك من تواطئ مع دول أجنبية إستباحت سيادة بلادنا للتشكك في نجاح الانتخابات القادمةمصدر دبلوماسي ليبي مسؤول: المنقوش تقود حملة دولية لتأجيل الانتخابات لمدة عامالشلوي: قوانين البرلمان للانتخابات تركت الحكم للشعب الليبي ليختار من يريد دون وصاية من أحدالدبيبة يبحث إلزامية التطعيم ضد كورونا مع إصدار تطبيق إلكتروني للمطعمين

محمد الرضا: يجب أن تتوافق الأمة الليبية على عودة النظام الملكي .. وأنا على استعداد لخدمة وطني وشعبي

- كتب   -  

طالب محمد الرضا ولي عهد الملك إدريس السنوسي بعودة النظام الملكي في ليبيا، قائلا: “‏الناس يرون أن النظام الملكي الدستوري هو صمام الأمان وطوق ‏النجاة وهو الأكيد في استعادة الأمن ‏والأمان” على حد تعبيره.‏

وأضاف الرضا في تصريحات صحفية رصدتها “الساعة 24″،: “يجب أن توافق الأمة الليبية على مقترح عودة النظام الملكي ‏الدستوري لأنها الوحيدة صاحبة الحق في إقرار ذلك”، ‏مردفا: “أنا على استعداد أن أخدم وطني وشعبي متى طلب ‏الشعب ذلك” وفق قوله.‏

‏وتابع: “أعلم أن هناك الكثير من الأفكار التي يتم تداولها عبر وسائل ‏الإعلام المختلفة تدعو لإعادة العمل بدستور الاستقلال المعدل‏ تلك الأفكار تريد العودة بالأمة الليبية إلى أصولها الأولى والنظام ‏الملكي الدستوري، الذي كان قائمًا قبل الانقلاب العسكري”، على حد وصفه.‏

وواصل الرضا: “الناس يرون أن النظام الملكي الدستوري هو صمام الأمان وطوق ‏النجاة وهو الأكيد في استعادة الأمن ‏والأمان، وسيقوم النظام الملكي الدستوري على الحكم البرلماني المسؤول ‏الرشيد القائم على احترام الدستور والقانون والقضاء والحكم ‏الرشيد” وفق قوله.‏

‏ورأى أن “النظام الملكي الدستوري يسمح بالتداول السلمي للسلطة عبر ‏الانتخابات الحرة النزيهة، ويمكن لتلك الانتخابات أن تفرز القيادات السياسية الواعية من ‏نواب وشيوخ وكبار ووزراء وكبار المسؤولين القادرين على حمل ‏الأمانة والمحافظة على سيادة الوطن وحمايته، ويمكن أن نعد دستورا يحمي الجميع، ولا يمكن أن يتم ذلك إلا من خلال مشروع وطني حقيقي” بحسب تعبيره.‏

وشدد الرضا على ضرورة أن “تتجسد العودة إلى النظام الملكي في ميثاق وطني شامل ‏يجلب الاستقرار والطمأنينة، وأن يحقق الميثاق الوطني الشامل تطلعات الشعب الليبي ‏الذي عانى طويلا.”، مختتما: “آن للشعب الليبي أن يستريح وأن يضع الدعائم الصحيحة ‏لمستقبله ومستقبل أبنائه” وفق قوله.‏

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات