ايوان ليبيا

الثلاثاء , 19 أكتوبر 2021
«المشري» لـ«طرمال»: دعم المرأة الليبية يجب أن يكون مشروطًا بعدم مخالفة الشريعةالسفيرة البريطانية تسلم الدبيبة دعوة لحضور مؤتمر تغير المناخ العالميالصديق الكبير يطلب من صندق النقد الدولي دعمه لإنعاش الاقتصاد الليبيجبهة تيجراي: الجيش الإثيوبي يستهدف مدنيين بغارات جويةخلال لقائه بالمنقوش.. بوريل: الاتحاد الأوروبي سيرافق ليبيا في طريقها نحو الانتخابات في ديسمبر القادم«الدبيبة» مهنئًا الليبيين بذكرى ميلاد النبي: أشرقت الأرض بنور موْلده فجاء رحمةً للعالمينمدينة سانت بطرسبرج الروسية تفرض قيودا جديدة وسط تفشي كوروناالنعاس: البعض حاول أن يضع قوانين تعرقل ترشح المشير حفتر وسيف الاسلام للإنتخاباتاللافي: المصالحة الوطنية هي حجر الأساس لبناء الدولةالخارجية الإيرانية: طهران لا تريد ربط تبادل السجناء بالمحادثات النوويةبايدن يأمر بتنكيس الأعلام حدادا على وفاة الجنرال كولن باولالحوثيون في شبوة.. الجماعة تطمح للسيطرة على النفط وأهداف جغرافية تدفعها للتشبث بالمحافظةاوحيدة: هناك من تواطئ مع دول أجنبية إستباحت سيادة بلادنا للتشكك في نجاح الانتخابات القادمةمصدر دبلوماسي ليبي مسؤول: المنقوش تقود حملة دولية لتأجيل الانتخابات لمدة عامالشلوي: قوانين البرلمان للانتخابات تركت الحكم للشعب الليبي ليختار من يريد دون وصاية من أحدالدبيبة يبحث إلزامية التطعيم ضد كورونا مع إصدار تطبيق إلكتروني للمطعمين"المصري للشئون الإفريقية": العلاقات بين مصر وإفريقيا متعددة الجوانبحمدوك يؤكد تصميم الحكومة السودانية على الوصول لحل سريع لأزمة الشرقوزير الخارجية الموريتاني يشيد بأداء السفير المصري في نواكشوطسفير مصر بالجزائر: تطابق كبير في وجهات النظر بين البلدين في المسائل ذات الاهتمام المشترك

الأطرش: الثوار أعطوكم شرعيتكم وسيادتكم في 2011 فلا تقبلوا بضياعها مرة أخرى

- كتب   -  

طالب سامي الأطرش، رئيس ما يسمى بالمكتب السياسي لتجمع ثوار 17 فبراير في طرابلس، من وصفهم بـ “الأحرار والحرائر” بانتهاز الفرصة وإسقاط البرلمان.

وقال الأطرش، المحرض على القيام بعمليات انتحارية في المنطقة الشرقية، في منشور له عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»: “يا أحرار ويا حرائر ليبيا الفرص تأتي مرة واحدة وعلينا أن لا نضيع هذه الفرصة فلننتزع حقنا الشرعي المغتصب منذ 2014م”، بحسب تعبيره. وتابع؛ ” فالثورة والثوار أعطوكم سيادتكم وشرعيتكم في 2011، فلا تقبلوا بضياعها مرة أخرى ، فلنسقط البرلمان ولا نعود لحياتنا ألا بعد سقوطه”، على حد قوله. يشار إلى أن مجلس النواب قرر الثلاثاء سحب الثقة من حكومة الوحدة الوطنية بأغلبية 89 نائبا. وقال المتحدث باسم المجلس عبد الله بليحق، عبر صفحته الشخصية على “فيسبوك”، إن «النواب الحاضرين للجلسة 113 نائباً»، متابعا: «النواب المصوتون بسحب الثقة 89 نائباً حاضرون في الجلسة، وهناك 11 طلبا من النواب قدمت لرئاسة المجلس باحتسابهم بالتصويت مع سحب الثقة لم يتمكنوا من الحضور».

وأوضح المتحدث الرسمي باسم مجلس النواب أن النواب الذين أرسلوا طلبات بضم أصواتهم إلى أصوات سحب الثقة من الحكومة أكدوا عدم حضورهم لأسباب مختلفة لكن رئاسة المجلس لم تحولهم في التصويت لعدم حضورهم الجلسة. وقال عبد الحميد الدبيبة، بحسب إيجاز صحفي لمكتبه الإعلامي: “ليبيا تستحق منا النظر لكل ما هو مضيء وإيجابي، والذي تمثلونه أنتم الشباب، ولقد جئنا لنؤكد عزمنا على مواصلة ما بدأنا به، حرصًا منا على إنقاذ الوطن، وأملاً منا في توحيد صفوفه، ولطرد شبح الحرب إلى غير رجعة”. كما عبر خلال الكلمة عن سعيه لخدمة الوطن لتعويض أهل ليبيا عن السنوات الماضية العجاف، وقال بأنه سعى بكل جهده لنشر الفرح في كل بيت من البيوت وتحمل في سبيل ذلك اللوم والتثريب، وأننا كحكومة مستمرين بكل ما أوتينا من قوة لخدمتكم لتوفير مستقبل أفضل ولننهض من كبوتنا، وننفض ركام الحرب والقتل.

وخرج متظاهرون رافضين لقرار سحب الثقة من الحكومة، وداعمين للدبيبة بـ«ميدان الشهداء» في طرابلس، كان بعضهم يهتف للرئيس التركي: «أردوغان .. أردوغان»، وفي الوقت نفسه هاجموا الرئيس التونسي قيس سعيد.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات