ايوان ليبيا

الأثنين , 27 سبتمبر 2021
الزوبية: النائب العام لم يتمكن من فتح ملف «قصة اختطافي» حتى الآنروسيا تُسجل 22 ألفا و236 إصابة جديدة بفيروس "كورونا" و779 وفاةرئيس الوزراء الماليزي:ملتزمون بأن نصبح دولة محايدة للكربون بحلول عام 2050رئيس بيلاروسيا: البلدان المجاورة اختارت سياسة المواجهة تجاهناوزير الخارجية العراقي: نجحنا في حل الخلافات بين دول المنطقةالارصاد الجوية: اجواء خريفية وأمطار على هذه المناطق وهذا موعدهاالقماطي: حزبي سيقدم “عشرات المرشحين” للانتخابات البرلمانية لتحقيق الاستقرارمساعد تريم السابق: مصطفى محمد فقد الحافز بعد بدايته الرائعة مع جالاتاسرايعبد الغفار: كفر الشيخ جاهزة لإرسال عمالتها للمشاركة في إعمار ليبياالدرقاش: أردوغان لم يحدد 24 ديسمبر موعداً للانتخابات وهذا انتصار لمظاهرة الجمعةأسعار النفط تُواصل الارتفاع لليوم الخامس على التواليبلينكن: من المهم تنفيذ وقف اطلاق النار بشكل كامل وإخراج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من ليبياالمقريف يبحث مع كارولاين سبل تدريب المعلمين الليبيين في بريطانيا«نورلاند» لـ «الشرق الأوسط»: استبعد استبدال حكومة «الوحدة الوطنية».. وليس لأمريكا مرشح مفضل46 عضوا من ملتقى الحوار السياسي يطالبون كوبيتش بعقد جلسة طارئةالداخلية تقبض على 14 متهما بالتعدي على أراضي الدولة وتزوير مستنداتتقرير: إجراء الانتخابات الليبية تعني تهديدًا لجهات رتبت أوضاعها على استمرار الفساد والنفوذ وانتشار السلاح«المالية»: الزيادة الخاصة بالمعلمين لن تضاف في شهر سبتمبرنهاية عهد ميركل.. فوز الاشتراكيّين الديمقراطيّين في الانتخابات التشريعية بألمانياوكالة الأنباء الفرنسية: لبدة الكبرى أهم من 10 آبار نفطية في ليبيا

من هو الفار الذى يقف خلف هجوم العجيلات

- كتب   -  
من هو الفار الذى يقف خلف هجوم العجيلات
من هو الفار الذى يقف خلف هجوم العجيلات

إيوان ليبيا - وكالات :
 
1 )  هو محمد سالم بحرون وكنيته «الفار» وكذلك « بالسنون » من مواليد 21 أغسطس 1989 ومن سكان شارع الخرطوم بوسط مدينة الزاوية .
 
2 ) شارك في أحداث فبراير 2011 وبداية من العام 2012 تطورت نشاطاته الإجرامية حيث بات له سجل حافل بالجرائم ومنها القتل والخطف ونهب الأموال والتهريب والإتجار بالبشر .

3 )  برز كواحد من العناصر القيادية في مليشيا ” إبراهيم احنيش ” بداخل مدينة الزاوية والتي خاضت حرب النفوذ والسيطرة الإجرامية بالمدينة لسنوات مع مليشيا ” الخضراوي ” ما أدى الى سقوط عدد من القتلى وتخريب منشئات عامة وخاصة.

4 ) كان من ضمن عناصر غرفة ثوار ليبيا بزعامة الارهابي أبوعبيدة الزاوي خلال عملية « فجر ليبيا » الانقلابية في العام 2014 ومنحت له رتبة نقيب في الامن رغم أنه لم يدخل أية أكاديمية متخصصة ولم يشارك في دورات تكوينية .

5 )  كلف أمر مليشيا ” فرقة الإسناد الأولي ” والتابعة لمديرية أمن الزاوية بإمرة علي اللافي ، وهو يتولى منذ مطلع 2017 تأمين الطريق الساحلي بتكليف من السراج عقب الهجوم المسلح على تمركزات الحرس الرئاسي غربي الزاوية.

6 ) الفار متهم بارتكاب عدد من الجرائم على رأسها التعاون مع أفراد منتسبين لتنظيم داعش قبل انهياره في صبراتة، والمطلوب رقم 6 في القضية رقم 131 لسنة 2017 / إرهاب المنظورة لدى النائب العام ، وقد رفض الامتثال أمام النائب العام للتحقيق ودفع بمدير أمن الزاوية لمخاطبة وزير الداخلية مارس 2018، معتبرا أن التهم الموجهة للفأر بالارتباط مع داعش من قبل النيابة العامة غير يقينية ولا يمكن البناء عليها . رغم أن اسم الفأر ظهر في عدد من اعترافات عناصر تنظيم داعش أبرزها الإرهابي أحمد ساسي الفلاح التي أكد فيها أن أمير داعش فى صبراته المقتول “عبدالله الدباشي– المكنى أبو ماريا” أصدر تعليمات لعدد من عناصر التنظيم بالانسحاب خارج المدينة وأن “محمد بحرون – الملقب بالفأر” سيقوم بتأمين طريقهم إلى مدينة الزاوية، وهو ما تم فعلا.

7 ) كما أن الفأر متهم بالعديد من الجرائم الأخرى في المدينة والمدن القريبة من خلال علاقاته مع شبكة مهربي البشر المطلوبين دوليا عبد الرحمن ميلاد الشهير بالبيدجا من الزاوية وأحمد الدباشي الشهير بالعمو، وغيرهما، كما تورط الفأر في جرائم ضد الأسرى والمطلوبين بينها التعذيب والإهانة للواء طيار عامر الجقم بعد أن أسقطت طائرته أثناء تنفيذه مهام قتالية مساء السبت 7 ديسمبر 2019 .

8 ) يرتبط الفأر ومجموعته بتنظيم الإخوان الإرهابي، والجماعة الليبية المقاتلة – فرع تنظيم القاعدة -، من خلال القيادي الإخواني خالد المشري، المولود بمدينة الزاوية، والمتطرف أبوعبيدة الزاوي شعبان هدية، وكتائب معسكر الفاروق.9 ) في 2020 وضمن خطة توظيف الإرهابيين وقادة الميلشيات المتورطين في جرائم ضد الليبيين في مؤسسات الدولة بقرار من حكومة الوفاق تم تعيين الفار رئيسا للبحث الجنائي لمدينة الزاوية غربي العاصمة، ولا يزال على رأس هذه الوظيفة بمباركة حكومة الدبيبة10 ) في 11 يونيو 2021 قاد الفار هجوما على مدينة العجيلات للقضاء على ميلشيا الشلفوح ونتج عن ذلك سقوط 7 قتلى وعدد من الجرحى.

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات