ايوان ليبيا

السبت , 16 أكتوبر 2021
حزب التفاؤل يطلب من “عقيلة” التدخل لحل مشكلة الاعتصام في الجامعات"اليمن والولايات المتحدة" يبحثان تصعيد جماعة الحوثي على مأربرئيسة الاستخبارات الأمريكية تلتقي بنظرائها في كوريا الجنوبية واليابان هذا الأسبوعحزب ميركل يحث على السعي لمزيد من التوافق في التحالف المسيحي لنتائج انتخابية أفضلالاتحاد العام التونسي للشغل يرفض التدخلات الأجنبية في شئون البلادبلدية سبها تطالب الأجهزة الأمنية بوضع حلول عاجلة لتأمين محطة كهرباء سبها الشماليةالتعليم العالي تطالب بتطعيم الطلبة والعاملينوزير الداخلية يبحث مع أعيان أوباري إنجاح العملية الأمنيةخمسة أطعمة طبيعية يمكنها مساعدتنا في نوم هانئعبدالعزيز: حكومة الوحدة نشرت الأفراح في كل حي ومنطقة.. وعلى الرئاسي إلغاء مجلسي النواب والدولةالإمارات: علاقاتنا مع الولايات المتحدة الأمريكية تشهد نموا مستمراجنوب إفريقيا تقرر تطعيم الأطفال ضد كورونا وإعطاء جرعة معززة لبعض الفئاتباكستان تدعو الأمم المتحدة لمعالجة القضايا المتعلقة بالمياه والاستثمار في البنية التحتيةمستوطنون يهاجمون منازل سكان قرية فلسطينية ويضرمون النار في أراضيهمالناظوري يصل منطقة طبرق العسكريةالبنك الدولي: إجراء الإنتخابات شرط لتعافي الاقتصاد الليبيالزغيد: القوانين الآن لدى المفوضية ولها حرية اختيار ما تراه مناسب.. والانتخابات متروكة للشعبإعلان الأسئلة الاسترشادية لطلاب المدارس الليبية بالخارجالقيب: وصول عدد الجامعات الخاصة 74 في ليبيا غير منطقيإسبانيا: ضبط 2.5 طن كوكايين في مركب يحمل علم ألمانيا

حوّل عصاك،،،بعِّــــــــــــدْ عصاك عليّ!! رسالة ليبية إلى المتغوّلين على الشعب الليبي في محنته: لا نريد إخوةً كباراً بهراوات..

- كتب   -  
حوّل عصاك،،،بعِّــــــــــــدْ عصاك عليّ!! رسالة ليبية إلى المتغوّلين على الشعب الليبي في محنته: لا نريد إخوةً كباراً بهراوات..
حوّل عصاك،،،بعِّــــــــــــدْ عصاك عليّ!! رسالة ليبية إلى المتغوّلين على الشعب الليبي في محنته: لا نريد إخوةً كباراً بهراوات..

محمد الامين يكتب :

حوّل عصاك،،،بعِّــــــــــــدْ عصاك عليّ!! رسالة ليبية إلى المتغوّلين على الشعب الليبي في محنته: لا نريد إخوةً كباراً بهراوات..


القصة ببساطة.. دعوة إلى الاحتشاد للتظاهر ضد التدخل الأجنبي والاحتلال التركي.. توافد الليبيون إلى ساحة الكيش ببنغازي.. المفاجأة: أوامر مشدّدة من "طرف مجهول" بعدم المغادرة..

سيدة ليبية.. محامية.. تتوسل إلى "حراس المظاهرة" راجية استثناءها من التعليمات المشددة لكونها مضطرة إلى المغادرة لأسباب مهنية!! طبعا ينبغي عليك أن تصدّق حدّ اليقين أن بمثل هذه المعاملة والتعليمات والإجراءات سوف تضمن تصدي الشعب للعدوّ الأجنبي.. وهمٌ محض.. فأنت بهذا الأسلوب تصنع متعاونين وعملاء للأجنبي، لأنه اكثر رحمة منك.. واكثر احتراما لآدمية الناس..

تعال للتظاهر بحرية، لكن لا تُغادر إلا عندما نسمح لك بذلك!!..

لا شكّ في أن الجموع التي خرجت واحتشدت في ساحة الكيش قد خرجت لأجل الوطن.. ولأجل ليبيا.. ومهما اختلفت هويات الناس السياسية والأيديولوجية.. ومهما اختلفت "صحائف سوابقهم" الوطنية والجهوية، وتنوعت اصطفافاتهم، فقضية ليبيا قد كانت كفيلة بتوحيد شعاراتهم ومكان احتشادهم.. وكم كان الأمر سيبدو بديعاً وواعدا ومبشّراً لو تزامن مع خروج أفواج أخرى من الليبيين والليبيات في مدن أخرى لترجمة معنى الوحدة الوطنية في مواجهة التدخل الأجنبي الذي نريد أن ندينه ونتصدى إليه بمختلف هوياته وأشكاله وجهاته..

لا فرق في هوية التدخل الأجنبي أكان تركيا أم أوروبيا أو عربيا أم أمريكيا أم روسيا..كلهم سواء.. فهؤلاء قد جمعتهم مصالحهم.. وجمعتهم "رؤيتهم الموحدة [الثاقبة] بأن الحلّ في ليبيا سياسي"، فإذا بهم يؤسسون القواعد ويكدسون الترسانات والطائرات والمنظومات المختلفة "إثباتا لإيمانهم بالحل السياسي الوحيد!!"..
التدخل الأجنبي مدمّرٌ في ليبيا وهو بابٌ للاحتلال الذي أصبح شكله "المباشر" هو الأبسط والأسهل في اكتشافه ومقاومته.. بينما تتخفى أشكال أخرى منه خلف عشرات الأقنعة والوجوه والأجندات والوكلاء.. ..لنتجاوز هذا الأمر الآن..ولنبقَ مع هذه الظاهرة المقيتة التي ينتهجها الحكام الجدد في برقه وطرابلس وغيرهما!!
ظاهرة سلب حرية الناس واستباحتها.. ظاهرة فرض أسلوب وعقلية "الأخ الكبير big brother" حتى لما يتعلق الأمر بفعاليات يُفترض أنها نابعة من إرادة شعبية يتقاطع فيها الوعي الفردي مع الوعي الجماعي..

ذاك المتعجرف المكلف بمنع الليبيين من مغادرة ساحة الكيش، ربما لا يفقه ولا يعي شيئا ممّا نقول الآن.. وربما كانت التعليمات الصادرة إليه بسيطة وغير معقدة من نوع: لا تسمح لأحد بالخروج قبل انتهاء التغطية التلفزيونية!! فانبرى ينفذها بإخلاص جاوز الحدّ، وشاء حظه التعس أن يضعه في مواجهة محامية أوقفته عند حدّه بعبارة منتقاة!! عبارة ليبية ونبرة شرقاوية رادعة وواضحة ومفهومة..

"حوّل عصاك".. رفضٌ من امرأة ليبية عانت شرور الـ big brothers وحراس المعابد الكهنوتية الفبرايرية عبر عقد كامل من الزمن..

"حوّل عصاك"..رفض للقيد الميلشياوي ولأصفاد الاحتواء واستغلال معاناة الناس ومصيبة الوطن من قبل صغار الساسة والفاشلين المتجهبذين المتخفّين وراء الشعارات الجامعة..

"حوّل عصاك".. يجب أن تُرفع في وجه أي طرف يحاول تدجين حراك الناس وتوظيفه!!

"حوّل عصاك".. يجب أن تردع كل المغامرين عن الاستثمار المشبوه في قضية ليبيا، والتوظيف الرخيص للتجمعات الشعبية التي يُدعى إليها المواطن تحت شعار الوطن، ثم تنقلب إلى سجن وحظيرة لخدمة الطموحات وشهوة التموقع ..

حوّل عصاك،،،بعِّــــــــــــدْ عصاك عليّ!!

لا فُضّ فــــــــــــــوكِ أيتها الليبية، فقد هزّت عبارتك كياني.. وأخجلتني نبرة إصرار صوتك أمام صمت الرجال وانقياد الشباب وغفلة الجموع عن انتهاك كرامتك وكرامة أخواتك في أكثر من موقعة بأرجاء الوطن كافة..

حوّل عصاك،،،بعِّــــــــــــدْ عصاك عليّ!!

يجب أن تُرفع شعارا ضدّ التدجين والتوظيف والزعامات الكرتونية الوهمية..

لا يمكن لليبيين أن يسمحوا بحبسهم وإبقائهم وسط الكيش أو أي ميدان بمنطق القوة أو صلف الهراوات..

لا يمكن لليبيين أن يتنازلوا عن نُبل قضية بلدهم ويتحولوا إلى أدوات عديمة الإرادة بيد أيّ كان..

إن التحرر من الخراب والدمار والتدخل والاحتلال يمرّ حتما عبر الانعتاق من سلطان الهراوة التي نكّلت بأبنائنا في الجنوب.. ورهّبتهم في الوسط والشرق والغرب.. ولا معنى للحديث عن سقوط شرعية طبقة سياسية عميلة ومرتهنة دون التصدي لسلطان هراواتها وقمعها ومظالمها، فالليبيون سيحرّرون بلدهم من كل الأعداء وأوّلهم أصحاب الهراوات..وللحديث بقية.

التعليقات