ايوان ليبيا

الأحد , 12 يوليو 2020
مؤتمر مدرب شيفيلد: دوري الأبطال؟ نفكر في المباراة المقبلة فقطجاسبريني ينفجر بسبب ركلتي جزاء يوفنتوس: هل نقطع أيدينا؟.. هذا القانون في إيطاليا فقطساري بعد التعادل مع أتالانتا: واجهنا أحد أفضل الفرق في أوروبا.. نقطة مستحقةجوارديولا: نأمل كثيرا أن يكون قرار المحكمة الرياضية في صالحناالجيش الوطنى الليبى يؤكد استمرار غلق الموانئ النفطيةميدياسيت: ماذا يحدث في لاتسيو.. شجار بين اللاعبين والجهاز الطبي بعد الخسارة من ساسولوسيتي يواصل نتائجه الكبيرة ضد برايتون.. وسترلينج يكمل الهاتريك بطريقة غريبةفيدال: الفوز بالدوري ليس في أيدينا.. والطقس كان صعبامدرب بلد الوليد يفتح النار على سيتيين: دائما ما يحاول التقليل مننا.. فعل ذلك مع بيتيسوزيرة الثقافة الإماراتية: تغيير وضع متحف «آيا صوفيا» في إسطنبول لم يراع القيمة الإنسانيةعباس: مخططات إسرائيل لضم أراض فلسطينية تنهي العملية السياسيةإدارة الإطفاء الإيرانية: انفجار غاز يهز مبنى في طهران وإصابة شخصتركيا تسجل 1016 إصابة و21 وفاة بفيروس كوروناحجار لـ«بوابة الأهرام»: مجموعة البنك الإسلامي للتنمية تساهم في 57 مشروعا بقيمة 3.8 مليار دولارليبيا: تسجيل 47 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"العراق يسجل 2734 إصابة بـ"كورونا".. وتماثل 1699 حالة للشفاءالأمم المتحدة تنوه بمشاركة السعودية في إطلاق المعرض الافتراضي لمكافحة الإرهابوفاة جاك تشارلتون الفائز بكأس العالم 1966 ومدرب أيرلندا السابقمباشر في إنجلترا – ليفربول (1) بيرنلي (1) .. التعااادل جاي رودريجيزبارما يعلن إيجابية عينة أحد أعضاء الفريق الأول

مقتل 26 شخصا في هجوم في وسط مالي

- كتب   -  
هجوم مسلح

قتل 26 شخصاً في هجوم على قرية في منطقة موبتي بوسط مالي ، لم يكشف بعد منفذوه كما أعلن مسئولان محليان وجمعية السبت.
وقال آلي باري المسئول في "تابيتال بولاكو" وهي منظمة للفولاني في مالي لفرانس برس، إن سكان قرية بينيداما من اتنية الفولاني.
وأضاف باري، أن المعتدين "قتلوا 26 شخصا بينهم امرأة وأطفال" مؤكدا أنهم جنود مالي ون جاءوا في عشرات الآليات العسكرية.
وأكد مسئولان آخران الهجوم، وأشارا إلى احراق القرية وأن زعيمها بين القتلى.
وذكر أحد المسئولين في إدارة كورو البلدة الرئيسية في المنطقة قرب الحدود مع بوركينا فاسو، أن "26 شخصا قتلوا بينهم امرأة وفتاة في التاسعة". وأعلن نائب محلي، أن المهاجمين "كانوا يرتدون لباس الجيش ال مالي ". وردا على سؤال لفرانس برس، أعلن وزير الدفاع ال مالي ابراهيم دمبيلي، أنه "لا يستطيع حاليا تأكيد أو نفي أي نبأ". وقال "لدينا المعلومات والأسبوع المقبل سنرسل محققي التفتيش العام للجيوش لبدء التحقيقات". وفي نيسان/أبريل، أعلنت بعثة الأمم المتحدة في مالي عن 100 وعملية إعدام تعسفي ارتكبها الجيش ال مالي بين كانون الثاني/يناير وآذار/مارس. وأوضحت البعثة، أن معظم انتهاكات حقوق الإنسان المنسوبة إلى الجيش وهي "موضع تحقيق من قبل السلطات ال مالي ة"، وقعت في وسط البلاد. ويعد وسط مالي مسرحاً لأعمال العنف منذ عام 2015 وظهور جماعة جهادية بقيادة الداعية الفولاني أمادو كوفا الذي جند عددا كبيرا من أبناء مجتمعه. وتضاعفت الهجمات التي تعقبها في كثير من الأحيان أعمال انتقامية. وتحولت إلى نزاع بين المجتمعات المحلية وبشكل رئيسي بين الفولاني وهم من مربي الماشية وقبيلتي بامبارا ودوغون اللتين تمارسان الزراعة بشكل رئيسي. وقد أنشأت القبيلتان مجموعات للدفاع عن النفس قوامها من الصيادين التقليديين المتهمين بارتكاب انتهاكات. وقتل 500 مدني وأصيب المئات في وسط مالي في 2019 "السنة الأكثر دموية للمدنيين منذ بدء الأزمة السياسية والعسكرية في هذا البلد في 2012" بحسب تقرير في فبراير لمنظمة "هيومن رايتس ووتش".

أخر الأخبار

الاكثر مشاهدة

التعليقات