ايوان ليبيا

السبت , 11 يوليو 2020
8 فرق تتصارع من أجل 4 مراكز ذهبية.. المباريات المتبقية في إنجلترا من أجل الحلم الأوروبيمؤتمر الدربي - مورينيو: أرتيتا كان طفلا ولم يعد كذلك.. لن أقدر على تمني النجاح لهتشكيل ريال مدريد – لوكاس فاسكيز ظهير أيمن.. وهازارد احتياطي أمام ألافيسمباشر في إسبانيا - ريال مدريد (2) (0) ديبورتيفو ألافيس.. جووووووووووول أسينسيومنظمة الصحة العالمية: انتشار كورونا عبر الهواء مبعث قلق .. والعدوى عبر الرذاذ الأكثر شيوعاتسجيل أعلى زيادة يومية في إصابات كورونا على مستوى العالمترامب يرجئ تجمعا انتخابيا مطلع الأسبوع بسبب عاصفة استوائيةوفيات كورونا في فرنسا تتخطى 30 ألفاتعرف على المترشحين لمناصب مكتب رئاسة المجلس الأعلى للدولةالسفارة الأميركية ترحب برفع القوة القاهرة عن صادرات النفط الليبيوصول دفعة جديدة من العالقين في مصر إلى طبرقدخول أغلب وحدات توليد الكهرباء للخدمةمجلس الأمن الروسي يبحث الوضع في ليبيامستشفى الهواري ببنغازي يكشف عدد مصابي كورونا وحالتهمقائمة برشلونة – غياب دي يونج أمام بلد الوليدنونو سانتو مدرب الشهر في الدوري الإنجليزي.. وبرونو أفضل لاعب مرة أخرىمؤتمر كلوب: موسم هندرسون انتهى.. وهو من سيرفع الكأسأرتيتا يجيب.. هل مورينيو لا يزال مدربا عالميا؟إصابة 5 فلسطينيين واعتقال أحدهم إثر قمع الاحتلال لمسيرة مناهضة للاستيطانبوتين يبحث الوضع في ليبيا مع أعضاء مجلس الأمن القومي الروسي

البرلمان التونسي يعلن رفضه سياسة المحاور في ليبيا

- كتب   -  
البرلمان التونسي  يعلن رفضه سياسة المحاور في ليبيا
البرلمان التونسي يعلن رفضه سياسة المحاور في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

رغم حالة الاختلافات الكثيرة والتجاذبات التي شهدها البرلمان التونسي خلال الفترة الماضية بشأن موقف البلاد من الأزمة الليبية، إلا أن غالبية أعضائه اتفقوا على نقطة واحدة، وهي رفض سياسة المحاور أو الانحياز لأحد الأطراف في الصراع.

وعلى مدى عشرين ساعة من يوم الأربعاء إلى صباح أمس الخميس، شهدت الجلسة ملاسنات ونقاشات حادة، سلطت خلالها الأضواء على الغنوشي بدعوى «تدخله في السياسة الخارجية للبلاد، والاصطفاف إلى جانب حكومة الوفاق».

وكان البرلمان قال إن الجلسة مخصصة للحوار مع الغنوشي لا للمساءلة، وتتعلق بـ«الدبلوماسية البرلمانية في علاقة بالوضع في الشقيقة ليبيا، فضلا عن مشروع لائحة تتعلق بإعلان رفض البرلمان للتدخل الخارجي في شؤونها، ومناهضة تشكيل قاعدة لوجستية داخل التراب التونسي قصد تسهيل تنفيذ هذا التدخل»، وفق صفحة مجلس النواب على موقع «فيسبوك».

يذكر أن الجدل السياسي في تونس احتدم على خلفية تهنئة قدمها الغنوشي إلى رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في 19 مايو الماضي، بعد سيطرة قواته على قاعدة الوطية الجوية، لكن كانت هناك مقدمات أخرى لهذا الأمر، إذ لاحقت الغنوشي انتقادات سابقة على خلفية اتصالاته مع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان وزيارته أنقرة بصفته رئيسا لمجلس النواب، حيث اتهمه خصومه بتجاوز صلاحياته وممارسة دبلوماسية موازية.

التعليقات