ايوان ليبيا

السبت , 16 أكتوبر 2021
"اليمن والولايات المتحدة" يبحثان تصعيد جماعة الحوثي على مأربرئيسة الاستخبارات الأمريكية تلتقي بنظرائها في كوريا الجنوبية واليابان هذا الأسبوعحزب ميركل يحث على السعي لمزيد من التوافق في التحالف المسيحي لنتائج انتخابية أفضلالاتحاد العام التونسي للشغل يرفض التدخلات الأجنبية في شئون البلادبلدية سبها تطالب الأجهزة الأمنية بوضع حلول عاجلة لتأمين محطة كهرباء سبها الشماليةالتعليم العالي تطالب بتطعيم الطلبة والعاملينوزير الداخلية يبحث مع أعيان أوباري إنجاح العملية الأمنيةخمسة أطعمة طبيعية يمكنها مساعدتنا في نوم هانئعبدالعزيز: حكومة الوحدة نشرت الأفراح في كل حي ومنطقة.. وعلى الرئاسي إلغاء مجلسي النواب والدولةالإمارات: علاقاتنا مع الولايات المتحدة الأمريكية تشهد نموا مستمراجنوب إفريقيا تقرر تطعيم الأطفال ضد كورونا وإعطاء جرعة معززة لبعض الفئاتباكستان تدعو الأمم المتحدة لمعالجة القضايا المتعلقة بالمياه والاستثمار في البنية التحتيةمستوطنون يهاجمون منازل سكان قرية فلسطينية ويضرمون النار في أراضيهمالناظوري يصل منطقة طبرق العسكريةالبنك الدولي: إجراء الإنتخابات شرط لتعافي الاقتصاد الليبيالزغيد: القوانين الآن لدى المفوضية ولها حرية اختيار ما تراه مناسب.. والانتخابات متروكة للشعبإعلان الأسئلة الاسترشادية لطلاب المدارس الليبية بالخارجالقيب: وصول عدد الجامعات الخاصة 74 في ليبيا غير منطقيإسبانيا: ضبط 2.5 طن كوكايين في مركب يحمل علم ألمانياإيطاليا تضبط ثلاثة أشخاص بسبب اكتشاف قوارض مجمدة تستخدمها المافيا في غذائها

نواب يطلقون مبادرة جديدة لوقف القتال وترسيخ السلم الأهلي في ليبيا

- كتب   -  
نواب يطلقون مبادرة جديدة لوقف القتال وترسيخ السلم الأهلي في ليبيا
نواب يطلقون مبادرة جديدة لوقف القتال وترسيخ السلم الأهلي في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

أصدر 44 نائبًا بمجلس النواب، أمس السبت، بيانًا دعوا فيه إلى حقن دماء الليبيين باتخاذ جميع الإجراءات الضامنة لذلك، إلى جانب نبذ الشقاق والفرقة والعودة العاجلة لحوار المسار السياسي، وكذلك المصالحة الوطنية الشاملة وفق أسس الحق والتسامح.

 

وشملت مطالب الموقعين على البيان النقاط التالية:


- حقن دماء الليبيين واعتبار ذلك أولوية قصوى يجب على الجميع السعي لتحقيقها باتخاذ كافة الإجراءات الضامنة لذلك، من وقف لإطلاق النار، وفك اشتباك، واتخاذ كافة التدابير الفنية اللازمة، والالتزام بالعودة للحوار الذي جرى بجنيف للاتفاق على هدنة كمرحلة أولى تمهيدًا لاتفاق نهائي لوقف القتال، وترسيخ السلم الأهلي، وبداية الاستقرار.

- العودة العاجلة لحوار المسار السياسي لتشكيل سلطة تنفيذية جديدة، تبنى على أساس هيكلية مجلس رئاسي من رئيس ونائبين، ورئيس وزراء وحكومة وحدة وطنية، وتسمي شاغلي المناصب السيادية في ظل توافق ليبي- ليبي دون إبقاء إلا للتطرف أو لمَن أراد إقصاء نفسه.

- المصالحة الوطنية الشاملة وفق أسس الحق والتسامح، وجبر الضرر معنويًّا وماديًّا، فلا منتصر ولا مهزوم، وإنما الجميع منتصرون للوطن.

- وحدة البلاد واستقلالها من الثوابت التي لا حياد عنها، ومحاربة الإرهاب واجب وطني يلتزم به الجميع، ولا وجود للسلاح إلا بيد مؤسسات الدولة، ولا استعمال له لفرض أمر واقع.

ووقع على البيان كل من:
- فوزي الطاهر النويري.
-
صالح قلمه.
-
يوسف عبدالسلاح علي.
-
عبدالسلام شوها.
-
ميلود الأسود.
-
فتح الله السعيطي.
-
مصطفى بقوشة.
-
عزالدين أبوراوي.
-
عبدالناصر النعاس.
-
أبوبكر إبراهيم ميلاد.
-
صالح همة.
-
علي محمد كشير.
-
الصادق إدريس.
-
عمر تنتوش.
-
حمد البنداق العبيدي.
-
فرج الصفتي.
-
عبدالقادر يحي.
-
جبريل أوحيدة.
-
سعد البدري.
عبدالمنعم العرقي.
-
اسمهان بالعون.
-
أسماء الخوجة.
-
أحلام اللافي.
عائشة شلابي.
-
ابتسام الرباعي.
-
على الصول.
-
طارق الأشتر.
-
علي العيساوي.
عبدالنبي عبدالمولي.
-
صالح افحيمة.
عبدالحفيظ شنينة.
-
إبراهيم كرنفودة.
-
يوسف كاليكوري.
-
معاد رافع.
-
إسماعيل الشريف
-
أحمد الشارف.
-
المهدي الأعور.
-
مفتاح الكرتيحي.
-
محمد الفيرس.
-
سليمان الحراري.
-
عمر غيث.
-
عدنان الشعاب.
-
حسن جاب الله

التعليقات