ايوان ليبيا

الأحد , 12 يوليو 2020
الجيش الوطنى الليبى يؤكد استمرار غلق الموانئ النفطيةميدياسيت: ماذا يحدث في لاتسيو.. شجار بين اللاعبين والجهاز الطبي بعد الخسارة من ساسولوسيتي يواصل نتائجه الكبيرة ضد برايتون.. وسترلينج يكمل الهاتريك بطريقة غريبةفيدال: الفوز بالدوري ليس في أيدينا.. والطقس كان صعبامدرب بلد الوليد يفتح النار على سيتيين: دائما ما يحاول التقليل مننا.. فعل ذلك مع بيتيسوزيرة الثقافة الإماراتية: تغيير وضع متحف «آيا صوفيا» في إسطنبول لم يراع القيمة الإنسانيةعباس: مخططات إسرائيل لضم أراض فلسطينية تنهي العملية السياسيةإدارة الإطفاء الإيرانية: انفجار غاز يهز مبنى في طهران وإصابة شخصتركيا تسجل 1016 إصابة و21 وفاة بفيروس كوروناحجار لـ«بوابة الأهرام»: مجموعة البنك الإسلامي للتنمية تساهم في 57 مشروعا بقيمة 3.8 مليار دولارليبيا: تسجيل 47 إصابة جديدة بفيروس "كورونا"العراق يسجل 2734 إصابة بـ"كورونا".. وتماثل 1699 حالة للشفاءالأمم المتحدة تنوه بمشاركة السعودية في إطلاق المعرض الافتراضي لمكافحة الإرهابوفاة جاك تشارلتون الفائز بكأس العالم 1966 ومدرب أيرلندا السابقمباشر في إنجلترا – ليفربول (1) بيرنلي (1) .. التعااادل جاي رودريجيزبارما يعلن إيجابية عينة أحد أعضاء الفريق الأولتشكيل تشيلسي - ويليان وأبراهام وبوليسيتش يهاجمون شيفيلدمشروع ليبيا الوطني بين "الكبش والكيكي".. ثقافة الدولة وثقافة الدماء ... بقلم / محمد الامينطوكيو تسجل ٢٠٦ إصابات بفيروس كورونا خلال ٢٤ ساعةفلسطين تسجل حالتي وفاة جديدتين بكورونا والإجمالي 32

نواب يطلقون مبادرة جديدة لوقف القتال وترسيخ السلم الأهلي في ليبيا

- كتب   -  
نواب يطلقون مبادرة جديدة لوقف القتال وترسيخ السلم الأهلي في ليبيا
نواب يطلقون مبادرة جديدة لوقف القتال وترسيخ السلم الأهلي في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

أصدر 44 نائبًا بمجلس النواب، أمس السبت، بيانًا دعوا فيه إلى حقن دماء الليبيين باتخاذ جميع الإجراءات الضامنة لذلك، إلى جانب نبذ الشقاق والفرقة والعودة العاجلة لحوار المسار السياسي، وكذلك المصالحة الوطنية الشاملة وفق أسس الحق والتسامح.

 

وشملت مطالب الموقعين على البيان النقاط التالية:


- حقن دماء الليبيين واعتبار ذلك أولوية قصوى يجب على الجميع السعي لتحقيقها باتخاذ كافة الإجراءات الضامنة لذلك، من وقف لإطلاق النار، وفك اشتباك، واتخاذ كافة التدابير الفنية اللازمة، والالتزام بالعودة للحوار الذي جرى بجنيف للاتفاق على هدنة كمرحلة أولى تمهيدًا لاتفاق نهائي لوقف القتال، وترسيخ السلم الأهلي، وبداية الاستقرار.

- العودة العاجلة لحوار المسار السياسي لتشكيل سلطة تنفيذية جديدة، تبنى على أساس هيكلية مجلس رئاسي من رئيس ونائبين، ورئيس وزراء وحكومة وحدة وطنية، وتسمي شاغلي المناصب السيادية في ظل توافق ليبي- ليبي دون إبقاء إلا للتطرف أو لمَن أراد إقصاء نفسه.

- المصالحة الوطنية الشاملة وفق أسس الحق والتسامح، وجبر الضرر معنويًّا وماديًّا، فلا منتصر ولا مهزوم، وإنما الجميع منتصرون للوطن.

- وحدة البلاد واستقلالها من الثوابت التي لا حياد عنها، ومحاربة الإرهاب واجب وطني يلتزم به الجميع، ولا وجود للسلاح إلا بيد مؤسسات الدولة، ولا استعمال له لفرض أمر واقع.

ووقع على البيان كل من:
- فوزي الطاهر النويري.
-
صالح قلمه.
-
يوسف عبدالسلاح علي.
-
عبدالسلام شوها.
-
ميلود الأسود.
-
فتح الله السعيطي.
-
مصطفى بقوشة.
-
عزالدين أبوراوي.
-
عبدالناصر النعاس.
-
أبوبكر إبراهيم ميلاد.
-
صالح همة.
-
علي محمد كشير.
-
الصادق إدريس.
-
عمر تنتوش.
-
حمد البنداق العبيدي.
-
فرج الصفتي.
-
عبدالقادر يحي.
-
جبريل أوحيدة.
-
سعد البدري.
عبدالمنعم العرقي.
-
اسمهان بالعون.
-
أسماء الخوجة.
-
أحلام اللافي.
عائشة شلابي.
-
ابتسام الرباعي.
-
على الصول.
-
طارق الأشتر.
-
علي العيساوي.
عبدالنبي عبدالمولي.
-
صالح افحيمة.
عبدالحفيظ شنينة.
-
إبراهيم كرنفودة.
-
يوسف كاليكوري.
-
معاد رافع.
-
إسماعيل الشريف
-
أحمد الشارف.
-
المهدي الأعور.
-
مفتاح الكرتيحي.
-
محمد الفيرس.
-
سليمان الحراري.
-
عمر غيث.
-
عدنان الشعاب.
-
حسن جاب الله

التعليقات