ايوان ليبيا

الأحد , 3 يوليو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

نواب يطلقون مبادرة جديدة لوقف القتال وترسيخ السلم الأهلي في ليبيا

- كتب   -  
نواب يطلقون مبادرة جديدة لوقف القتال وترسيخ السلم الأهلي في ليبيا
نواب يطلقون مبادرة جديدة لوقف القتال وترسيخ السلم الأهلي في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

أصدر 44 نائبًا بمجلس النواب، أمس السبت، بيانًا دعوا فيه إلى حقن دماء الليبيين باتخاذ جميع الإجراءات الضامنة لذلك، إلى جانب نبذ الشقاق والفرقة والعودة العاجلة لحوار المسار السياسي، وكذلك المصالحة الوطنية الشاملة وفق أسس الحق والتسامح.

 

وشملت مطالب الموقعين على البيان النقاط التالية:


- حقن دماء الليبيين واعتبار ذلك أولوية قصوى يجب على الجميع السعي لتحقيقها باتخاذ كافة الإجراءات الضامنة لذلك، من وقف لإطلاق النار، وفك اشتباك، واتخاذ كافة التدابير الفنية اللازمة، والالتزام بالعودة للحوار الذي جرى بجنيف للاتفاق على هدنة كمرحلة أولى تمهيدًا لاتفاق نهائي لوقف القتال، وترسيخ السلم الأهلي، وبداية الاستقرار.

- العودة العاجلة لحوار المسار السياسي لتشكيل سلطة تنفيذية جديدة، تبنى على أساس هيكلية مجلس رئاسي من رئيس ونائبين، ورئيس وزراء وحكومة وحدة وطنية، وتسمي شاغلي المناصب السيادية في ظل توافق ليبي- ليبي دون إبقاء إلا للتطرف أو لمَن أراد إقصاء نفسه.

- المصالحة الوطنية الشاملة وفق أسس الحق والتسامح، وجبر الضرر معنويًّا وماديًّا، فلا منتصر ولا مهزوم، وإنما الجميع منتصرون للوطن.

- وحدة البلاد واستقلالها من الثوابت التي لا حياد عنها، ومحاربة الإرهاب واجب وطني يلتزم به الجميع، ولا وجود للسلاح إلا بيد مؤسسات الدولة، ولا استعمال له لفرض أمر واقع.

ووقع على البيان كل من:
- فوزي الطاهر النويري.
-
صالح قلمه.
-
يوسف عبدالسلاح علي.
-
عبدالسلام شوها.
-
ميلود الأسود.
-
فتح الله السعيطي.
-
مصطفى بقوشة.
-
عزالدين أبوراوي.
-
عبدالناصر النعاس.
-
أبوبكر إبراهيم ميلاد.
-
صالح همة.
-
علي محمد كشير.
-
الصادق إدريس.
-
عمر تنتوش.
-
حمد البنداق العبيدي.
-
فرج الصفتي.
-
عبدالقادر يحي.
-
جبريل أوحيدة.
-
سعد البدري.
عبدالمنعم العرقي.
-
اسمهان بالعون.
-
أسماء الخوجة.
-
أحلام اللافي.
عائشة شلابي.
-
ابتسام الرباعي.
-
على الصول.
-
طارق الأشتر.
-
علي العيساوي.
عبدالنبي عبدالمولي.
-
صالح افحيمة.
عبدالحفيظ شنينة.
-
إبراهيم كرنفودة.
-
يوسف كاليكوري.
-
معاد رافع.
-
إسماعيل الشريف
-
أحمد الشارف.
-
المهدي الأعور.
-
مفتاح الكرتيحي.
-
محمد الفيرس.
-
سليمان الحراري.
-
عمر غيث.
-
عدنان الشعاب.
-
حسن جاب الله

التعليقات