ايوان ليبيا

الأربعاء , 30 سبتمبر 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

نواب يطلقون مبادرة جديدة لوقف القتال وترسيخ السلم الأهلي في ليبيا

- كتب   -  
نواب يطلقون مبادرة جديدة لوقف القتال وترسيخ السلم الأهلي في ليبيا
نواب يطلقون مبادرة جديدة لوقف القتال وترسيخ السلم الأهلي في ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات :

أصدر 44 نائبًا بمجلس النواب، أمس السبت، بيانًا دعوا فيه إلى حقن دماء الليبيين باتخاذ جميع الإجراءات الضامنة لذلك، إلى جانب نبذ الشقاق والفرقة والعودة العاجلة لحوار المسار السياسي، وكذلك المصالحة الوطنية الشاملة وفق أسس الحق والتسامح.

 

وشملت مطالب الموقعين على البيان النقاط التالية:


- حقن دماء الليبيين واعتبار ذلك أولوية قصوى يجب على الجميع السعي لتحقيقها باتخاذ كافة الإجراءات الضامنة لذلك، من وقف لإطلاق النار، وفك اشتباك، واتخاذ كافة التدابير الفنية اللازمة، والالتزام بالعودة للحوار الذي جرى بجنيف للاتفاق على هدنة كمرحلة أولى تمهيدًا لاتفاق نهائي لوقف القتال، وترسيخ السلم الأهلي، وبداية الاستقرار.

- العودة العاجلة لحوار المسار السياسي لتشكيل سلطة تنفيذية جديدة، تبنى على أساس هيكلية مجلس رئاسي من رئيس ونائبين، ورئيس وزراء وحكومة وحدة وطنية، وتسمي شاغلي المناصب السيادية في ظل توافق ليبي- ليبي دون إبقاء إلا للتطرف أو لمَن أراد إقصاء نفسه.

- المصالحة الوطنية الشاملة وفق أسس الحق والتسامح، وجبر الضرر معنويًّا وماديًّا، فلا منتصر ولا مهزوم، وإنما الجميع منتصرون للوطن.

- وحدة البلاد واستقلالها من الثوابت التي لا حياد عنها، ومحاربة الإرهاب واجب وطني يلتزم به الجميع، ولا وجود للسلاح إلا بيد مؤسسات الدولة، ولا استعمال له لفرض أمر واقع.

ووقع على البيان كل من:
- فوزي الطاهر النويري.
-
صالح قلمه.
-
يوسف عبدالسلاح علي.
-
عبدالسلام شوها.
-
ميلود الأسود.
-
فتح الله السعيطي.
-
مصطفى بقوشة.
-
عزالدين أبوراوي.
-
عبدالناصر النعاس.
-
أبوبكر إبراهيم ميلاد.
-
صالح همة.
-
علي محمد كشير.
-
الصادق إدريس.
-
عمر تنتوش.
-
حمد البنداق العبيدي.
-
فرج الصفتي.
-
عبدالقادر يحي.
-
جبريل أوحيدة.
-
سعد البدري.
عبدالمنعم العرقي.
-
اسمهان بالعون.
-
أسماء الخوجة.
-
أحلام اللافي.
عائشة شلابي.
-
ابتسام الرباعي.
-
على الصول.
-
طارق الأشتر.
-
علي العيساوي.
عبدالنبي عبدالمولي.
-
صالح افحيمة.
عبدالحفيظ شنينة.
-
إبراهيم كرنفودة.
-
يوسف كاليكوري.
-
معاد رافع.
-
إسماعيل الشريف
-
أحمد الشارف.
-
المهدي الأعور.
-
مفتاح الكرتيحي.
-
محمد الفيرس.
-
سليمان الحراري.
-
عمر غيث.
-
عدنان الشعاب.
-
حسن جاب الله

التعليقات