ايوان ليبيا

السبت , 16 أكتوبر 2021
"اليمن والولايات المتحدة" يبحثان تصعيد جماعة الحوثي على مأربرئيسة الاستخبارات الأمريكية تلتقي بنظرائها في كوريا الجنوبية واليابان هذا الأسبوعحزب ميركل يحث على السعي لمزيد من التوافق في التحالف المسيحي لنتائج انتخابية أفضلالاتحاد العام التونسي للشغل يرفض التدخلات الأجنبية في شئون البلادبلدية سبها تطالب الأجهزة الأمنية بوضع حلول عاجلة لتأمين محطة كهرباء سبها الشماليةالتعليم العالي تطالب بتطعيم الطلبة والعاملينوزير الداخلية يبحث مع أعيان أوباري إنجاح العملية الأمنيةخمسة أطعمة طبيعية يمكنها مساعدتنا في نوم هانئعبدالعزيز: حكومة الوحدة نشرت الأفراح في كل حي ومنطقة.. وعلى الرئاسي إلغاء مجلسي النواب والدولةالإمارات: علاقاتنا مع الولايات المتحدة الأمريكية تشهد نموا مستمراجنوب إفريقيا تقرر تطعيم الأطفال ضد كورونا وإعطاء جرعة معززة لبعض الفئاتباكستان تدعو الأمم المتحدة لمعالجة القضايا المتعلقة بالمياه والاستثمار في البنية التحتيةمستوطنون يهاجمون منازل سكان قرية فلسطينية ويضرمون النار في أراضيهمالناظوري يصل منطقة طبرق العسكريةالبنك الدولي: إجراء الإنتخابات شرط لتعافي الاقتصاد الليبيالزغيد: القوانين الآن لدى المفوضية ولها حرية اختيار ما تراه مناسب.. والانتخابات متروكة للشعبإعلان الأسئلة الاسترشادية لطلاب المدارس الليبية بالخارجالقيب: وصول عدد الجامعات الخاصة 74 في ليبيا غير منطقيإسبانيا: ضبط 2.5 طن كوكايين في مركب يحمل علم ألمانياإيطاليا تضبط ثلاثة أشخاص بسبب اكتشاف قوارض مجمدة تستخدمها المافيا في غذائها

سياسى ألماني: الصدام العسكري وارد بين تركيا ودول أوروبية بسبب ليبيا

- كتب   -  
سياسى ألماني: الصدام العسكري وارد بين تركيا ودول أوروبية بسبب ليبيا
سياسى ألماني: الصدام العسكري وارد بين تركيا ودول أوروبية بسبب ليبيا

ايوان ليبيا -أوج :

قال نائب رئيس الأمانة العامة للاندماج والهجرة بالحزب الاشتراكي الشريك في الحكم بألمانيا، حسين خضر، إن العملية الأوروبية “إيريني” لمراقبة قرار حظر توريد السلاح إلى ليبيا، ستواجه عمليات نقل تركيا الأسلحة والمرتزقة إلى ليبيا للحرب بين صفوف مليشيات حكومة الوفاق غير الشرعية، وأيضًا مواجهة أطماع تركيا في ثروات شرق المتوسط.

وأضاف خضر، في تصريحات نقلتها صحيفة الدستور المصرية، طالعتها “أوج”، أن ألمانيا ستشارك في العملية التي انطلقت منذ أيام، بقوة عسكرية تصل إلى 300 عنصرا عسكريا، فضلا عن مشاركة طائرة استطلاع بحرية لرصد المنطقة البحرية، وربما أيضًا عن طريق السفن العسكرية لتنضم إلى المهمة الأوروبية “إيريني”.

وأكد أن المهمة الجديدة “إيريني” التي تعتبر رأس حربتها حتى الآن، فرقاطة فرنسية وطائرة استطلاع بحرية من لوكسمبورغ، تعمل بالمقام الأول حاليا على مراقبة وتنفيذ حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على ليبيا، على عكس المهمة السابقة “صوفيا” التابعه لحلف “الناتو” التي كانت تحاول مواجهة تهريب الأسلحة منذ عام 2016م، ولكنها فشلت في ذلك، نظرا للدور الذي تلعبه “أنقرة” في “الناتو”.

وأشار إلى أن الدول المشاركه في المهمة “إيريني”، عارضت بشدة أي دعم عسكري مقدم من الناتو لها، مما يعتبر ضربة خلفية للقوة العسكرية التركية، والتي تستمد جزءا كبيرا منها عبر عضويتها في الناتو.

وأوضح أن “إيريني” التي تعتبر بمثابة المشروع الرائد الجديد لسياسة الدفاع الأوروبية، هدفها بالمقام الأول، تجفيف عمليات نقل الأسلحة القادمة من تركيا إلى ليبيا من الجو عبر الأقمار الصناعية، وخاصة في البحر وتساعد على إحلال السلام في بلد الحرب الأهلية.

واعتبر أن عملية إيريني خطوة مهمة نحو تنفيذ حظر الأسلحة المفروض على ليبيا في النهاية، موضحًا أنه كان من الممكن عمليًا زيادة التعاون بين الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو، ولكن أنقرة عارضت بوضوح دعم الحلف لـ”إيريني”.

ولفت إلى أنه بدون الإمدادات العسكرية التركية للمليشيات المسلحة التابعة لحكومة الوفاق، والتي من بينها الطائرات المقاتلة من طراز “بايراكتر تي بي 2″، فإنه من الصعب أن يكسب “السراج” ومليشياته الحرب ضد “الجيش”، خاصة أن أنقرة لديها مصالح قوية مختلفة اليوم، مما كانت عليه في وقت العملية “صوفيا”، وهذا يجعل الوضع محيرًا ويبدد الآمال في تسوية مبكرة للقتال الدائر، مشيرًا إلى أن الدعم المتزايد والمستمر من قبل جهات دولية فاعلة في تأجيج الوضع في ليبيا، يسهم في تصعيد دوامة العنف وإعاقة الجهود لإيجاد حل دبلوماسي للصراع.

ورأى أن هناك شكوك حول طريقة تنفيذ المهمة “إيريني”، لا سيما في المواقف التي من المتوقع حدوثها عند إيقاف القوات المشاركة بالعملية الأوروبية، لسفن لتهريب الأسلحة القادمة من تركيا، التي تعتبر عضوا فاعلا في حلف شمال الأطلسي، الأمر الذي من المحتمل أن ينتج عنه صدام عسكري بين القوة الأوروبية وتركيا، العضو في الناتو المكون أيضا من بعض أعضاء الاتحاد الأوروبي.

التعليقات