ايوان ليبيا

الخميس , 26 نوفمبر 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

تقرير الأمم المتحدة حول ليبيا.. ارتباك أممي وصراع تموضع دولي.. والقتلى ليبيون ... بقلم / محمد الامين

- كتب   -  
تقرير الأمم المتحدة حول ليبيا.. ارتباك أممي وصراع تموضع دولي.. والقتلى ليبيون ... بقلم / محمد الامين
تقرير الأمم المتحدة حول ليبيا.. ارتباك أممي وصراع تموضع دولي.. والقتلى ليبيون ... بقلم / محمد الامين

تقرير الأمم المتحدة حول ليبيا.. ارتباك أممي وصراع تموضع دولي.. والقتلى ليبيون ... بقلم / محمد الامين

وسط صيحات الفزع والاستياء والأسف الأممية التي وزّعها الأمين العام أنطونيو غوتيريس على مختلف ردهات تقريره عن عمل البعثة في ليبيا، ووسط الأنباء المتواترة عن سقوط المزيد من الضحايا والتعقيد المتزايد الذي يعرفه المشهد الليبي سواء في علاقة بانهيار المسار السياسي، أو بالمعاناة الاقتصادية والاجتماعية والإنسانية التي يعيشها المدنيون، أو بأزمة الكورونا، وتنامي التهديدات الإرهابية في الجنوب مع استئناف تنظيم داعش لأنشطته.. فإن السمة الرئيسية المميزة لأجواء وأروقة مجلس الأمن هي الارتباك السائد في حركة الدول الأعضاء والدول المعنية بالأزمة.. وهذه الأجواء المربكة والباردة أثرت كثيرا على مواقف القوى الرئيسية في المجلس فأصبحت تتهرب من التعاطي مع أية مبادرة أو مشروع أو مقترح.. بمعنى أن تضاؤل التوافق حول ليبيا داخل المجلس قد تحول إلى حالة أمر واقع.. وربما هذا ما يفسر سعي كل مجموعة أو فريق من البلدان إلى إيجاد منصة موازية أو جسم أو إطار يتيح له التعبير عن مواقفه بشكل صريح وعلني، بعيدا عن المسئولية الأخلاقية والضغوط التي يمكن أن تفرضها عليه حساسية القضايا أو أعراف العمل بمجلس الآمن.

تعددت الأجسام والمنصات الموازية إذن لكي تترجم الشقاق الموجود، وتعبر بإخلاص ووضوح عن الخلافات والتناقضات، وتحرّر الأطراف الدولية من مسئولياتها ومن الالتزامات القانونية والأخلاقية إزاء مأساة ليبية لا حلّ لها في المدى المنظور.. الصراع حول المصالح بليبيا في يتحول إلى معركة مكشوفة لا علاقة لها بمصلحة الليبيين.. وما من قوة في الوقت الراهن يمكنها أن ترغم أيّا من الأطراف على الانصياع لسلطان المنطق والأعراف والأخلاق وسط أجواء التورط والارتباك والضرب تحت الحزام.. فقد ذهب الجميع بعيدا في الحرب وتركوا الشعب لمصيره كي يسدّد الفاتورة.. والله المستعان.

وللحديث بقية.

التعليقات