ايوان ليبيا

الثلاثاء , 29 سبتمبر 2020
الجيش يؤكد جاهزيته الكاملة لصد أي هجوم قرب سرتالنمسا تساهم في جهود نزع الألغام في جنوب طرابلسالمشري يبحث هاتفيا مع إردوغان الاوضاع في ليبياتعليق خارجية المؤقتة على بيان السفارة الأميركية حول المرافق النفطيةوصول سفينتين محملتين بالماشية الى ميناء بنغازيتجهيز مقر لعزل مصابي كورونا بالكفرةأرتيتا: مورينيو دائما ما يجد طريقه للانتصار.. علينا التعلم وتقليل أخطائناأجيري "لن يبكي" اليوم.. ليجانيس يهشم الكراسي ويحقق انتصارا تاريخيا على فالنسياابتسم يا سولشاير ويا لامبارد.. بورنموث يسحق ليستر ويزيد صراع الهبوط اشتعالاعودة الغواصات الأصلية.. قادش أول الصاعدين إلى الدوري الإسباني الممتازالسراج يبحث مع قادة الميليشيات سير العمليات بمنطقة سرت – الجفرةلَقَد سَقَط الْقِنَاع . . عِنْدَمَا تَسْقُط الجماهيرية الْعُظْمَى تَعُمّ الفَوْضَى ... بقلم / رمزي حليم مفراكسمصادر: تركيا تنقل اكثر من 1000 مقاتل متشدد تونسي إلى ليبياالجيش الليبي يعلن عن مناطقَ عسكرية جديدةمن أجل السباق للعب في أوروبا.. ولفرهامبتون يسحق إيفرتون بثلاثيةمؤتمر زيدان: من حق كل شخص التحدث عن ريال مدريد لأنه أهم ناد في التاريخفابينيو: سنبذل قصارى جهدنا للوصول للـ100 نقطةقائمة ريال مدريد – عودة راموس وكارباخال.. وتواصل غياب جيمس أمام غرناطةباشاغا يناقش مع ويليامز خطط دمج الميليشيات و إصلاح القطاع الأمنيأسعار صرف العملات الأجنبية مقابل الدينار الليبي في السوق الموازي اليوم الاحد 12 يوليو 2020

السمنة وكورونا.. ما العلاقة "الخفية"؟

- كتب   -  
السمنة وكورونا.. ما العلاقة "الخفية"؟
السمنة وكورونا.. ما العلاقة "الخفية"؟

خلال أيام معدودة من معالجتها لمرضى فيرس كورونا، بدأت جنيفر لايتر، الطبيبة المتخصصة في الأمراض المعدية في مستشفى في مدينة نيويورك، تلاحظ نمطا معينا.

وهذا النمط يتمثل في أن كثيرا من الشباب الذين يعانون السمنة المصابين بمرض "كوفيد-19" الذي يسببه الفيروس ينقلون إلى وحدة العناية المركزة، إثر تدهور حالتهم.

وقالت لايتر، بحسب ما نقل عنها موقع "ويب أم دي" الطبي "لا اعتقد أن نسبة البدناء في الصين كما هي في الولايات المتحدة، لأنه لا بيانات كثيرة لديهم بهذا الشأن".

وأضافت" بالنسبة إلينا، فقد بات ملحوظا حتى الأيام القليلة الماضية أن هناك كثيرا من الشباب في وحدة العناية المركزة".

والقاسم المشترك الذي يجمع هؤلاء المصابين الشبان هو وزنهم الزائد، وهو ما دفع الطبيبة للسعي من أجل فهم أعمق لمعرفة ما إذا كانت هناك صلة بين الكورونا والسمنة.

وعملت لايتر على إجراء دراسة موسعة بمساعدة مدير قسم الوقاية من العدوى ومكافحتها في جامعة نيويورك، وشملت الدراسة 3615 مريضا، تأكدت من إصابتهم بمرض "كوفيد- 19".

وخلصت الدراسة إلى أن وزن الجسم لم يرفع بشكل كبير من خطر الإصابة بالفيروس كورونا، بالنسبة إلى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاما.

لكنها وجدت أن الخطر يزداد بالنسبة إلى الذين تقل أعمارهم عن 60 عاما.

واعتمدت الطبية في الدراسة على مؤشر كتلة الجسم "بي أم آي"، وهي أداة لتقييم ما إذا كان وزن الإنسان طبيعيا أم زائدا.

وفي حال كان المؤشر أكثر من 30 في المئة فهذا يعني أن الشخص يعاني من السمنة أو الوزن الزائد حتى إن كان لا يبدو للعيان، أما إذا كان المؤشر أقل من 30 فهذا يعني أن الوزن صحي.

نتائج الدراسة

وعليه، وجدت الدراسة أن المرضى الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم من 30-34، سيكون لديهم ضعفا احتمال الدخول إلى المستشفى أو إدخالهم إلى الرعاية المركزة.

أما المرضى الذين لديهم مؤشر كتلة الجسم 35 فما فوق من المحتمل أن يتم إدخالهم إلى المستشفى مرتين إلى ثلاثة، وعلى الأرجح سينتهي الأمر بهم في نهاية المطاف بوحدة العناية المركزة.

وذكرت جينفر أن الذين يعانون من أرقام مرتفعة في مؤشر كلة الجسم هم أكثر عرضة للإصابة بالفيروس وتدهور حالتهم على أثر ذلك.

ولفتت إلى أن الأمر مهم، ذلك أن 42 في المئة الأميركيين مؤشرهم أكثر من 30.

وتتفق نتائج هذه الدراسة، مع أخرى أجريت في الصين في بداية تفشي الفيروس، حيث وجدت أن الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة معرضون لخطر الإصابة بالالتهاب الرئوي، وهو أخطر أعراض الفيروس، بمرتين أكثر من الآخرين.

وهذا يحتم على الأشخاص الذين يعانون من السمنة المحافظة أكثر على إجراءات التباعد الاجتماعي والمواظبة أكثر على غسل اليدين.

skynews

التعليقات