ايوان ليبيا

الخميس , 4 يونيو 2020
كوريا الشمالية تهدد بالانسحاب من اتفاقية عسكرية مع سول بسبب انتقادات لزعيمهازلزال بقوة 6.5 درجة يهز شمال هالماهيرا بإندونيسياعاصفتان استوائيتان في أمريكا الوسطى تسببتا بوفاة 26 شخصارئيس اتحاد المصريين بالسعودية يطالب بعودة الرحلات المنتظمة لمصر للطيرانبيلد: عقوبة مضاعفة مُنتظرة على سانشو بسبب قص الشعر والسفر إلى إنجلتراتقرير: جولة عودة الدوري الإنجليزي تبدأ بقمة يونايتد وتوتنامالحكم على دييجو كوستا بالسجن.. والغرامة تنقذه من البقاء خلف القضبانسون: استمتعت بالخدمة العسكرية رغم صعوبتهاتطورات الاوضاع العسكرية في طرابلسإردوغان يستقبل السراج في أنقرةرفع الغطاء الاجتماعي عن مرتكبي «مجزرة» مزدةتأهيل عناصر طبية للتعامل مع حالات «كورونا»حالة الطقس و درجات الحرارة فى ليبيا اليوم الخميس 4 يونيو 2020هل يضيّع السراج تضحيات الرجال ودماؤهم مرة أخرى ... بقلم / نوري الرزيقيالتوصيات الصحية لقطاع الطيرانوكالة إيطالية: سيف الإسلام هو الأكثر تجهيزًا لمشروع قيادي محتملروسيا تنفي دعم المشير حفتر عسكريا بالطائراتالنشرة الوبائية الليبية ليوم الاربعاء 3 يونيو (14 حالة جديدة)انتهاء العام الدراسي الحالي لمرحلة رياض الأطفالالرئيس الصيني يتعهد في اتصال مع مستشارة ألمانيا بالانفتاح والتعاون مع العالم

القبض على أشخاص بتهمة نقل عسكريين من وإلى ليبيا

- كتب   -  
القبض على أشخاص  بتهمة نقل عسكريين من وإلى ليبيا
القبض على أشخاص بتهمة نقل عسكريين من وإلى ليبيا

ايوان ليبيا - بوابة الوسط:

كشف موقع إخباري مالطي، القبض على خمسة أشخاص متهمين للتحايل على العقوبات الدولية ونقل «عسكريين» من وإلى شرق ليبيا «دون إخطار السلطات»، مضيفًا أن أحدهم أبرم اتفاقية مع شركة الإمارات العربية المتحدة لنقل هؤلاء العسكريين من وإلى ليبيا، وزُعم أن ذلك تم دون إذن السلطات المختصة.

وبحسب موقع «تايمز أوف مالطا»، فإن جيمس فينيش (41 عامًا) استخدم زورقين عسكريين قابلين للنفخ نوع (RHIBs) للتحايل على العقوبات الدولية ونقل العسكريين، لافتًا إلى أن قاربًا غامضًا مسجلًا في مالطا تم العثور عليه في ميناء الزويتينة، على بعد نحو 150 كيلومترًا جنوب بنغازي، في أغسطس الماضي، أثار شكوكًا حول استخدامه لتهريب أشخاص خلسة إلى داخل البلاد وخارجها، «مما دفع السلطات الليبية إلى فتح تحقيق».

ويضيف الموقع المالطي، أن مواقع إخبارية ليبية أفادت «خطأ» بأن القارب يتبع القوات المسلحة المالطية، في حين تكهنت بعض أقسام الصحافة الليبية بأنه ربما كان قد تم استخدامه لنقل «قوات خاصة أو فرق مخابرات» إلى المنطقة.

وبعد ظهر أمس الجمعة، تم توجيه اتهام لخمسة رجال مالطيين، فينيش وأربعة آخرين، تتراوح أعمارهم بين 63 و47 و45 و44 عامًا، يُعتقد بأنهم كانوا يديرون ذلك الزورق وآخر مماثلًا له.

وقال مراقب الشرطة جورج كريمونا، المسؤول عن وحدة مكافحة الإرهاب في بيان اليوم السبت، إن التحقيق يبحث أيضًا في احتمال غسل أموال، فيما تم الحجز على المعلومات المالية للمتهمين، بالإضافة إلى خطابات الإنابة المرسلة إلى السلطات القضائية الخارجية.

وأوضحت الشرطة إن المحاكم أصدرت أيضًا طلبًا بتجميد أصول مرتبطة بفينيش، الذي يصر على أن العقد كان من أجل «الإخلاء في حالات الطوارئ»، بينما يعتقد المحققون أن الحادث مرتبط على الأرجح بمقاولين عسكريين خاصين يُعتقد بأنهم كانوا يراقبون شحنة أسلحة إلى ليبيا، ومازالت تحقيقات الشرطة جارية.

وقالت مصادر إنه كان يجب التخلي عن أحد الزورقين RHIB في البحر بعد أن أُصيب بمشاكل في المحرك، فيما تم احتجاز مَن كانوا على متنه موقتًا لأنه لم يكن لديهم الأوراق اللازمة.

وأثبت المحققون أن القوارب كانت تابعة لشركة «ستاندرد تشارترز»، وهي شركة تأجير سفن مقرها مالطا، وتشكل جزءًا من شبكة من الشركات تحت مظلة «Unified Global Services Group» المملوكة لفينيش.

التعليقات