ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 أكتوبر 2021
المحجوب: قوات الجيش تعمل بشكل مستمر على تتبع العناصر الإرهابية والقضاء عليها في الجنوبوزير الخارجية التونسي يشارك في المؤتمر الوزاري الدولي حول ‘مبادرة استقرار ليبيا’«سرت» تعلن مقاضاة وزير الشباب على خلفية التلاعب في صندوق الزواجبي بي سي تكشف تفاصيل جديدة عن هجوم مانشستر أرينا الإرهابيالرقابة الإدارية تطلب من صندوق دعم الزواج أسماء المستفيدين من المنحةالأسود: استقرار ليبيا وكل العملية السياسية مرهون بتوحيد المؤسسة العسكريةأمريكا والمكسيك يعلنان التزامهما بالعمل معًا لتعزيز الحلول الطبيعية للتكيف لتغير المناخروسيا تتجه لإصدار بطاقة هوية موحدة لكل الأجانب فيهامسئول سوري: سنواصل مكافحة الإرهاب على أراضيناوزير الداخلية الليبي يبحث مع مسئولين أممين سبل تأمين الانتخابات المقررة في ديسمبرهولندا تلاحق مهرب البشر الإريتري مريم لتورطه بجرائم في ليبياحكومة الدبيبة تطالب المجتمع الدولي بضرورة إجبار إسرائيل للانصياع للقانونالمبشر: العمل الداخلي والقاعدة الاجتماعية أساس نجاح التعافي الذاتي للوطنمدير الأمن القومي التايواني: احتمالات الحرب مع الصين العام المقبل “منخفضة”الاتحاد الأوروبي وسلطنة عمان ينفذان مناورات بحرية مشتركةالرئيس اللبناني يطلع على إجراءات بدء التدقيق الجنائي في حسابات البنك المركزيالبحرين وبريطانيا تبحثان تعزيز التعاون في المجال القضائيالفلبين تتسلم ألفي جرعة من لقاح «استرازينيكا» المضاد لكورونارويترز: صراع للتأثير على الصناعة والسياسة أصل الخلاف بين عون وصنع اللهالقره بوللي تطالب الاتحاد الأوروبي تقديم الدعم لها

القبض على أشخاص بتهمة نقل عسكريين من وإلى ليبيا

- كتب   -  
القبض على أشخاص  بتهمة نقل عسكريين من وإلى ليبيا
القبض على أشخاص بتهمة نقل عسكريين من وإلى ليبيا

ايوان ليبيا - بوابة الوسط:

كشف موقع إخباري مالطي، القبض على خمسة أشخاص متهمين للتحايل على العقوبات الدولية ونقل «عسكريين» من وإلى شرق ليبيا «دون إخطار السلطات»، مضيفًا أن أحدهم أبرم اتفاقية مع شركة الإمارات العربية المتحدة لنقل هؤلاء العسكريين من وإلى ليبيا، وزُعم أن ذلك تم دون إذن السلطات المختصة.

وبحسب موقع «تايمز أوف مالطا»، فإن جيمس فينيش (41 عامًا) استخدم زورقين عسكريين قابلين للنفخ نوع (RHIBs) للتحايل على العقوبات الدولية ونقل العسكريين، لافتًا إلى أن قاربًا غامضًا مسجلًا في مالطا تم العثور عليه في ميناء الزويتينة، على بعد نحو 150 كيلومترًا جنوب بنغازي، في أغسطس الماضي، أثار شكوكًا حول استخدامه لتهريب أشخاص خلسة إلى داخل البلاد وخارجها، «مما دفع السلطات الليبية إلى فتح تحقيق».

ويضيف الموقع المالطي، أن مواقع إخبارية ليبية أفادت «خطأ» بأن القارب يتبع القوات المسلحة المالطية، في حين تكهنت بعض أقسام الصحافة الليبية بأنه ربما كان قد تم استخدامه لنقل «قوات خاصة أو فرق مخابرات» إلى المنطقة.

وبعد ظهر أمس الجمعة، تم توجيه اتهام لخمسة رجال مالطيين، فينيش وأربعة آخرين، تتراوح أعمارهم بين 63 و47 و45 و44 عامًا، يُعتقد بأنهم كانوا يديرون ذلك الزورق وآخر مماثلًا له.

وقال مراقب الشرطة جورج كريمونا، المسؤول عن وحدة مكافحة الإرهاب في بيان اليوم السبت، إن التحقيق يبحث أيضًا في احتمال غسل أموال، فيما تم الحجز على المعلومات المالية للمتهمين، بالإضافة إلى خطابات الإنابة المرسلة إلى السلطات القضائية الخارجية.

وأوضحت الشرطة إن المحاكم أصدرت أيضًا طلبًا بتجميد أصول مرتبطة بفينيش، الذي يصر على أن العقد كان من أجل «الإخلاء في حالات الطوارئ»، بينما يعتقد المحققون أن الحادث مرتبط على الأرجح بمقاولين عسكريين خاصين يُعتقد بأنهم كانوا يراقبون شحنة أسلحة إلى ليبيا، ومازالت تحقيقات الشرطة جارية.

وقالت مصادر إنه كان يجب التخلي عن أحد الزورقين RHIB في البحر بعد أن أُصيب بمشاكل في المحرك، فيما تم احتجاز مَن كانوا على متنه موقتًا لأنه لم يكن لديهم الأوراق اللازمة.

وأثبت المحققون أن القوارب كانت تابعة لشركة «ستاندرد تشارترز»، وهي شركة تأجير سفن مقرها مالطا، وتشكل جزءًا من شبكة من الشركات تحت مظلة «Unified Global Services Group» المملوكة لفينيش.

التعليقات