ايوان ليبيا

الأربعاء , 20 أكتوبر 2021
هولندا تلاحق مهرب البشر الإريتري مريم لتورطه بجرائم في ليبياحكومة الدبيبة تطالب المجتمع الدولي بضرورة إجبار إسرائيل للانصياع للقانونالمبشر: العمل الداخلي والقاعدة الاجتماعية أساس نجاح التعافي الذاتي للوطنمدير الأمن القومي التايواني: احتمالات الحرب مع الصين العام المقبل “منخفضة”الاتحاد الأوروبي وسلطنة عمان ينفذان مناورات بحرية مشتركةالرئيس اللبناني يطلع على إجراءات بدء التدقيق الجنائي في حسابات البنك المركزيالبحرين وبريطانيا تبحثان تعزيز التعاون في المجال القضائيالفلبين تتسلم ألفي جرعة من لقاح «استرازينيكا» المضاد لكورونارويترز: صراع للتأثير على الصناعة والسياسة أصل الخلاف بين عون وصنع اللهالقره بوللي تطالب الاتحاد الأوروبي تقديم الدعم لهاماس: لا بد من إجراء الانتخابات في موعدها لحفظ مصداقية حكومة الوحدة الوطنيةالتكبالي: صوّان رئيس إخوان ليبيا فجأة أصبح ” ديمقراطي.. ” على مين”مكافحة الأمراض: 532 إصابة جديدة بفيروس كوروناالاحتلال الإسرائيلي يعتقل 18 فلسطينيًا في الضفة الغربيةالمفوضية الأوروبية: الاتحاد الأوروبي يعتمد بشكل كبير على واردات الغازهل يستحق القلق؟ العلماء يكشفون توقعاتهم حول متحور «دلتا» الفرعيحكومة أديس أبابا تتحدي التحذيرات الدولية وتؤكد قصفها إقليم تيجرايأسعار النفط تتراجع وسط جهود صينية لاحتواء أزمة الفحمالطقس: تواصل هطول الأمطار وتحذيرات من سيول في غاتالبدوي: مصر ساعية لتثبيت حقوق العمالة المصرية في ليبيا

حقيقة تجميد الوساطات الدبلوماسية الافريقية لحل أزمة ليبيا

- كتب   -  
حقيقة تجميد الوساطات الدبلوماسية الافريقية لحل أزمة ليبيا
حقيقة تجميد الوساطات الدبلوماسية الافريقية لحل أزمة ليبيا

ايوان ليبيا - وكالات:

قال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، موسي فكي، إن الترتيبات لمؤتمر المصالحة الوطنية الليبي خارج جدول أعمال الاتحاد في الوقت الراهن، وإن الوساطات الخاصة بحل الأزمة مجمدة، بسبب أزمة فيروس «كورونا المستجد»، الذي أصاب دول القارة.

وأكد فكي في مقابلة مع قناة «فرانس 24» الناطقة باللغة الفرنسية، اليوم الثلاثاء من منزله في أديس أبابا بإثيوبيا، حيث تم وضعه في الحجر الصحي بعد إصابة أحد معاونيه بوباء كورونا، أن «جميع الوساطات الدبلوماسية في ليبيا مجمدة في الوقت الراهن وأن منتدى المصالحة الذي يسعى الاتحاد الأفريقي لعقده ليس على جدول أعمال الاتحاد الأفريقي حالياً».

ويخشى موسى فكي من استغلال الجماعات الإرهابية، النشطة في منطقة الساحل وفي بحيرة تشاد وليبيا، الأزمة الصحية العالمية لمضاعفة أعمالها العنيفة.

ودعا المسؤول الأفريقي، وهو من تشاد، المجتمع الدولي إلى التصرف «بما يتجاوز النوايا الحسنة في مساعدة القارة لتجاوز وباء كورونا وتقديم دعم هائل لأفريقيا يقدر ما بين 100 و150 مليار دولار».

وعقد آخر اجتماع لمجموعة الاتصال المنبثقة من الاتحاد الأفريقي في الكونغو منتصف شهر مارس الماضي، حيث وضعت تصورات للتحضير للندوة الشاملة للمصالحة الوطنية في ليبيا التي وافق عليها مؤتمر برلين.

ويعبر الاتحاد الأفريقي عن قلقه لتواصل التدخل الخارجي في ليبيا، لاسيما إرسال السلاح والمرتزقة مع خرق أطراف إقليمية قرار حظر بيع السلاح إلى ليبيا.

وحتى الآن، لم تفلح الدعوات الدولية في تطبيق هدنة إنسانية ووقف إطلاق النار في ليبيا لإتاحة الفرصة لمواجهة فيروس كورونا، إذ تتواصل حرب طرابلس بين كل من قوات القيادة العامة وقوات حكومة الوفاق، بعد أن أتمت الحرب عامها الأول قبل 3 أيام.

التعليقات