ايوان ليبيا

الأربعاء , 3 يونيو 2020
انتشار عناصر من الجيش الأمريكي والحرس الوطني داخل البيت الأبيضالبرازيل تسجل حصيلة وفيات يومية قياسية بكورونا والإجمالي يتخطى 31 ألفابوش: الظلم العرقي يقوض المجتمع الأمريكيكلوب: فترة الراحة كانت مثل العطلة الصيفية.. ماني وهندرسون استفادا كثيراوفيات " كورونا" في بريطانيا تناهز 40 ألف حالةحصيلة وفيات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز 107 آلاف حالة" ترامب " يوقع أمرا تنفيذيا خاصا بالحرية الدينية الدوليةالجيش الأمريكي يتوقع إنتاج لقاح ضد كورونا بحلول نهاية العامالجنسية العربية وأثارها علي ليبيا ... بقلم / المهدى احميدرسالة إلى فخامة الرئيس الجزائري (عبد المجيد تبون)استئناف الحوار.. حتمية الذهاب إلى الحلّ السياسي لا تلغي المسئولية الأخلاقية عن الخسائر ... بقلم / محمد الامينبحث ضم أفراد مشاركين في حرب طرابلس لوزارة الداخليةإغلاق حدود شحات الإداريةبحث استئناف العملية التعليمية لشعب التمريضخريطة إصابات كورونا في ليبياالكشف عن مستندات ضريبية مفقودة من إدارة الجفارةمالية الوفاق تكشف حجم الدعم خلال سنة 2020سكاي: اللاعب المصاب بكورونا هذا الأسبوع سيغيب عن عودة الدوري الإنجليزيإيتو: أهمية لاعب كرة القدم تتضاءل كثيرا في الوقت الحاليليكيب: يوفنتوس يتفوق على مانشستر سيتي في صراع ضم عوار

باكستان تحتجز 20 ألف شخص من أنصار «التبليغ والدعوة» في الحجر الصحي

- كتب   -  
الجيش الباكستاني

قررت باكستان فرض الحجر الصحي على نحو 20 ألف شخص شاركوا في تجمع حاشد نظمته جماعة التبليغ والدعوة بالبلاد، في لاهور رغم تفشي فيروس كورونا المستجد، وفق ما أعلنت السلطات الباكستانية التي تواصل البحث عن عشرات آلاف آخرين كانوا في التجمع.
وكانت السلطات قد منعت في إطار جهود التصدي لتفشي وباء كوفيد-19 عقد هذا التجمع لـ"جماعة التبليغ"، لكن المنظمين واصلوا تنفيذ الحدث الذي شارك فيه وفق قولهم أكثر من مائة ألف شخص من 70 بلداً من 10 إلى 12 مارس في محيط لاهور عاصمة ولاية البنجاب في شرق باكستان.
ومنذ ذلك الحين، توزع هؤلاء المشاركون الذين تريد السلطات إخضاعهم لفحوص كوفيد-19 داخل باكستان وخارجها.
وفي مدينة لاهور وحدها، وضع 7 آلاف شخص ينتمون لهذه الجماعة في الحجر، في حين عُزل 8 آلاف آخرين في ولاية السند الساحلية و5300 في ولاية خيبر بختنخوا في شمال غرب البلاد، "بينهم من جاءت نتيجة فحوصهم إيجابية"، كما أعلن الأحد لفرانس برس المتحدث باسم إدارة تلك المنطقة أجمل وزير.
وتبينت أيضاً إصابة 154 شخصاً من جماعة التبليغ في البنجاب والسند، توفي منهم اثنان على الأقل بعد مشاركتهم في التجمع، وفق السلطات. وأول حالتان سجلتا في قطاع غزة كانتا لشخصين شاركا في هذا التجمع في لاهور ، وفق البعثة الدبلوماسية الفلسطينية في إسلام أباد. وتوفي 45 شخصاً على الأقل بسبب الوباء في باكستان التي يبلغ عدد سكانها 200 مليون نسمة ونظامها الصحي متهالك. وفي الهند، باشرت السلطات أيضاً البحث عن آلاف المشاركين في تجمع لجماعة التبليغ في نيودلهي، حيث يقع مقر هذه الطائفة، بعد وفاة 10 هنود منتمين إليها جراء إصابتهم بكوفيد-19.

وربطت التحقيقات الصحية العديد من الحالات التي اكتشفت في الهند بتلك المنطقة الفقيرة التي تحيط بها أحياء العاصمة الهندية الفاخرة. وتسبب تجمع آخر مماثل في مارس في كوالالمبور أيضاً بمئات الحالات من العدوى في نحو 12 بلداً بينها ماليزيا.

التعليقات