ايوان ليبيا

السبت , 21 مايو 2022
أبو الغيط يبحث مع كوبيتش تطورات الأوضاع في ليبيااللافي: لا أقصد من مبادرتي عرقلة عمل المفوضية ولا تأجيل الانتخاباتإطلاق مرصد دولي لانبعاثات غاز الميثان لتعزيز العمل على خفض غازات الاحتباس الحراريواشنطن تدين "الهجمات الشنيعة" للمجلس العسكري البورمي في غرب البلادالسودان: إعفاء النائب العام المكلَّف مبارك عثماناحتجاجات وتوقيفات في المغرب ضد فرض جواز التلقيحألمانيا: نحترم مبدأ الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المتزامنة في الـ 24 من ديسمبر القادمنواب جزائريون يتقدمون بمشروع قانون لتجريم الاستعمار الفرنسي في الجزائربايدن يرشح أكبر مشتر للأسلحة بالبنتاجون للإشراف على استخدام المخزون الوطنيميركل تعتبر قرارات قمة العشرين الخاصة بالمناخ "إشارة جيدة"تقرير: الكشف عن حالة أجويرو المرضية في مباراة برشلونة وألافيسأتلتيكو مدريد يضرب بيتيس بثلاثية ويواصل مطاردة ريال مدريدسكاي: إقالة سانتو تقترب.. إدارة توتنام تناقش مستقبل المدرببمشاركة متأخرة من مصطفى محمد.. جالاتا سراي يفوز على جازي عنتابكورونا: تباين في الإصابات اليومية بكورونا بالدول العربيةجوتيريش: أغادر قمة مجموعة العشرين دون أن تتحقق آماليبريطانيا ترفض المزاعم الفرنسية بشأن اتفاق لحل الخلاف حول الصيد17 جريحا في اعتداء داخل قطار في طوكيو وتوقيف مشتبه فيهقوات تيجراي تسيطر على مدينة كوبولشا الإثيوبية وتتجه إلى العاصمة أديس أبابااليابان: فوز الأئتلاف الحاكم بالأغلبية البرلمانية رغم تكبده بعض الخسائر

ذا تليجراف: هل سلمت حكومة الوفاق هشام العبيدي إلى بريطانيا في مقابل تلقيها رشوة

- كتب   -  
ذا تليجراف: هل سلمت حكومة الوفاق هشام العبيدي إلى بريطانيا في مقابل تلقيها رشوة
ذا تليجراف: هل سلمت حكومة الوفاق هشام العبيدي إلى بريطانيا في مقابل تلقيها رشوة

نشرت صحيفة ذا تليجراف البريطانية تقريرا حول عملية تسليم المواطن الليبي هشام العبيدي شقيق سلمان العبيدي منفذ هجوم مانشستر إلى الحكومة البريطانية، وما إذا كانت حكومة الوفاق الوطني الليبية قد تلقت رشوة على هيئة مساعدات في مقابل عملية التسليم هذا.

 

ونقلت الصحيفة البريطانية عن هاشم العبيدي قوله إنه يجب إسقاط تهم القتل الجماعي عنه لأن رئيس الوزراء البريطاني الحالي بوريس جونسون قام بالفعل برشوة الحكومة الليبية -حكومةالوفاق الوطني- للموافقة على "تسليمه غير القانوني"، وأنه يمكن التأكد من ذلك.

 

كما اتهم شقيق منفذ هجوم مانشستر -الذي ساعد في بناء القنبلة المميتة- الحكومة البريطانية بالتواطؤ في تعذيبه المزعوم عندما كان محتجزًا في ليبيا.

 

وجادل محامو الشاب البالغ من العمر 22 عامًا بأنه لا يجب أن يواجه المحاكمة بسبب سوء معاملته من قبل السلطات بعد اعتقاله في طرابلس بعد يومين من تفجير مايو 2017.

 

وقالوا إنه على الرغم من أنه ولد في بريطانيا إلا أنه مواطن ليبي ولم يتم تسليم أي مواطن في ذلك البلد من قبل.

 

وفي أغسطس 2017  زار بوريس جونسون وزير الخارجية في ذلك الوقت طرابلس حيث التقى برئيس الوزراء الليبي فايز السراج ووافق على حزمة مساعدات بقيمة 9.2 مليون جنيه إسترليني.

 

وبعد ثلاثة أشهر قدمت بريطانيا طلبًا رسميًا لتسليم العبيدي لمواجهة اتهامات بالإرهاب وأعيد أخيرًا إلى لندن لمواجهة العدالة في الصيف الماضي.

 

وقال العبيدي إن تسليم المواطنين الليبيين لدول أخرى يعد خرقاً لدستور البلاد، لكن القاضي جيريمي بيكر رفض الحجة ووافق على قضية الادعاء القائلة بأن مشروعية التسليم مسألة تخص المحاكم الليبية وليست البريطانية.

 

كما صرح العبيدي بأنه تعرض للتعذيب على أيدي الميليشيات في طرابلس، وهي حقيقة قال إنها كانت معروفة للسلطات البريطانية.

 

قال إنه في مرحلة ما قام بزيارته ممثلون من المخابرات البريطانية والاستخبارت العسكرية البريطانية  الذين أحضروا له علبة من شوكولاتة كادبوري هيروز.

 

وسألوا عابدي عما إذا كان يُعامل بشكل جيد، لكنه قال إنه أُجبر على إنكار سوء المعاملة لأن الاستجواب جرى أمام أفراد الميليشيا.

 

وزعم العبيدي أن خاطفيه استجوبوه بشأن شركاء محتملين في مانشستر وهي معلومات لا تفيد إلا مسئولي لندن.

 

كما زعم أن أسوأ التعذيب قد انتهى بعد أن وقع على اعتراف مكتوب بعد أقل من شهر من الهجوم، لكن بعد عدة أيام من الجدل القانوني رفض القاضي طلب العبيدي بإلغاء القضية ضده.

 

غير أن العبيدي غير سعيد بالحكم وادعى بعد ذلك أنه كان مريضًا للغاية لدرجة تمنعه من حضور المحاكمة بحجة أنه كان يعاني من مجموعة من الشكاوى الطبية بما في ذلك مشاكل في الكلى وألم شديد.

 

وفي مرحلة ما على الرغم من حقيقة أنه قضى ثلاث سنوات في سجن صحراوي ليبي قال العبيدي إنه يعاني من الجفاف لأن لديه حساسية من ماء الصنبور.

 

وقرب نهاية قضية الادعاء توقف العبيدي عن المثول أمام المحكمة تمامًا مدعيا المرض ومفضلا البقاء في زنزانته، كما قام بإقالة فريق الدفاع عنه بالكامل مدعيا أنه ليس في حاجة للدفاع عن نفسه أمام المحكمة.

 

 

بوابة افريقيا الاخبارية

التعليقات