ايوان ليبيا

الأربعاء , 3 يونيو 2020
انتشار عناصر من الجيش الأمريكي والحرس الوطني داخل البيت الأبيضالبرازيل تسجل حصيلة وفيات يومية قياسية بكورونا والإجمالي يتخطى 31 ألفابوش: الظلم العرقي يقوض المجتمع الأمريكيكلوب: فترة الراحة كانت مثل العطلة الصيفية.. ماني وهندرسون استفادا كثيراوفيات " كورونا" في بريطانيا تناهز 40 ألف حالةحصيلة وفيات كورونا في الولايات المتحدة تتجاوز 107 آلاف حالة" ترامب " يوقع أمرا تنفيذيا خاصا بالحرية الدينية الدوليةالجيش الأمريكي يتوقع إنتاج لقاح ضد كورونا بحلول نهاية العامالجنسية العربية وأثارها علي ليبيا ... بقلم / المهدى احميدرسالة إلى فخامة الرئيس الجزائري (عبد المجيد تبون)استئناف الحوار.. حتمية الذهاب إلى الحلّ السياسي لا تلغي المسئولية الأخلاقية عن الخسائر ... بقلم / محمد الامينبحث ضم أفراد مشاركين في حرب طرابلس لوزارة الداخليةإغلاق حدود شحات الإداريةبحث استئناف العملية التعليمية لشعب التمريضخريطة إصابات كورونا في ليبياالكشف عن مستندات ضريبية مفقودة من إدارة الجفارةمالية الوفاق تكشف حجم الدعم خلال سنة 2020سكاي: اللاعب المصاب بكورونا هذا الأسبوع سيغيب عن عودة الدوري الإنجليزيإيتو: أهمية لاعب كرة القدم تتضاءل كثيرا في الوقت الحاليليكيب: يوفنتوس يتفوق على مانشستر سيتي في صراع ضم عوار

الجازوي يحذر من تسجيل حالات إصابة عديدة بفيروس «كورونا» في الأيام المقبلة

- كتب   -  
الجازوي يحذر من تسجيل حالات إصابة عديدة بفيروس «كورونا» في الأيام المقبلة
الجازوي يحذر من تسجيل حالات إصابة عديدة بفيروس «كورونا» في الأيام المقبلة

ايوان ليبيا - وكالات:

قال رئيس لجنة الإعلام بالمركز الوطني لمكافحة الأمراض، محمد الجازوي، إن إحدى الحالات الست المصابة بفيروس «كورونا المستجد»، التي تم الإعلان عنها منتصف الليلة الماضية هي حالة جديدة لكونها غير مخالطة للمصابين وليس لديها تاريخ سفر، معتبرًا أن الأمر «كارثة»، ويؤشر إلى تسجيل حالات عديدة في الأيام المقبلة.

وأوضح الجازوي أن الحالات الست تم تسجيلها في طرابلس، 5 منهم مخالطون لحالة السيدة المتوفاة ليلة الأمس، والحالة السادسة شُخِّصت جديدة غير مخالطة وليس لديها تاريخ سفر، مؤكدًا استلام المركز 248 عينة على مستوى ليبيا شرقًا وغربًا وجنوبًا، حسبما جاء عبر صفحته على موقع «فيسبوك»، اليوم السبت.

ونبه إلى أن عينات فحص فيروس «كورونا» تصل إلى المختبر المرجعي في وقت متأخر جدًّا من قبل المستشفيات، «وهذا هو سبب خروج بيانات المركز في وقت متأخر».

شكوى من نقص الإمكانات
وأعرب الجازوي عن أسفه لأن «الكادر الطبي الليبي لا يزال غير مدرب جيدًا في التعامل مع الحالات، فضلاً عن أن الملابس الواقية فيها شح، والطبيب من حقه أنه يخاف»، وفق قوله.

كما أشار إلى أن عدد العينات التي يتم فحصها يوميًّا «مقارنة مع حجم الكارثة يعتبر ضئيلًا جدًّا»، مرجعًا السبب إلى قلة توافر الأدوات المستخدمة في الكشف.

وقال إن كميات كبيرة من أدوات الاختبارات ستصل خلال يوم، وسيبدأ المركز الوطني في إجراء مسوحات شاملة تستهدف الجميع.

وبخصوص المناطق التي بها الحالات، قال إن المركز لا يريد ذكر أسمائها «لأن هناك مَن يريد إقحامه في الصراعات السياسية، لذلك اكتفى المركز بالتواصل مع لجان الأزمة في كل بلدية على حدة، وإعطائهم كافة التفاصيل في سرية تامة».

التعليقات